آدم و حواء مختارات مقالات

التذمر بين الأزواج .. ما هو؟ وكيف يؤثر على الحياة الزوجية؟

التذمر بين الأزواج .. ما هو؟ وكيف يؤثر على الحياة الزوجية؟

بقلم أ. نور الحراكي

اليوم منشورنا هو فقرة معلومات عن التذمر وأثره على الحياة الزوجية، وتعامل الزوجين معه على مر العصور.

هذا المنشور فكاهي ومحزن في نفس الوقت وستلاحظون ذلك بأنفسكم.

بداية ما هو التذمر؟

– هو أسلوب يستعمل لإبداء إنزعاج وتقديم اعتراض على أمر ما وقد يستعمل لطلب شيء في نفس الوقت

“النساء ملكات التذمر ” هل هذه المقولة صحيحة؟

– تكاد تكون صحيحة فالنساء يتذمرن كثيرا ولكن سئلت مستشارة اسرية من يتذمر أكثر الرجل أم المرأة فقالت: الرجل

صدمة!!

ماذا؟

نعم

أجابت: الرجل.. وهي من كبيرات المستشارات، فسألوها:

كيف؟

ردت: التذمر تهمة على المرأة دوما لأنه يظهر في جميع تصرفاتها آما الرجل لا ينتبه أحد لتذمره لذلك يقال أن النساء ملكات التذمر

وعندما سألوها: لماذا لا ينتبه أحد إلى تذمر الرجل؟

قالت: لأن الرجل يتذمر خلف الكواليس !!

ما المعنى من “خلف الكواليس”؟

أنا أخبركم

يأتي الرجل فيرى ثيابه غير مغسولة.. أمامه خياران:

اما أن يتذمر فوريا ويغضب ويبقى التذمر بينه وبين زوجته

واما أن يتصرف طبيعيا ويأتي يوم آخر لا تطبخ فيه الزوجة فيصمت ويوم يرى ابنه متسخ ويوم ويوم

ثم يختلف الزوجان في أمر وقد يكون الخلاف بعد سنوات من تلك الأيام

فيتذكر الغسيل والطبخة والطفل المتسخ ووو وعلامة الشوكولا التي بقيت على قميصه بعد ان غسلته الزوجة مرتين وكوته واستخدمت المبيضات يذكر كل الامور بدقة لا متناهية ويقلب الموازين لصالحه فتبدو الزوجة مهملة ومقصرة وينسى أن يوم الغسيل كانت السماء تمطر ويوم الطفل المتسخ كانت الأم مشغولة بتحضير الطعام لعزومات اصدقائه ويوم بقعة الشوكولا فعلت الزوجة كل ما بوسعها لتمحو أثرها

ويعد لها السيئات حتى تشعر هي نفسها بالذنب والتقصير ولا يعطيها فرصة للدفاع عن نفسها حتى النوع الذي يتذمر فوريا لا يقلق.

ما يقلق هو النوع الذي يدخر كل تذمراته ليوم المعركة في ظنه يسجل كل حدث بتاريخه وعنوانه في ذاكرته ليكون ورقة رابحة له يستخدمها فيما بعد في حال “الطوارئ”

هذا النوع مزعج لأنه يحسب الزواج حرب إما أن يخسر وإما أن يفوز والزواج هو العملية الوحيدة التي لا تنجح إلا بفوز الطرفين معا

ماذا إن كان زوجي أو زوجتي هكذا وأنا لا أريد الانفصال؟

التعامل مع هذا النوع صعب قليلا لأن لديه يوميا تفتيش وتنقيب على أصغر الاخطاء وتصيدها ليضمها لأوراقه الرابحة فيما بعد لذلك كن أو كوني حذرة في التعامل معه

ولا تتركي له فرصة ليتصيد اخطاءك قومي بواجباتك على أكمل وجه

إن شعرت بأنه بدأ يخزن تذمراته افتعلي مشكلة.

افتعلي مشكلة لكن صغيرة بحيث يفرغ ما بداخله فقط لأنه إن كبرت المشكلة سيستخدمها لصالحه أيضا

يجب أن يفرغ ما بداخله كل فترة صغيرة لأن هذا النوع يصمت ويصمت ثم ينفجر كالقنبلة والخسائر ستكون فادحة والعواقب وخيمة وقتها.

افتعلي مشكلة صغيرة دعيه يتكلم ويتكلم ويتكلم لا تقاطعيه لا تدافعي عن نفسك بالتبرير لأنه كصب الماء على الزيت الذي يغلي ابقي صامتة قولي أنت محق وعندما يهدأ وينتهي غضبه وضحي حججك المضادة وضحي ان السماء كانت تمطر ووضحي كل شيء بهدوء وبذلك تكونين قد ساعدته على التنفيس عن غضبه وأخذت ورقته بكل لطف وهدوء وذكاء

ونفس الطريقة للزوج الذي تعاني زوجته من هذه المشكلة تحتاج الطريقة صبرا أعلم ولكنها فعالة جدا وتربح الطرفين معا.

تعامل الغرب مع التذمر:

– عانى الغرب من هذه المشكلة في القرون الوسطى السابقة وكان الرجال يأخذون تذمر زوجاتهم على محمل الجد فكانوا يغضبون كثيرا منها لدرجة أن تسمى المرأة كثيرة التذمر ب “سليطة ” وتعاقب بتهمة جنائية وهي التسلط وكانت تعاقب عقوبة العاهرات ومن يرتكبن جرائم صغيرة بحكم من المحكمة بعد شكوى يقدمها الزوج ضدها آما العقوبة فكانت أن تحذر أولا وإن شكاها زوجها مرة أخرى تعاقب ب “كرسي التغطيس ”

ما هو كرسي التغطيس؟

هو كرسي مكانه في البحيرة تشد به المعاقبة فينزل للماء ثم يخرج ويبقى ينزل ويخرج حتى ينتهي العقاب وكانت تعاقب به فتيات الهوى ومن يرتكبن جرائم صغيرة ثم أصبح عقابا لمن تدان بتهمة “سليطة ” وكان يطبق في الغرب وهذا حكم حقيقي صدر بحق امرأتين شكاهما زوجاهما واتهمتا ب التسلط:

” لقد ثبت لنا أن زوجة كل من “والتر هيكوكس” و “بيتر فيليبس ” امرأتان متسلطتان لذا فإننا نحكم بأن يتم إخبارهما في دار العبادة بالتوقف عن تسلطهما ولكن إن شكا زوجاهما أو جيرانهما مرة أخرى فسوف تتم معاقبتهما باستخدام كرسي التغطيس ”

هذا الحكم صدر في إحدى المحاكم البريطانية عام 1592م

وقد كانت آخر امرأة تشد إلى كرسي التغطيس بتهمة “بسيطة” هي “جيني بايبس ” من “لومينستر ” ب “انجلترا”  في عام 1809م

وكان الرجال يحبون هذا الكرسي الذي يخلصهم من تذمر زوجاتهم ومن المضحك أن تؤلف قصيدة عن ذلك الكرسي

وقد حصل ذلك فقد ألف الشاعر “بنجامين ويست ” قصيدة عنه نشرت في عام 1780م ترجمتها كالتالي:

كرسي التغطيس

هناك عند البحيرة البعيدة، يقف صديقي،

كرسي التغطيس، هكذا يطلقون عليه

وبأمر القانون يتم غمره بالماء،

ليبث نشوة في القلوب وفزعا في أخرى

فإن رفعت امرأتك راية الحرب

فليكن الرد القاسي أو العنف وسيلتك لردعها

وإن أعدن المتذمرات الكرة

وحولن منازلهن بجلبتهن إلى جحيم

فاصرخ عاليا مطالبا بتجهيز الكرسي

إننا سنعلمكن كيف تمسكن ألسنتكن

يا لروعة المنظر:

المتسلطة تجلس على الكرسي

متجهة في موكب عظيم

الى الأعماق اهبط أيها الكرسي

وفي هذه اللحظة نفقد بهجتنا

فهي تعاود التذمر ويتمكن منها الغضب ثانية

بصورة لم تعرفها مطلقا أنثى الثعلب

إن رشق الماء على النار سيجعلها تتأجج عاليا

لذا أرجو منك يا صديقي

أن تأخذها في جولة أخرى في البحيرة

وقبل أن ينفذ صبرك

خذها جولة ثالثة ومرة أخرى اهبط بها

لا مزيد من النساء المحبات للشجار

لا مزيد من الباغيات الغاضبات

فمهما بلغت النار من اشتعال تطفئها الماء ”

 

طبعا لم انشر هذه القصيدة ليسخر الرجال من النساء ويقولون احمدي الله أننا لسنا من الغرب ولا من ذاك الزمن وإلا كنت عشت على كرسي التغطيس

هذه. فقط من باب المعلومات !!

ومن تعود للتذمر بعد العقاب لها عقاب أبشع وهو لجام السليطات يضعون على وجهها قناعا حديديا له لجام يسوقها به الرجل ويغلق فمها فيه ويجعلونها تمد لسانها وتمشي بين الناس لتكون عبرة لمن يعتبر

الحمد لله أننا مسلمون ومسلمات فالإسلام حرم تلك المهانة حتى على المرأة النشوز فقال الله عز وجل في القرآن: (وعاشروهن بالمعروف أو سرحوهن بإحسان) صدق الله العظيم

نعم حرمت المهانة للمرأة ولكن كعقاب؛ عقاب من يعاني زوجها منها أشد بكثير من المهانة التي تحدثنا عنها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:  (لا ينظر الله لمراة لا تشكر لزوجها وهي لا تستغني عنه )

وقال ايضا:

(أكثر أهل النار النساء فقيل له لماذا يا رسول الله قال: تكثرن اللعن وتكفرن العشير ) وبمعنى الحديث تتزوج المرأة رجل يحسن إليها الدهر كله فما إن رأت منه عيبا قالت: لم ار منك خيرا قط

أنواع التذمر:

حدد مستشارو العلاقات الزوجية 5 أنواع للتذمر:

1- التذمر أحادي الموضوع: هل لك أن تقوم بإخراج القمامة يا “كيرت ” فترة قصيرة لقد قلت أنك ستخرج القمامة يا “كيرت ” بعد خمس دقائق ماذا عن القمامة يا “كيرت ” إنها ما زالت هناك

2- التذمر متعدد الموضوعات:

مقبض الباب معطل، والعشب في حالة مزرية، وابننا مريض ، ونحتاج للمال ، و ثيابك المتسخة لا تنفذ ، والغسالة لا تعمل جيدا

كل طريقة العيش هذه لا تعجبني!!

3- تذمر الطرف الثالث: أخبرتني سيلين أن جوان ستذهب للتخييم فالصيف يكاد ينتهي وأنت لا زلت تجلس هنا

4- التذمر المفيد: هل أخذت دواءك اليوم وكف عن تناول الوجبات السريعة لانها مضرة لمعدل الكوليسترول

5- التذمر المسبق: هذه المرة انتبه لما تضعه في فمك لا نريد انتكاسة العام الماضي

ترتيب انواع التذمر من الأكثر سوءا إلى الأقل سوءا:

1- متعدد الموضوعات

2- التذمر المسبق

3- تذمر الطرف الثالث

4- التذمر أحادي الموضوع

5- التذمر المفيد

– قاعدة: كل ما زادت تذمراتك كلما زادت وحدتك وبعدك عن الآخرين

كيف تتعامل مع تذمر زوجتك؟

تذمر الزوجة هو فعل اضطراري بالنسبة لها لكي تحثك على القيام بواجباتك

الحل: قم بواجباتك ووفر على نفسك وعليها وجع الرأس

نصائح لك أيتها المرأة:

عدي تذمراتك واضبطي نفسك كل يوم أقصى حد ثلاث تذمرات ولا تقوليها خلف بعضها

ابتعدي عن اول ثلاث تصنيفات من الأسوأ من انواع التذمر

لا تتذمري من عدة امور سوية حددي أمر واحد فقط لكل تذمر

كلما زدت تذمراتك زاد هو من تحصنه تجاهلك وباستخدام أسوار تحصنه وهي النوم والجرائد وزيارة الاصدقاء والهاتف والتلفاز والبقاء خارج المنزل معظم الأوقات

اطلبي ما تريدين بلطف واصبري قليلا

لا تظني أن الرجل كالعصا السحرية تقولين الكلمة وتنفذ

هذه معلومات اليوم أتمنى أن أكون قد افدتكم

خففوا تذمر

وإلى اللقاء في أمان الله

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.