سياسة عالم المرأة

تغييب المرأة في يوم المرأة الفلسطينية

في يوم المرأة الوطني..المرأة تُغيّب المرأة

د. رانية اللوح

لقد مر يوم المرأة الوطني على المرأة الفلسطينية في المحافظات الجنوبية بصمت مخجل، فيما احتفلت المرأة في المحافظات الشمالية بهذا اليوم الوطني، وهذا بالمناسبة لا يحسب كثيرا لها فقد كان واجبا الإيعاز والمبادرة بعمل أي فعالية بالمحافظات الجنوبية من باب أن الوطن واحد والجغرافيا واحدة، من قبل وزارة المرأة مع عدم اللجوء لأي مبرر، ومن جانب اخر فإن المؤسسات النسوية في المحافظات الجنوبية كثيرة، ولا نستطيع العتب إلا على أكبرها والمتمثل بالاتحاد العام للمرأة الفلسطينية، ولأن حركة فتح هي صاحبة المشروع الوطني وحاميته، فإن العتب موصول للمرأة الفتحاوية في الهيئات القيادية، فكيف يمر هذا اليوم بهذا الصمت دون أي فعالية تذكر؟

وهنا مفيد أن نسجل ملاحظاتنا وننوه أن هنالك قصور واضح من المؤسسات التي تعد الحاضنة الاولى للمرأة الفلسطينية، ولأن المرأة في المحافظات الجنوبية أحوج ما يكون للاهتمام وتسليط الضوء على القضايا التي تمس الشأن النسوي، وما أكثرها.

المرأة جزء مهم جداً من النسيج المجتمعي الذي لا يمكن تغافله بأي حال من الأحوال، وبالتالي لايجوز أن نتذكر المرأة في موسم الانتخابات الحزبية أو العامة؛ وهذا بالمناسبة لا يقتصر على أطماع الرجل في أصوات المرأة أثناء الانتخابات، فقد ظهر جليا أيضا أطماع المرأة في صوت المرأة الانتخابي فقط، مع إهمال واضح لاحتياجات ومتطلبات المرأة، وتجاهل تام لضرورة أن تكون هنالك مرجعيات نسوية قوية وقادرة على التفاعل مع المرأة وقضاياها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية أيضا.

مع الأسف الشديد معظم النساء الذين خدمتهن زميلاتهن وأعطتهن أصواتها تجاهلنها بعدما أصبحن في محل صناعة القرار، وأحيانا تبدو عليهن فقط إمكانية الحفاظ على المنصب وإن لم يقدموا استحقاقات هذا المنصب.

فالمرأة أحيانا تبدو أكثر استبدادا من الرجل في هذا الجانب، ولعل هذا ما نتج عنه قلة ظهور كادرات جدد يتمتعن بملامح قيادية قادرة على مجابهة الواقع الجائر بحقها، وقادرة أن تكون صوت حق وقوي في الدفاع عن حقوقها وتثبيتها، رغم وجود هذه المرأة بين صفوف شعبنا الفلسطيني.

المرأة الفلسطينية الشريكة بالنضال والمناضلة تستحق أن تحصل على حقوقها كاملة، وأن يكون لها مرجعيات نسوية قوية وحريصة عليها.

اقرأ المزيد:

يوم المرأة الفلسطينية

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.