آدم و حواء مختارات مقالات

فروقات بين المرأة والرجل

بقلم/ نور الحراكي

عند المشكلة:

– الرجل لا يحب التحدث عن مشكلته.

– المرأة لا تستطيع أن لا تتحدث عن مشكلتها.

 

– الرجل يدخل كهفه ولا يخرج حتى يجد حلا لمشكلته فينعزل عما حوله وإن لم يستطع حل المشكلة وكان متوترا يقوم بنشاط يفرغ به توتره حتى يستطيع التفكير في حل مجددا.

– المرأة تتحدث بمشكلتها مع من تثق به،

لا تستطيع المرأة التفكير بشيء آخر إن كانت لم تجد حلا لمشكلتها فتعتبر طريقة الرجل في التعامل مع المشكلة استهتار وعدم مسؤلية.

 

– الرجل ينتقي كلماته بدقة ويتكلم عن الحاضر فقط.

– المرأة تتحث بشكل عام وتفتح صفحات الماضي بل وتخاف من المستقبل.

 

– الرجل تضخيم المرأة لمشكلته يشعره بأن زوجته لا تثق بقدراته وما يحتاجه منها قولها أن المشكلة بسيطة وانه بالتأكيد سيحلها دون أدنى شك.

– المرأة تصغير مشكلتها واحتقارها يشعرها بأن زوجها لا يقدرها، ولا يقدر مشاعرها وكل ما تحتاجه المرأة هو أن يتعاطف معها ويقف بجانبها.

 

– الرجل إن تحدث فمن أجل إيجاد حل وهو يفكر ثم يتكلم.

– المرأة أثناء استيائها هي لا تريد حلا، تريد تعاطفا وهي تفكر أثناء الكلام .

 

فسبحان من خلقهما أضدادا، وجعل بينهم الرحمة والمودة ليتكاملا.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.