أسرة وطفل مختارات مقالات

مراحل النمو الحركي عند الطفل

بقلم ا. طه عبد الدايم – مصر

كغيره من المخلوقات؛ يمر الطفل في مراحل مختلفة من النمو الحركي، منذ الحركة العفوية بعد الولادة وحتي ركل الكرة أو الجري خلفها.

وفيما يلي استعراض لهذه المراحل:

1 – منذ الاولادة حتى الثلاثة اشهر :

-في هذه المرحلة تكون الحركة عند المولود عفوية وتلقائية. فيقوم الطفل بتحريك جميع أجزاء جسمه، كاستمرارية لحركته داخل رحم الأم.

-يحرك الطفل في هذا العمر رأسه من جهة لأخرى.

-يتمكن الأطفال بعد عمر الشهرين من التحكم برأسهم أكثر من الأول.

-يمكن للأطفال بعمر الثلاثة أشهر الإمساك ببعض الأشياء الصغيرة لمدة ثوان معدودة. استمتعي بقبضة طفلك الصغيرة حول إصبعك أثناء الرضاعة، فهذا جزء من تدريبه على تقوية حركة يديه.

من المهم جداً أن ينام الطفل الرضيع على سطح مستو، لضمان نمو عضلاته وجهازه الحركي بشكل سليم. اللمس في هذه المرحلة، من أهم محفزات الحركة عند الأطفال لذلك دلكي جسم طفلك بلطف وعناية بعد الاستحمام اليومي لكي تحفزي حواسه، وتعززي قدراته الحركية.

2- منذ عمر الأربعة أشهر حتى عمر السبعة أشهر :

-مع تطور ونمو الطفل تصبح عضلاته الرئيسية، عضلات الظهر والبطن أقوى. بالإضافة إلى العضلات الصغيرة التي تزداد قوة مع الوقت أيضاً وهي عضلات الأصابع وعضلات القدمين.

-يحاول الأطفال في هذه المرحلة للوصول إلى الأشياء التي توضع أمامهم مثل الألعاب المعلقة في كرسيهم الهزاز أو في سريرهم. كما سيتمكن من ركل لعبة أو بطانية خفيفة باستخدام قدميه الصغيرتين. من الجدير بالذكر أن هذه المحاولات لا تكون صحيحة في البداية، ولكن مع استمرار المحاولة يتقن الطفل المزيد من التحكم، وينمي مهارات الحركة بشكل صحي.

-قد يتمكن الطفل، وبدون قصد من الانتقال من النوم على بطنه للنوم على ظهره. حيث يحاول رفع رأسه ويلتفت ليغير وضعيته. سيتفاجأ طفلك عند قيامه لهذه الحركة لأول مرة، وقد يصرخ أو يبكي بفعل المفاجأة. لذلك كوني جاهزة لتحتضنيه وتطمئنيه.

-يحاول أغلب الأطفال بعمر الستة أشهر، عند وضعهم على بطنهم التحرك للأمام أو الخلف. من خلال استخدام رأسهم أو ذراعيهم أو أرجلهم. وتعتبر هذه الخطوة بداية محاولات الطفل في الحبو.

-يحاول الأطفال في عمر السبعة أشهر الدوران حول أنفسهم، وهم مستلقيين على ظهورهم باستخدام عضلات الذراعين والأكتاف.

– كما تزداد مرونة الرضع بهذا العمر، فيتمكنون من الانقلاب للجهة المعاكسة للوصول إلى لعبتهم المفضلة، أو للوصول لأمهاتهم.

-كما يبدأ الطفل باستكشاف جسمه فيتمكن من إمساك قدميه وثني ركبتي ورفع رجليه عالياً.

شجعي طفلك على الحبي ضعيه يومياً لمدة نصف ساعة على بطنه، وضعي أمامه لعبة وشجعيه ليحبو باتجاهها. استمري في تدليك عضلات طفلك بلطف بعد الاستحمام باستخدام زيوت التدليك الخاصة للرضع. يعتبر هذا العمر بداية عهد المغامرة والاستكشاف لطفلك، لذلك كوني قريبة دائماً وامنحي طفلك التشجيع والاهتمام لكي ينمي مهاراته الحركية بشكل سليم.

3- من عمر الثمانية أشهر حتى عمر السنة :

– تتمتع عضلات الطفل الرئيسية بالقوة الكافية خلال هذه الفترة ليتمكن من الحبو على أطرافه الأربعة.

-يمكن لأغلب الأطفال الجلوس بدون مساعدة بعد أن كانوا مستلقيين على ظهرهم أو على بطنهم.

-كما سيتمكن طفلك من الوقوف مستنداً على قطع الأثاث من حوله.

-تتمتع عضلات الطفل الكبيرة والصغيرة بقوة أكبر، ويمتك صغيرك في هذا العمر سيطرة أكبر على هذه العضلات وقدرته على التنسيق بينها. فيتمكن من الإمساك بألعابه بسهولة أكبر ونقلها من مكان لآخر. كما أنه يسيطر على توازنه بشكل أكبر فلن يقع كثيراً كما في السابق حيث يمكنك التحكم بحركته بشكل أكبر.

استمري في تحفيز قدرات طفلك الحركية الدقيقة والكبيرة من خلال استخدام الألعاب التي تقوي العضلات وتحفز قدرات طفلك المختلفة. في هذه المرحلة ستكون حركات طفلك سريعة التطور، لذلك من المهم أن تجعلي من بيتك مساحة آمنة ليتحرك طفلك بدون مخاطر. واحرصي أن تكوني بقربه دائماً لتشجيعه وحمايته في نفس الوقت.

4- من عمر السنة حتى عمر السنة ونصف :

-في هذه المرحلة تتطور مهارات الأطفال الحركية الدقيقة بشكل ملحوظ، فيتمكن الطفل من ترتيب المكعبات فوق بعضها البعض. ومن وضع ألعابه داخل الصندوق.

-كما تزداد قوة يدين وذراعين الطفل فيحاول ارتداء ملابسه بنفسه في عمر السنة والنصف مع القليل من المساعدة.

-يتحكم الطفل في هذه المرحلة بأصابعه بشكل أفضل فيتمكن من إمساك ملعقة ويحاول أن يتناول الطعام بدون مساعدة.

-كما يمكن للطفل الإمساك بالرضاعة أو الكوب وشرب الحليب أو الماء بدون مساعدة.

تتسم هذه المرحلة، بالاستكشاف والمحاولات. شجعي محاولات طفلك وامدحي مجهوده وعززي ثقته بنفسه ليستمر بالمحاولة. العبي مع طفلك وشاركيه لحظات النشاط، لكي تشجعيه وتعززي مهارات الحركة المختلفة لديه.

5- من عمر السنة ونصف حتى عمر السنتين :

-أغلب الأطفال في هذا العمر يتمكنون من ركل الكرة بقدمهم.

-قد يبدأ طفلك في المشي على أطراف أصابعه خلال هذه المرحلة.

-سيتمكن طفلك من القفز بمكانه، وإمساك كرة كبيرة.

-أغلب الأطفال في هذا العمر قادرين على فتح وغلق الأبواب، لذلك من المهم الحرص على سلامة صغيرك من أبواب البيت المختلفة.

-المشي إلى الأمام، وإلى الخلف، وبشكل جانبي أيضاً، بتوازن كامل.

-يمكنه ركوب سيارة أو دراجة ذات ثلاث عجلات مناسبة لحجمه.

-تنمو المهارات الحركية الدقيقة بشكل كبير في هذه المرحلة، مما يجعل الطفل قادراً على إزالة الأغطية عن العلب المختلفة.

دورك كأم في هذه المرحلة، هو التشجيع والمراقبة. شجعي طفلك على القيام بالمزيد من النشاطات بمفرده، ولا تقدمي المساعدة إلا إذا استدعى الأمر، أو كان هناك قلق على سلامة طفلك. فبذلك أنت تعززين استقلالية صغيرك وتعملين بشكل غير مباشر على تنمية مهاراته الحركية والإدراكية المختلفة.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.