أسرة وطفل تربية ترجمات تنمية مختارات مقالات

دور الآباء في تطوير أداء مهارات الوظائف التنفيذية لدى الأطفال

كيف تساعد طفلك على تطوير مهارات الوظائف التنفيذية السبع؟
الجزء الأول “مدخل تعريفي”

ترجمة/ أسماء مريش
إعداد الدكتورة/ ماجدولينا باتلز

دكتورة فى علم النفس التخصصي الذي يشمل الأطفال والعلاقات العائلية، العنف المنزلي و الإعتداء الجنسي.

يريد “تومي” لعبته المفضلة ولكن أخاه يلعب بها وهو يريدها لنفسه، بدأ تومي بالصراخ والضرر بأخيه دون سيطرة.

هرع والداهم إلى الغرفة وفضوا الموقف لكنهم يشعرون بالحيرة لأن تومي ليس له أو لديه حد أدنى من السيطرة على ذاته.

هل هما الاثنان يلاحقان بعضهم البعض؟ أم أنه يوجد هناك تفسير أفضل يشرح تصرفهما؟

في الواقع، إن تومي كالعديد من الأطفال الصغار، ما زال يطور مهارات أداء وظائفه التنفيذية. إن هذه المهارات ضرورية فى مساعدتنا بتنظيم تصرفاتنا وانضباطنا الذاتي الظاهر علينا.

يحتاج الوالدان إلى فهم دور مهارات الوظائف التنفيذية وكيفية مساعدة أطفالهم لتطويرها.

في سلسلة هذه المقالات سنقوم بتزويدكم بشرح هذه المهارات ونصائح لمساعدة الوالدين في هذا الفهم:

ما هي مهارات الوظائف التنفيذية؟

إن الهدف الوظيفي هو عبارة عن عمليات فى الدماغ تساعد على العمل، ويساعد الهدف الوظيفي بتنفيذ العديد من المهارات.

وهذه قائمة بأفضل 10 مهارات متعلقة بالهدف الوظيفي:

1. الانتباه.
2. إكمال المهمة من البداية إلى النهاية.
3. الدافع الذاتي.
4. الانضباط الذاتي و دافع السيطرة و التثبيط (القدرة على السيطرة على تصرفات وحركات الشخص).
5. النظام وصنع القرارات.
6. تنظيم الوقت بشكل مناسب لإتمام المهمات.
7. المرونة العقلية (أن تكون قادرا على تغيير اتجاهاتك بالوظيفة عند الحاجة لذلك).
8. تقييم الذات بدقة (القدرة على ملاحظة قدرات الشخص وإنجازاته بموضوعية).
9. الذاكرة والاستحضار (القدرة على حفظ المعلومات واسترجاعها عند الحاجة).
10. الشروع بالمهمة (القدرة على الغوص فى مشروع ما والبدء به).

يواجه الناس ذوي المهارات الوظائفية التنفيذية المنخفضة وقتا أصعب اجتماعيا أو عند إكمال المهمات، والسيطرة على دوافعهم الأساسية. فهناك العديد من المشكلات أو حتى اضطرابات قابلة للتشخيص متعلقة بالخلل الوظائفي التنفيذي.

على سبيل المثال، عندما تريد طالبة في المرحلة الأولى “الكرة الزهرية”، وهي ذات مهارات وظيفية ضعيفة، في فترة الاستراحة في المدرسة، وهناك في نفس الوقت بنت أصغر لديها هذه الكرة الزهرية الوحيدة، فالبنت الأولى قد تضرب البنت الأخرى؛ لأن دافعها هو فعل كل ما يتطلب لأخذ تلك الكرة.

هي لم تطور المهارات التي تعالج الموقف منطقيا، أو القدرة على تطوير خطة للسؤال بأدب لمشاركة الكرة. إن مهاراتها الوظائفية التنفيذية ليست متطورة بشكل كافي؛ ولذلك هي تتصرف بدون تفكير بالعواقب، إذن الدافع لديها يسيطر!

يشرح مركز تطور الطفل فى جامعة هارفرد دور الوظيفة التنفيذية كالتالي:

إن مهارات العمل الوظيفي التنفيذي والتنظيم الذاتي هى عمليات عقلية تمكننا من التخطيط وتركيز الانتباه، وتذكر التعليمات والتلاعب بمهمات عدة بنجاح.

إنه بالضبط مثل نظام السيطرة على المرور الجوي فى مطار مزدحم يدير وصول ومغادرة العديد من الطائرات على العديد من المدارج، فيحتاج العقل إلى مجموعة هذه المهارات لتصفية حالات صرف الانتباه وتفضيل المهمات وتعيين  تحقيق الأهداف والسيطرة على الدوافع.

فنحن لم نولد بمهارات تنفيذية أساسية، هذه المهارات هى شيئ نقوم بتطويره.

تستطيع أساليب الآباء الحسنة أن تساعد فى تطوير هذه المهارات، فهي مهمة لأن فوائد تعلم هذه المهارات تدوم مدى الحياة.

إن هذه المهارات هي التي تبدأ ببنائها فى عمر مبكر ونستمر ببنائها عندئذ من الطفولة حتى البلوغ.

إن هذا البناء فى المهارات يسمى “سقالات“، وهي ألواحٌ خشبيَّة أو معدنيَّة تعلَّق بطريقة تمكِّن العمَّال من الوصول إلى الأماكن المرتفعة.

الوقت ليس متأخرا أبدا لبناء مهارات الوظائف التنفيذية، ولكن كلما كان من المبكر البدء بالتطوير والتحسين، كلما كان أفضل للشخص الذى سوف يتعامل مع الحياة بحيث أن المهارات تبنى على الأشخاص أنفسهم.

انتظرونا في الجزء الثاني عن أهمية تطوير هذه المهارات…

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.