تنمية مقالات

تعرّف على سمات من يجيد لعب دور الضحية

هذه سمات من يجيد لعب دور الضحية .. تعرَّف عليها

علامات تكشف من يجيد أداء دور الضحية

لعب دور الضحية مهارة يحترفها الكثيرون، فالبعض دائما ما يفضل أن يبرز نفسه أمام الآخرين كونه مجني عليه ولا ذنب له في شيء، وكل من حوله يتسببون في تدمير حياته، متناسيا أن لكل منا مساحة كبيرة تجعلنا نستطيع تحديد مصائرنا بعيدا عن كل الظروف.

ولمعرفة هذا النمط من الأشخاص ابحث عن هذه العلامات.

– الأشياء السيئة تحدث لهم وحدهم:

من أول العلامات التي تدل على كون شخص يحب أن يلعب دور الضحية، هو أنه يعبر دائما عن أن حظه عثر، وأن الأشياء السيئة تترك الجميع وتحدث له وحده.

– كل الأحباء السابقون سيئون:

إذا وجدت شخصا يظهر دائما في صورة الشخص المجني عليه في جميع العلاقات التي مر بها، فاعلم أنه يحب لعب دور الضحية، لأنه لا يوجد شخص مجني عليه في كل العلاقات، فلكل منا أخطاء.

– الجميع يهاجمني:

من العلامات التي تدل أيضا على كون الشخص يعشق لعب دور الضحية، هو شعوره أن الجميع يهاجمه، وينتظر توجيه أي انتقاد له، حتى يقول إنه هجوم عليه وليس مجرد نقد طبيعي.

– التهويل:

أيضا يحاول دائما الشخص الذي يلعب دور الضحية أن يضخم من الأحداث الصغيرة، حتى يجعلها تبدو أكبر ، وتظهر الكلمات العادية اعتداء عليه.

– لا يعتذر:

الاعتذار هو صفة الشخص المعتدل الذي يعرف أن الجميع يمكن أن يخطئ، وعلى من أخطأ أن يعتذر، ولذلك من يحب أن يلعب دور الضحية ويجد نفسه دائما مظلوما، لا يستطيع أن يعتذر فهو المجني عليه، وعلى الجناة الاعتذار.

– إلقاء اللوم:

واخيرا ستجد في حياة هذا الضحية شخصا أو حدثا يلقي عليه اللوم، كونه سبب كل مصائب حياته، فهو لم يفعل أي شيء، بل هذا الشخص أو الحدث هو سبب كل المصائب.

المصدر: مي الراشد

 عمل المرأة في المنزل بين الشكوى والرضا

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

2 Replies to “تعرّف على سمات من يجيد لعب دور الضحية

  1. Hi there I am so happy I found your site, I really found you by mistake, while I was looking on Yahoo for something
    else, Regardless I am here now and would just like to say thanks for a tremendous post and a all round interesting blog (I also love the theme/design), I don’t
    have time to look over it all at the moment but I have
    book-marked it and also added your RSS feeds, so when I have time I will be back to
    read a great deal more, Please do keep up the awesome work.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.