سياسة عالم الصحافة مجتمع مختارات مقالات

ريما ومحمد.. قصة حب يُجهضها وداعٌ قسريٌّ

ريما ومحمد.. قصة حب يُجهضها وداعٌ قسريٌّ بقلم/ نبيل سنونو اهتزّ قلب سامية سعد ليلاً مع رنين هاتفها، المتصل هو ريما، ابنتها البكر التي حط الفرح رحاله في حياتها بعقد قران محمد، أول أخ لها سيدخل القفص الذهبي، وبجنينها الذي يداعبها، وطفليها مريم وزيد، وهما يحتضنان ملابس العيد: “ماما.. الأولاد كتير خايفين”. – “تعالي عنا لقراءة المزيد

123