سياسة مختارات مقالات

البروفيسور عبد الحي يكتب عن تهديد عباس بوقف التنسيق الأمني

الاعتماد على فقدان الذاكرة

بقلم/ د. وليد عبد الحي

يهدد رئيس سلطة التنسيق الامني بوقف كل الاتفاقات مع اسرائيل إذا اعلنت ” ضم ” أراض فلسطينية من الضفة الغربية المحتلة ، وأود ان أذكر القراء بالنص الحرفي لما قاله رئيس السلطة في خطابه امام الجمعية العامة للأمم المتحدة في تاريخ 30 أيلول 2015 ( قبل حوالي 5 سنوات ) ، فبعد أن استعرض الجوانب التي لم تلتزم بها اسرائيل في كل الاتفاقيات منذ 1993 ، قال حرفيا:

“لذلك ، نعلن أنه لا يمكننا الاستمرار في الالتزام بهذه الاتفاقات وأن إسرائيل يجب أن تتحمل كل مسؤولياتها كقوة احتلال ، لأن الوضع الراهن لا يمكن أن يستمر وقرارات المجلس المركزي الفلسطيني في مارس الماضي محددة وملزمة”.

وكما كرر قرار وقف التنسيق الامني 59 مرة ، ووعد في نوفمبر 2016 بانه يعرف من قتل ياسر عرفات ” وأنه سيكشف عنه قريبا” … ها هو يعد من جديد بوقف الاتفاقيات مع إسرائيل…

أتمنى أن يدلني احد على وعد واحد قطعه رئيس سلطة التنسيق الامني ضد اسرائيل ووفى بوعده (غير وعوده ضد المقاومة التي يفي بها بكل إخلاص وأمانة) ، وأتمنى أن يساعدني أحد على فهم على ” ماذا تراهن حماس وبقدر اقل بقية التنظيمات الفلسطيني على التصالح مع رجل يريد اقامة دولة فلسطينية بدون أي شكل من اشكال المقاومة وبالتنسيق الامني ضد المقاومين وبحصار غزة ” ؟

إن الأمر أعقد كثيرا مما يعتقد الكثيرون ، فوراء الأكمة ” ؟؟؟؟؟؟ “

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
وليد عبد الحي
الأستاذ الدكتور وليد عبد الحي؛ مفكر وباحث وخبير في الدراسات المستقبلية مستشار للمجلس الأعلى للإعلام لشؤون البحث العلمي وأستاذ العلاقات الدولية ورئيس قسم العلوم السياسية في جامعة اليرموك الأردنية منذ عام 1994م، وشغل في الفترة 1982-1994 محاضراً في جامعة الجزائر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.