سياسة مختارات مقالات

الفراشة والنضال

الفراشة والنضال

إفهم إرادة الله عليك

بقلم الأب منويل مسلم

رأى رجل بيضة فراشة على ورقة شُجَيْرَة. جلس يتأملها حتى ظهرت فتحة في البيضة وظهرت اليرقة وهي تجاهد لتخرج. ثم سكنت حركتها. أخذ الرجل مقصّا ووسّع فتحة البيضة ليساعد اليرقة في الخروج فتصبح شرنقة ثم فراشة وتطير. خرجت اليرقة بسهولة. انتظر الرجل. تحوّلت اليرقة الى شرنقة ثم فراشة. لكن أجنحتها لم تكبر لتطير. أمضت بقية حياتها وهي تزحف بأجنحة صغيرة وجسم متورّم. لم يفهم الرجل إرادة الله على اليرقة بأن جهادها في البيضة كان ضروريا لدفع السائل من جسمها إلى جناحيها فتتمكن من النموّ والطيران.

 

المغزى من القصة: نضالنا في الحياة يطوّر نقاط قوتنا. بدون صراعات ، لا ننمو أبدًا ولا نصبح أقوى أبدًا ، لذلك من المهم بالنسبة لنا أن نتصدى للتحدّيات بمفردنا ، ولا نعتمد على مساعدة الآخرين.

أيها الشعب الفلسطيني لكي نخرج من بيضة الاحتلال وأوسلو أصحاء لا بد لنا من المقاومة. إن مساعدتنا بالإعتراف بالكيان الصهيوني واتفاقات اقتصادية وأمنية ومفاوضات لكي ننهي الإحتلال بسرعة قد يدمّر كل حياتنا وعنفواننا الوطني. قاوم فأنت تحيا. قاوم فأنت تتحرر. قاوم فأنت سليم معافى. قاوم فلك حياة كريمة. قاوم وأنت تبتسم ليفهم عدوك أنك لن تتنازل عن حقك في المقاومة.

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.