أدب و تراث مقالات

البروفيسور الاسطة يتحدث عن مسلسل أم هارون

كتب الاستاذ الدكتور عادل الاسطة – فلسطين:

هل يمكن أن تنتج إسرائيل دراما عن الفلسطينيين في فلسطين قبل العام ١٩١٧ ؟

على فكرة “أم هارون” لها شبيهتها في فلسطين قبل العام ١٩٤٨، ولكن في الأدب العبري، فثمة ممرضة يهودية كانت تستضاف من عائلة ارستقراطية يافاوية لتعالج سيدة البيت، وكانت سيدة البيت تحترمها وتجلها وتقدرها، وكان ابن الممرضة يلعب مع ابن صاحبة البيت. كل شيء كان حاضرا ولكن.

في حرب ١٩٤٨ قتل الصهيونيون الشاب الفلسطيني على مرأى من صديق طفولته اليهودي دون أن يمنعهم.

هل تذكرون قصة (بنيامين تموز)، منافسة سباحة؟

ما هو مستقبل “أم هارون” في دولة إسرائيل؟

ربما كانت حمامة سلام بين الشعبين ! ما شاء الله ! ما شاء الله !

وربما تريد دول الخليج مساعدة دولة إسرائيل ماديا وتحتاج إلى مبرر. هل المبرر يتمثل في دفع التعويضات لليهود العرب على أملاكهم؟

دبرها يا حاج (ترامب)

بركن على ايدك تنضب.

السعودية غنية ويجب أن تدفع. يجب أن تدفع، ومثلها دول الخليج.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
عادل الاسطة
أستاذ دكتور متقاعد، كان يعمل في قسم اللغة العربية بجامعة النجاح الوطنية في فلسطين منذ 2002م، وحاصل على درجة الدكتوراه في الأدب العربي من جامعة بامبرغ/المانيا في العام 1991م، يكتب في الأدب في مواقع مختلفة، وله زاوية أسبوعية في جريدة الايام الفلسطينية منذ تأسيسها. صدر له 14 كتابا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.