مقالات

قراءة في كتاب سيرة الرواية المحرمة

عرض كتاب (أولاد حارتنا : سيرة الرواية المحرمة)
للأستاذ محمد شعير

بقلم م. حسام شلش

قال عبد الناصر غاضبا لعبدالحكيم عامر عندما علم بأمر حملة القبض على نجيب محفوظ من منزله: ” زي ما طلعتها ترجعها … أحنا عندنا كام نجيب محفوظ”

كثيرا ما كنت أرى واسمع الكثير عن الجدالات حول رائعة نجيب محفوظ (أولاد حارتنا) وعن الهجوم الكبير المقابل لتلك الرواية على الرغم انها بوجهة نظري ليست أفضل اعمال الكاتب بل يوجد الكثير والأفضل ولكن ما الأسباب والدوافع التي أدت لوجود حالة من الصخب الشديد حول تلك الرواية بشكل خاص؟

ومن هنا يأخذنا الكاتب الصحفي (محمد شعير) عبر رحلة بحث بداخل مئات الوثائق والتسجيلات والحوارات المختلفة مع الأشخاص الحاضرين لتلك الرواية بسنوات نشرها ويلتقط ويوضح اللحظات المتوترة التي اثارتها الرواية ليس في حياة نجيب محفوظ فقط ولكن في حالة المجتمع اثناء نشر تلك الرواية ليصور لنا اليات القراءة وتفكير المجتمع بذلك الوقت، وملتمس بعضا من جذور المواجهة بين حرية الفكر واستبداد الرجعية.

يبدا الكاتب (محمد شعير) بعرض أجواء مصر بصورة عامة اثناء حالة نشر الرواية، وتعاقد جريدة الاهرام مع الكاتب نجيب محفوظ مقابل ان تنشر له رواية طويلة على حلقات مقابل مبلغ (1000 جنيه) ويصنف المبلغ بانه أكبر مبلغ مقابل عمل ادبى بذلك الوقت في مصر، ثم يتطرق الكاتب الى بعض من مظاهر حياة نجيب محفوظ وعاداته وتقليده ونظامه الصارم في حياته الشخصية والذي أدى الى غزارة انتاجه الأدبي وتصنفيه ككاتب عالمي له الاحترام والتقدير.

كذلك يوضح الكتاب أسباب قرار نجيب محفوظ بخصوص الانقطاع عن الكتابة بعد اصدار الثلاثية وخلافه مع الكاتب عبد الحميد جودة السحار بذلك الوقت وأيضا خلافه مع الكاتب يوسف ادريس حول كواليس جائزة نوبل، وأيضا بداية انتقال كتابات نجيب محفوظ من الواقعية البحتة الى الرمزية الفلسفية مما أدى لإثارة الكثير حول كتاباته واتهامه بالتحريض ضد أجهزة الدول والالحاد ونبذ الأديان.

أيضا يوضح الكتاب سبب تسمية الرواية بمسمى (أولاد حارتنا) ووجهة نظر نجيب محفوظ وردوده المختلفة على جميع الاتهامات الموجهة اليه عقب اصدار الرواية في جريدة الاهرام ومنع نشرها داخل مصر في صورة كتاب روائي كامل، موضحا كذلك تضيق السلطات الحكومية على نجيب محفوظ بسبب بعض روايته المنتقدة للنظام بذلك الوقت مثل (ثرثرة فوق النيل) والتي أدت لخروج حملة للقبض عليه الى ان علم جمال عبد الناصر وأمر بوقف تلك الحملة.

من المحاور الجيدة في الكتاب عدم تسليط الضوء فقط على الرواية بشكل خاص ولكن امتد البحث حول الكثير من الظروف المحيطة كمحاولة جريدة (الجمهورية) ان تنافس (الاهرام) عن طريق استدعاء الكاتب يوسف ادريس ونشر رواية (البيضاء) كرواية منافسة (أولاد حارتنا)، وكذلك التطرق لعلاقة (نجيب محفوظ) بجماعة الاخوان المسلمين وخاصة (سيد قطب) وعلاقته بالجماعات الإسلامية ورأى نجيب الشخصي في تلك الجماعات وكل ذلك انتهاء بقرار اهدار دم الكاتب (نجيب محفوظ) ومحاولة اغتياله وطعنه برقبته ونجاته من الموت.

لم يكن الهجوم على رواية (أولاد حارتنا) مجرد هجوم ديني ولكن العجيب ان الكثير من الادباء والسياسيين والمفكرين هاجموا الرواية أيضا كالكاتب صالح جودت وكم من رسائل كانت تهاجم (نجيب محفوظ) تحت أسماء مستعارة بداخل الصحف، كانت الاتهامات كثيرا ما تزعجه، ولكنه يقابلها بضحكة صافية ترتفع بين الحين والأخر.

يخيل للبعض ان (نجيب محفوظ) كان يحيى حياة هادئة بداخل الكتابة ومشواره الأدبي ولكن نكتشف بداخل هذا الكتاب ان مع كل رواية صادرة كانت عاصفة، وسط كل العواصف كان محفوظ يحمى نفسه، روايته حيادية ورمزية فلسفية، تبدو وكأنها لاتتهم أو توجه، حيث تشعر وان نجيب هو مجرد شاهد حكيم وغير متورط ولكن (ولاد حارتنا) كانت العاصفة الأكبر وهكذا ظلت (أولاد حارتنا) في دائرة الضوء، منذ أن نشرت مسلسلة في (الاهرام) بصيف 1959 وحتى بعد رحيل محفوظ.

عاش محفوظ بداخل الثورات والانقلابات والمنعطفات الحاسمة والأنظمة والحروب ومن نكسة الى استنزاف الى أكتوبر، ومن ثورة 19 الى كامب ديفيد وجائزة نوبل وخنجر غادر استقر في رقبته، ورغم كل ذلك استطاع ان يصمد في وجه التقلبات والعواصف التي اصابت المجتمع، وحتى بعد رحيله أيضا استطاع ان يحافظ على تأثيره وفاعليته ليصبح رمزا عابرا للزمان وشاهد للأحداث.

أيضا يتضح اجتهاد الكاتب (محمد شعير) بصورة خاصة في عثوره عن نص التحقيقات الخاصة بمحاولة اغتيال الكاتب، ونشر التحقيق مع الأشخاص بعد القبض عليهم وتوثيقها بالتواريخ والأدلة، وبالفعل يستحق الكاتب (محمد شعير) الشكر الخاص لمجهوده الواضح في تكوين هذه الدراسة.

ملحوظة: في النهاية تفسيري للكتاب كان من وجهة نظري الشخصية فقط.

#سيرة_الرواية_المحرمة_أولاد_حارتنا

م / حسام شلش.

 

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.