مجتمع مختارات مقالات

قتلوني وطعامي في بطونهم

بقلم/ د. ناصر الصوير

المتحدث الرسمي لبلدية غزة الأسبق، ومدير إدارة الصحافة والإعلام ورئيس تحرير جريدة مدينتا غزة الناطقة باسم البلدية

من المواقف الطريفة التي مرت بي قبل ٢٥ عام تقريباً أن ثلاثة ممن كنت أعتقد أنهم من أعز وأخلص أصدقائي تناولوا طعام الغداء عندي وكان ذلك يوم الجمعة!!

وكان شعار هؤلاء دائماً (بالروح بالدم نفديك يا ناصر) المهم في مساء ذلك اليوم ذهبت لمقابلة المرحوم بإذن الله تعالى عون الشوا أبو السعدي رئيس بلدية غزة في مكتبه حيث كان يعمل جميع أيام الأسبوع صباحاً ومساءً!

وكنت أنذاك أتولى إدارة الملف الإعلامي للبلدية برمته وكنت مقرباً من الرجل بشدة! المهم أنه خلال الحديث جاء المراسل وأخبر المرحوم أبو السعدي أن ثلاثة أشخاص يريدون مقابلته فسأله عن هويتهم فأخبره! فإذا هم أصدقائي اللزم، لم يكن رئيس البلدية يعرف علاقتي بهم فاستأذنته أن أغادر للمكتب المجاور المرتبط بمكتبه بباب داخلي لأنجز عملاً سريعاً وفي نفسي رغبة عارمة بمعرفة ما السبب الذي أتى بهؤلاء؟!

المهم دخل الأحباب وأنا أراهم وأسمعهم من حيث لا يرونني، وبعد التعارف والسلام قال الأشاوس: أن سبب الزيارة هو رغبتهم في إسداء النصح لرئيس البلدية بفك الارتباط والعلاقة والصداقة مع المدعو/ ناصر الصوير وشن الأحباب هجوماً كاسحاً عليّ وما تركوا عيباً إلا اتهموني به! وما تركوا مصيبة إلا ألصقوها بي، وأذكر أن أبو السعدي رحمه الله هذا الرجل الشامخ قال لهم قبل أن يصرفهم: ألا ترون أن عمري ناهز الستين ومن حقي أن أختار رجالي وأصحابي تماماً كما قمتم باختيار بعضكم البعض مع السلامة!!

خرجت من المكتب المجاور بعد مغادرتهم وعقلي لا يكاد يصدق، وبعفوية مطلقة قلت للمرحوم أبو السعدي: أقسم بالله أن طعامي والعيش والملح لا زال في بطونهم!!

خلاصة القول: في غزة للأسف نهج ثابت لا يحب الناس رؤية اثنين متوافقين!!

في غزة إذا تقرب أمثالي ممن لا يملكون التنظيم والعشيرة والمال من مسئول بالكفاءة والإخلاص في العمل فهذا ممنوع بل حرام ويجب على هذا المغمور المجهول التنحي جانباً وإلا!!

في غزة لا تتوقع الضربات الجسام إلا من أقرب المقربين!!

في غزة ما هو محلل على البعض محرم على آخرين!!

في غزة يأكلون في بيتك من زادك ويذبحونك قبل أن يهضموا طعامك!!

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0 0
ناصر الصوير
كاتب ومحلل سياسي مختص بالشئون الفلسطينية، حصل على درجة الدكتوراه في العلوم السياسية، وشغل مستشاراً إعلامياً في بلدية غزة سابقاً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.