فنون مختارات مقالات

عتبٌ على مخترع “البرنس”

عتبٌ على مخترع “البرنس”

بقلم أ. عدلي صادق

طالما أن الدراما ، أصبحت في موضع اهتمام الكبار ، فإن لي عتبٌ على محمد سامي ، مخرج ومؤلف حكاية “البرنس” وهو عتبٌ معطوف على الكثير مما جاء في السياق المرير ، ويتعلق بالتسويات وتوزيع المصائر في الحلقة الأخيرة .

إخوة “رضوان” الذين فعلوا معه الكبيرة ، نالوا جزاءهم جميعاً ، بمجهوده ودون أن يكون القتل بيديه ، وهذا جيّد . لكن الناقص الذي أصبح في موضع التساؤل: هل كان إغفال هذا الناقص ، عن خبث أو قصد متعمد ، أم إنه جاء بمحض الإرتجال الذي وقع في الحلقة الأخيرة؟

لم تشمل النهايات ذلك “الرجل الكبير” الراسخ ، تاجر الجملة في كل أنواع المخدرات ، وصاحب العلاقة العضوية الغامضة مع “فدوى” التي تأمره فيطيع ، فإن سمحت بصرف “البوردة” التي تتجاوز الحشيش ، لتاجر المفرق ، يصرفها ، بإشارة منها .

ليست هناك مشكلة كبيرة في تدبير نهاية سعيدة للراقصة العتيقة التي آل اليها “الكباريه” . فهذا حال الدنيا . لكن المجرم الأكبر ، ظهر طوال المسلسل بأناقة واستعلاء ، بينما المشنقة والرصاص والموت انتحاراً ، طال الضالين الصغار وحدهم ، أما هو فقد كان الإستثناء الوحيد من مشهد التسويات ، ولم يكن له حضور . بل إن إنهاء ظاهرة “فدوى” وألاعيبها وبجاحتها ، لم يأت في إطار عملية تصفية لفرضية الإتجار بالسموم ، وظهور يد العدالة على هذا الصعيد ، ما يجعل السذج يتساءلون عن مصير “المخازن” و”الرجل الكبير”!

من بين قراءاتي في الشهر الفضيل ، كتاب يشمل الدراسات التي جرى تناولها في حلقة بحثية بعنوان: “التاريخ المقارن للشرق الأوسط” بتوقيع أحد أنبل أساتذة التاريخ المصريين ، وهو المؤرخ د . رؤوف عباس حامد ، الذي تشرفت بالتعرف عليه قبل وفاته رحمه الله ، وشاركت في حفل تأبينه .

البحث الأخير في نهاية الكتاب كان بعنوان: “المخدرات في مصر” ويقع في 68 صفحة ، وفيه ثلاث دراسات مقارنة للدكاترة صبري العدل ، سيد عشماوي ونيرمين حنفي (التجارة والتعاطي في مصر ، بين القرنين 18 و19/ التجارة والتعاطي والتهريب ، دراسة مقارنة بين مصر والصين ، من أواخر ق 18 حتى منتصف ق 19/ ونيرمين حنفي: المخدرات في الصين ومصر في مرحلة التوسع الإمبريالي) .

ظاهرة السموم ، عابرة للحدود وعالمية ، وقد أشبعها الباحثون درساً وتمحيصاً ، والأجدر بكل كاتب دراما يأتي على ذكرها ، أن يدبر لها نهايات جديرة بالتأمل ، لتبغيض الشباب بها وتخويف الحثالات الذين يجلبونها .

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.