فنون مقالات

توفيق فريج في مسلسل الاختيار

كتب الأستاذ عمرو عبد المنعنم:

“عندما تصبح الدراما تاريخ والتاريخ حينما يصبح درما”

الطريقة التي كان يعامل بها « توفيق فريج » أبو عبد الله أمير تنظيم بيت المقدس الضابطين عماد عبد الحميد وهشام عشماوي ورثها من خبراته السيناوية وكره الشديد للعسكرين حتي من عناصر وقواعد التنظيم ، مكث توفيق فريج بسجن الاستقبال بطره عبر (د) بعد تفجيرات دهب وشرم الشيخ 2005م في الوقت الذي كانت قد بدأ تفعيل مبادرة وقف العنف للجماعة الإسلامية وظهور بعض الندوات في السجون وخاصة سجن الفيوم تقريبا عام 2010م .

وانتقل بعدها إلي سجن وادي النطرون عنبر 2 زنزانة 1 ومكث بها حتي قيام احتجاجات يناير 2011م .

كان كثير الصمت ولا يختلط بأحد خارج محيط فكره إلا نادرا يجلس مع المجموعة التي تم ضبطها في هذه القصية وكلهم من ابناء سيناء ، نستطيع أن نصور حال السجن من خلال شهود العيان ففي عبنر 1 بوادي النطرون كانت توجد مجموعات الجهاد القديمة ، وعنبر 3 كان به مجموعات الإخوان ، لكن أهم ملاحظة كانت علي توفيق فريج انه لم يكن يحمل فكر داعش بالمعني الحالي ، بمعني دقيق كانت المرحلة الأولي للجهاد ــ تنظيم التوحيد والجهاد (نصر خميس محمد نصر سالم الملاحى، ومحمد جايز ، وابو رباع ) والذي تأسس في تسعينيات القرن الماضي ، ثم لتنظيم بيت المقدس(عفيفي و الطوخي والعناني) انه لم يكن يكفر الإخوان المسلمين ولا حركتهم ولا يري في القاعدة أنهم يهود الجهاد كما تردد الان داعش على القاعدة .

ركز فريج بعد الإفراج عنه في دعوته بعد يناير علي الحركات المنسوبة في الأغلب إلى التيارات الحركية الجديدة ، أو أتباع رفاعي سرور، الذين انبثقت منهم فيما بعد ما يسمى بـ(الجبهة السلفية)، و(حازمون)، وحركة (طلاب الشريعة)، وغيرها من المجموعات الأخرى الصغيرة .

الأهم أن توفيق فريج لم يكن مؤسس فكر الجهاد كما يري بعض الغير متخصصين في الحالة الجهادية ولكنه اصبح فاعل فيما بعد في الحالة، فقد شهود في ميدان التحرير أكثر من مرة بجانب تمثال عمر مكرم حيث كان مقر السلفية الجهادية وكان يتحاشى التصوير الرقمي علي الإطلاق بل ويطلب من الذين يصورونه حذف الصورة مباشرة ، وأي شخص كان يعرفه كان يتجنب الحديث معه إلا بتزكية من أحد المقربين منه يعني يعرض عليه (cv) الخاص به وخاصة من رفقاء السجن.

ملمح أخر هام جدا في شخصية فريج وهو دراسته لمناهج التيار الماركسي القديم ” حرب العصابات ” و ” قتال الشوارع ” او ما نطلق عليه في البحوث الاجتماعية دراسة” نظرية بارتيزان” (باللاتينة : Partisan) وهي التي يقصد بها القوة العسكرية الغير نظامية ، وهو ما سوف نتوقف عنده فيما بعد في الرد علي الطرح الذي يردد بقوة الآن “لماذا تتكرر بعض العمليات العسكرية في سيناء بنفس الطريقة وفى نفس المكان وتكون الحصيلة نفس اعداد الشهداء تقريبا؟” ،إن الدارس لنظريات ” حروب العصابات ” و ” فنون قتال الشوارع ” ونظرية لعبة ” الببجي PUBG ” اي ساحات معارك اللاعبين المجهولين يدرك جيدا ما يحدث علي الأرض في سيناء ، وهذا ما لا يفهمه كثير من المحللين لتطورات حركات العنف داخل جماعات الإسلام السياسي ويتسرعون في الحكم على القدرات التكنيكية للجيش المصري بدون معرفة الجانب العلمي الصحيح للمسالة .

“عندما تصبح الدراما تاريخ والتاريخ حينما يصبح درما” تلك هي الحبكة التي

استطاع ان يقدمها باهر دويدار في مسلسل الاختيار

ما زلنا مع شخصيات حقيقية قدمها مسلسل الاختيار تابعونا

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.