مجتمع مختارات مقالات

كيف تم شق شارع عمر المختار من مفترق السامر إلى شاطيء البحر وانشاء حي الرمال؟!!

كتب الدكتور ناصر الصوير:

حدث في غزة قبل 96 سنة وتحديداً عام 1924م، إبان الانتداب البريطاني على فلسطين أنه تم شق وفتح طريق يربط بين مفترق السامر حالياً حيث نهاية البلدة القديمة آنذاك وشاطيء بحر غزة وهو ما سميّ فيما بعد امتداد شارع عمر المختار الذي يعتبر منذ عقود أشهر وأعرق شوارع المدينة وتبلغ قيمة المتر المربع حالياً في هذا الشارع في المتوسط 4000 دولار تقريباً،

وترجع فكرة شق هذه الطريق لمدير البوليس البريطاني في غزة آنذاك المستر اتكنز الذي كان مولعاً ببحر غزة، ونظراً لصعوبة الوصول للبحر بسهولة في ذلك الوقت لعدم وجود طريق معبدة بين المدينة القديمة والبحر، فكر الضابط البريطاني بشق طريق تصل بينهما، فلجأ إلى فكرة تشغيل المساجين وتسخيرهم في شق هذه الطريق بالإضافة إلى الكثير من الناس وخصوصاً أصحاب الدواب لنقل الحجارة والتراب والكركار.

وهكذا تم شق وفتح وتعبيد الطريق الأشهر في قطاع غزة… وبعد عقد من الزمن قرر رئيس بلدية غزة المنتخب في تلك الأونة فهمي الحسيني توسيع المدينة غرباً فقام بانشاء حي غزة الجديدة والذي عُرف فيما بعد بحي الرمال نظراً لأن منطقة الحي كانت عبارة عن تلال وكثبان رملية،

وكان من أهم الأسباب التي حدت بالمرحوم الحسيني انشاء هذا الحي خوفه من قيام الانتداب بمصادرة هذه الأراضي ومنحها لليهود لإقامة مستعمرات عليها كما حدث في يافا وحيفا وغيرها حيث كان التركيز على المناطق الساحلية بصورة لافتة حتى تصل إليها أفواج المغتصبين الصهاينة بسهولة عن طريق البحر.

ختاماً؛

تم بيع الدونم على شارع عمر المختار في غزة الجديدة بأربعة جنيهات فلسطينية وفي الشوارع الفرعية بجنيهين وتشجيعاً للناس اعطت البلدية لهم تسهيلات كبيرة في الدفع.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

One Reply to “كيف تم شق شارع عمر المختار من مفترق السامر إلى شاطيء البحر وانشاء حي الرمال؟!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.