ترجمات صحة عامة وطب مختارات مقالات

بعض الأعراض الصحية التي تواجه الصائم أثناء نهار رمضان

سلسلة: في رمضان حوِّل وجباتك إلى عبادة

“أعراض صحية يعاني منها الصائم”


بقلم/ عائشة السيد

ترجمة/ أسماء مريش

تحدثنا في الحلقة الأولى من سلسلة في رمضان حول وجباتك إلى عبادة عن أهمية وقيمة الأطعمة المفيدة والمغذية في وجبات شهر رمضان المبارك بشكل عام، وتحدثنا في السلسلة عن فوائد بعض الأطعمة، وفي هذه المقالة سنعرض لكم الأعراض المصاحبة للصائم أثناء التعب في النهار لقلة تناول الأطعمة الصحية وهي كما يلي:

أولا/ الجفاف والصداع:

عادة ما نسمع بالقول المأثور “ما أنت عليه هو ما تأكله”، حقيقة أن 60% من أجسامنا مكونة من الماء يعني أنه من المناسب أكثر إذا صغناها وقلنا  ما أنت عليه هو ما تشربه”.

من المهم لنا أن نروي عطشنا بين الإفطار والسحور، حيث يعتمد دماغنا على نسبة معينة من الجفاف ليعمل على نحو مثالي.

تتطلب خلايا الدماغ توازنا دقيقا بين الماء والعديد من العناصر ليعمل، وحينما تفقد الكثير من الماء فإن التوازن سوف يختل. لقد اكتشف الباحثون الآثار الفسيولوجية للجفاف حيث وجدوا أنه:

– يقلل من الصبر و يزيد الإعياء والتعب ويقلل من الحماسة.

– يزيد من الارتباك والغضب.

– زيادة الصداع حيث أن بإمكان الحرمان من الماء بالإضافة إلى إضعاف التركيز وفرط الحساسية أن يعمل كمسبب للشقيقة و أيضا مزود لها.

ثانيا/ الخمول:

قال الطبري: “إذا تناول الشخص طعامه وشبع، حتى لو كان مباحا؛ فإن لذلك حدودا، وأي شيء يجتاز ذلك يعتبر تبذيرا. وما كان مسموحا به من ذلك يكون ليساعد المتناول للطعام في إطاعة ربه في العبادة، وكثرته لا تشتت إنتباهه عن فعل ما يستمتع به عليه”.

من الشائع أن تشعر بالخمول الشديد بعد الإفطار مباشرة، ينتج ذلك عن استهلاك كمية كبيرة من الطعام والعجز عن تحليلها وبعد ذلك امتصاصها من قبل الجسم.

يعتبر الجهاز الليمفاوي هو المسؤول عن فعل ذلك في الجسم، أيضا الاعتدال فى كمية الطعام الذي نأكله. ادمج في حميتك الطعام الذي يساعد فى نقل العناصر الغذائية عبر الجهاز الليمفاوى إلى كل الأعضاء التي هي بحاجة إليها.

لتفادي الإصابة بكل من الخمول والصداع والجفاف ينصح بتناول كل من البطيخ والرمان، وللمزيد اقرأ/ي البطيخ والرمان فاكهتان ننصح بهما لكل صائم في رمضان

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.