أدب و تراث مقالات

الست كورونا : وبتقولوا كورونا منين

كتب الأستاذ الدكتور عادل الأسطة:

الست كورونا : ” وبتقولوا كورونا منين “

بدلا من أن تعطي مفاتيح بيتك لأخيك وأبناء أخيك ليحرسوا بيتك في غيابك ويحافظوا على أثاث منزلك ، صار لزاما عليك أن تحمي بيتك من أخيك وأبنائه وتلاحظ ماذا ألم بأشياء منزلك في أثناء غيابك . ماذا سيفعلون في فترة الحجر الصحي ؟ لا بد من أن يشغلوا أنفسهم بشيء .

عندما قرأت قصة زكريا تامر ” الجريمة ” وتتبعت فيها موقف والد سليمان الحلبي ووالدته وأخته من ابنهم المعتقل ، فقد تنصلوا من علاقتهم به ، قلت إن زكريا تامر يبالغ في الأمر وأنه كتب القصة متأثرا ب ( فرانز كافكا ) وأدبه الأسود المتشائم ، وأن أجواء القصة غريبة عن مجتمعنا . لم تكن تجربتي لتتقبل ما ورد في القصة ، حتى عشت أجواء كابوسية لم يعشها أبطال ( كافكا ) ولم تخطر على باله .

الفضل ، كل الفضل ، للسلطة الفلسطينية وحرص الجارة الأردنية على جيرانها ، والفضل أيضا لحركة المقاومة الإسلامية حماس ، وأما دولة الاحتلال الإسرائيلي فليست الذئب في سورة يوسف .

أحيانا يصبح الخيالي هو الواقعي الأكيد .

هذا الصباح ثمة شهداء وجرحى وثمة اشتباكات في قرية بيتين – وليس بوتين – وفي يعبد مقتل جندي إسرائيلي بحجر . هل سنصغي اليوم إلى قصيدة محمود درويش ” عابرون في كلام عابر ” ؟

لا إصابات في الكورونا في فلسطين لليوم الخامس ، والإصابات كانت بسبب الاشتباكات مع جنود الاحتلال ، واحترنا يا مصائب من أين تأتينا ، و” احترنا يا قرعة منين نبوسك ” .

الكورونا خرجت من فلسطين وازدادت في دولة الاحتلال وفي فرنسا ، وموت ٢٩٢ ألف بالفايروس وارتفاع عدد المصابين في العالم إلى أكثر من ٤ ملايين .

هل ستضم إسرائيل الضفة وتشتعل انتفاضة ثالثة ؟

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
عادل الاسطة
أستاذ دكتور متقاعد، كان يعمل في قسم اللغة العربية بجامعة النجاح الوطنية في فلسطين منذ 2002م، وحاصل على درجة الدكتوراه في الأدب العربي من جامعة بامبرغ/المانيا في العام 1991م، يكتب في الأدب في مواقع مختلفة، وله زاوية أسبوعية في جريدة الايام الفلسطينية منذ تأسيسها. صدر له 14 كتابا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.