سياسة مختارات مقالات

ماذا ارتجّت الأمم؟

ماذا ارتجّت الأمم؟ بقلم الأب/ منويل مسلم نعم. لماذا ارتجّت الأمم اليوم، بعد أن أعلنت إسرائيل أنها ستضم الأغوار والمستوطنات؟ ألهذه الدرجة يخالف ضمها القانون الدولي وسياسة تلك الدول ومواقفها ويثير شفقتهم ورأفتهم على الفلسطينيين؟ لماذا اليوم وليس أمس، حين ضمت إسرائيل القدس ما هدّدت الأمم إسرائيل بعقوبات؟ ولماذا اليوم فقط وليس أمس، صارت إسرائيل لقراءة المزيد

سياسة مختارات مقالات

الفراشة والنضال

الفراشة والنضال إفهم إرادة الله عليك بقلم الأب منويل مسلم رأى رجل بيضة فراشة على ورقة شُجَيْرَة. جلس يتأملها حتى ظهرت فتحة في البيضة وظهرت اليرقة وهي تجاهد لتخرج. ثم سكنت حركتها. أخذ الرجل مقصّا ووسّع فتحة البيضة ليساعد اليرقة في الخروج فتصبح شرنقة ثم فراشة وتطير. خرجت اليرقة بسهولة. انتظر الرجل. تحوّلت اليرقة الى لقراءة المزيد

سياسة مختارات مقالات

لا لترميم أوسلو

كتب الأب منويل مسلم سقطت سقطت أوسلو العظيمة لا لترميم أوسلو ليس ما بعد أوسلو كما كان قبلها. الشعب الآن يطالب بإنهاء السلطة وحل المجلس الوطني المترهّل وإجراء انتخابات برلمانية في الوطن والشتات. وبعد ذلك تولد دولة فلسطين في المهجر وقد بقيت في رحم الجزائر حتى اليوم، يكون لها رئيس ودستور مقاومة. فلسطين وقعت تحت لقراءة المزيد

سياسة مختارات مقالات

الفلسطينيون مُعَطَّرون بعطر الأقصى والقيامة

كتب الاب منويل مسلّم: الفلسطينيون مُعَطَّرون بعطر الأقصى والقيامة أيّها المطبّعون المتخاذلون مع الكيان الصهيوني: إن كنتم تعتقدون أن الكيان الصهيوني جوهرة رماها قّدّرُها على مزبلة فلسطين وتبحثون عنها لتجعلوها قلادة في أعناقكم، سترون بوضوح حين تعثرون عليها وترفعونها وتغسلونها وتقبّلونها ان هذه الجوهرة “فالصو” مزيفة وأنها مجرّد دناديش أطفال لا غير. إن الشعب الفلسطيني لقراءة المزيد

اجتماع مقالات

الاب مسلم: إبكوا مع الباكين وافرحوا مع الفرحين

كتب الأب منويل مسلم: إبكوا مع الباكين وافرحوا مع الفرحين. بعد أن أعلن رئيس منظمة التحرير عن إسقاط أوسلو وقطع جميع العلاقات والإتفاقات الفلسطينية مع الكيان الصهيوني بكى بعضنا وفرح بعضنا. يا أيها المشكّكون بِصِدْقِيّة القرار وتنفيذه، من واجبكم أن نفرحوا مع الفرحين وتبكوا مع الباكين. فإن غَشَتْنا منظمة التحرير- لا سمح لله- صار من لقراءة المزيد

مقالات

الأب مسلَّم: تعالوا نلتقي بحب فلسطين

كتب الأب منويل مسلم: تعالوا نلتقي بحب فلسطين، ونهنئ بعضنا بعضا في عيد الفطر السعيد الأول بعد عودة رام الله وغزة من هجرتهما الى حضن شعبهما. كل عام وأنتم بخير. انتظر الشعب الفلسطيني ولسنين طويلة، أن تتوصّل فتح وحماس إلى الوحدة الوطنية. لكنّ الإنقسام كان يستفحل ويتجذّر ويتعمّق. بَعْدَ أن سقطت اليوم أسباب الإنقسام تعالوا لقراءة المزيد

سياسة مختارات مقالات

صفقة القرن ابتدأت زحفها علينا

كتب الأب منويل مسلم: إذا أمعن الكيان الصهيوني في غيّه ووحشيته وألحق ضمّ الأغوار والمستوطنات وجزءا من c، بعد أن ضمّ القدس والأراضي خلف الجدار العنصري، فإننا نتمنّى على سيادة الرئيس أن ينفذ تهديده بإنهاء أوسلو وكل ارهاصاتها وكل الاتفاقات وأن يعلن كل فلسطين التاريخية أرضا وشعبا تحت الاحتلال. وينادي بانتخابات إلكترونية في الوطن والشتات لقراءة المزيد

سياسة مختارات مقالات

القدس كلها للفلسطينيين

في ذكرى النكبة المُتَجَدِّدَة بقلم الاب منويل مسلم منارتان في العالم تضيئان الكَوْن: الشمس والقدس. الشمس هي لكل العالم أما القدس فهي كلها للفلسطينيين وحدهم. والقدس لها ثِمار روحية على مدار السنين والاشهر والأيام وهي تنادي العالم كله أن يتمتّعوا بثمار الأقصى وكنيسة القيامة فيها: ” ذوقوا وانظروا ما اطيب القدس “. أما اختلاف القدس لقراءة المزيد

سياسة مختارات مقالات

الأب منويل مسلَّم يتساءل: ماذا لو أراد العرب؟

كتب الأب منويل مسلم: العالم يتغير بسبب ضربات كورونا. فهل شعبي العربي سيرتقي أم سينحدر إلى مهاوي التخلف؟ يستطيع العرب، لو كان بترول العرب للعرب، أن يضاهوا اقتصاد العالم ويرتفعوا إلى منافسة أميركا والصين وألمانيا واليابان في كل المجالات بل أن يَبُزّوهم ويرتفعوا عنهم…. يستطيع العرب لو استثمروا في أرضهم زراعيا أن تشبع شعوبهم ولا لقراءة المزيد

تغريدات مجتمع مختارات مقالات

الأب منويل مسلم يكتب عن دولة السجناء

فلسطين التاريخية أرضا وشعبا من بحرها الى نهرها في سجن الإحتلال الصهيوني. كل سجن يدير أموره مجموعة من السجناء اسمها الإدارة. سجننا نحن الكبير له إدارة اسمها “السلطة”. كلنا سجناء والفرق فقط هو اتساع القفص. لكن الجميع يعرف في السجن، أن كل السجناء متساوون أمام الاحتلال والسجّانين. إلا سلطتنا فهي تعتقد أنها متميّزة؛ إذ لها لقراءة المزيد

دين مختارات مقالات

الأب منويل مسلم يهنئ العرب والمسلمين بحلول شهر رمضان

كتب الأب منويل مسلم – فلسطين: الى القاعدين، والقدس والأقصى وفلسطين مِنْ بحرها إلى نهرها محتلة، وهم راضون أن يَحْيَوا تحت بساطير الاحتلال، ويقولون لنا: ” إذهبوا أنتم وربّكم فقاتلوا وقاوموا” كل عام وأنتم في عبوديتكم بخير. الى المقاومين القابعين في سجون الاحتلال، الباصقين في وجه حراسهم، لا يديرون ظهورهم خائفين أو قانتين بل تواجهون لقراءة المزيد