مجتمع مختارات مقالات

لا للاصطياد في المياه العكرة!!

لا للاصطياد في المياه العكرة!!

بقلم: د. ناصر الصوير- فلسطين

أقول بكل أريحية وأنا لست حمساوياً!!

أقول إلى أولئك الجالسين على أرائك شبكات التواصل الإجتماعي يتصيدون زلات قلم وهفوات حديث وعثرات لسان البعض ليقوموا بالتشهير والسخرية والتهكم والفضح والاتهام!!

أقول هذا يندرج تحت بند الخِواء الأخلاقي والثقافي والتربوي والاجتماعي؟!

وسائل التواصل الاجتماعي منذ الصباح وهي تعربد وتهدر وتهوج وتموج مستنكرة تارة ومتهكمة تارة ثانية ومتهمة تارة ثالثة وفاضحة تارة رابعة !!

اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي ليس لتصريح غرينبلات مبعوث ترامب للشرق الأوسط الذي قال أن الضفة الغربية ليست فلسطينية إنما ارض متنازع عليها !!

اشتعلت وسائل التواصل الاجتماعي لتصريح مجتزأ للسيد/ ماهر ابو صبحة رئيس سلطة الاراضي في قطاع غزة الذي لا تربطني به أي علاقة على الإطلاق يقول فيه والدي لم يكن متديناً ورغم ذلك كان يدافع عن الأرض ويوصينا بذلك على الرغم أنه لم يكن متديناً مثل بقية المجتمع في تلك الأونة لأن الدين دخل عنا سنة ١٩٧٨ بعد إنشاء الجامعة الإسلامية!! ويضيف: نعم كان الدين موجود واباؤنا يصلون ولكن على الفطرة!!

هذا ما قاله السيد/ ماهر أبو صبحة الذي أقام الدنيا ولم يقعدها !!

أقول: والله حرااام هذا التشهير بالرجل لأنني بعد أن سمعت المشهد القصير المجتزأ المعد جيداً بالمونتاح تيقنت أن الرجل يقصد ما قلته وأقوله شخصياً منذ سنوات طويلة وتناولته بعشرات المنشورات أننا في مجتمعنا الفلسطيني كنا أقل دراية وتفقهاً في علوم الدين ولكننا كنا أكثر تقى والآن نحن وبعد قيام الجامعات وأقسام القرآن والفقه والعقيدة فيها أصبحنا أكثر علماً بعلوم الدين ولكننا أقل ورعاً وتقى !!

لا تكونوا عوناً للفاسدين من تجار الأراضي على الرجل !!

لا تكونوا عوناً لمن يختلف مع الرجل في توجهه السياسي وتشهروا بالرجل !!

كنت سأصدق الادعاءات ضد الرجل لو قال منذ أن انطلقت حماس لكنه جاء على ذكر الجامعة قاصداً علوم الدين وليس الدين !!

حكموا ضمائركم وأخلاقكم قبل تشويه الناس فهناك اله عظيم قال في محكم التنزيل (وما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد) ألا هل بلغت اللهم فاشهد.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.