فنون مقالات

فيلم I Can Only Imagine

قراءة في فيلم
I Can Only Imagine

الصدق. هذه هي الكلمة الوحيدة التي بُني عليها هذا الفيلم فجعلته مؤثرًا لهذه الدرجة.

حينما نكون أنفسنا نجد لنا مكانا، اما إذا كنا تقليدًا لغيرنا فلن نجد، لأن وقتها سيكون منا الكثير والكثير.

طفل يحب الموسيقى ويجد فيها سلواه من حياة عائلية مضطربة. يرسم ويستمع للموسيقى ويكتب خواطره ويومياته، وأبوه ينهره بعنف. يا له من أب مريض. نعم مريض نفسيا. إنه فظ كالوحش. كان يسخر من خيال الطفل واهتماماته تلك ويقول له إنها لن تدفع له فواتير المعيشة.
في معسكر كشفي يحب فتاة، وبعد المعسكر يكتشف أن أباه بقسوته تلك أجبر أمه على الهرب. كارثة، سيعيش مع هذا الوحش الأبوي سنين عذاب.

وبعد أن بلغ مبلغ الشباب اضطر لمغادرة منزل والده حتى ولو إلى الجحيم. تعرف على مجموعة هواة مثله وشكلوا فرقة موسيقية وتنقلوا في حافلة قديمة من ولاية أمريكية لأخرى قاطعين الفيافي الشاسعة في هذه الأراضي المترامية. غنى صاحبنا، بذل أقصى ما يستطيع، ومع ذلك وحينما لاحت الفرصة له سقط في الاختبار. كاد ينهار. لقد كان الحبل الذي لو قطع فإن الهاوية هي المستقر والقاع. لكنه تعلم الدرس. أخبرته لجنة الاستماع بصدق أنه لا يغني بصدق رغم جودة صوته. نصحه أحد أعضائها الكبار ممن يعتقدون أن لدى هذا الشاب موهبة تحتاج فقط لتتفجر إلى أن يكون ذاته لا أحد سواه.

في لحظة صدق أخبره الشاب بقصته مع أبيه حينما سأله عن السر الذي يخفيه. أخبره عن هذا الوحش الفظ الذي يرتدي إيهاب الأب، كيف كان يضربه ويسخر من أحلامه.

فقال له هذا الصديق: هذا ما يجب ان تكتبه وتغنيه، هذا هو أنت الذي سيقنع المستمعين.

ذهب الشاب إلى بيت أبيه ليكتب في نفس المكان الذي شهد آلامه أغنيته المنشودة. وجد الأب قد تحول من وحش إلى إنسان. وأي إنسان. إلى تائب، مؤمن، بعد أن تعرف على المسيح في لحظات انهيار نفسي فوجد في معرفته السلوى، وكان لنفسه المحطمة الدواء.

بعد حوار تصارحا فيه بقسوة وصراحة ومرارة حزينة باكية تصافيا.

ثم مات الأب متأثرًا بسرطان. وبعد الجنازة جلس الشاب مع دفتر يومياته القديم الذي وجده في بيته القديم واستكمل أغنيته القديمة التي لم يكن قد كتب منها سوى عبارة واحدة (يمكنني أن أتخيل) ، فأضاف: يمكنني أن أتخيل المسيح كيف يحول الوحش إلى إنسان، كيف يحقق لي الاحلام. وكتب وكتب حتى أتم أغنيته، وعهد بعا لمغنية مشهورة لكنها في يوم الحفل صدقت الجمهور أن الأغنية لا يستطيع أحد أداءها بصدق سوى صاحبها (بارت) فهو من كتبها وهي من كتبته، قالت لهم إنها تحكي قصة عمره، وطلبت منه غناءها ففعل، وكانت المفاجأة.. لقد وصل صدقها إلى المستمعين، غنتها أمريكا كلها. لقد أصبح بارت بفضل صدق أغنيته أحد أعظم المغنين.

وهكذا، فالفيلم قائم على كلمة الصدق كما قلت، وياله من فيلم يحرك القلوب ويجلي عنها غشاوة الزيف ومساحيق الإدعاء فتبدو كما خلقها الله أول مرة صادقةً تسر الناظرين. إنه حقًا من الأفلام التي تستحق المشاهدة.

فيلم ( I Can Only Imagine ) الصدق. هذه هي الكلمة الوحيدة التي بُني عليها هذا الفيلم فجعلته مؤثرًا لهذه الدرجة. حينما…

Posted by ‎أفلام تستحق المشاهدة‎ on Thursday, February 21, 2019

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
محمد عبد العاطي
محمد عبد العاطي؛ باحث متخصص في مقارنة الأديان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.