سياسة مختارات مقالات

الاحصائيات الأكثر تحديثا لنتائج حرب الكورونا

كورونا والارقام

بقلم/ د. وليد عبد الحي

تابعت الاحصائيات الأكثر تحديثا لنتائج حرب الكورونا فتبين لي ما يلي:

١- أن 85 % تقريبا من حالات الموت من بين ال11423 حالة وفاة عالميا وقعت في أربع دول هي ايطاليا والصين وايران واسبانيا اما الباقي (15%) فتوزعت على ال 189 دولة الأخرى، ذلك يعني أن هناك مبالغة في الهلع من انتشار المرض دون التهوين من خطورته بالطبع.

2- إذا حسبنا الوضع العالمي سنجد أن:
أ‌- 95.4% من الحالات يعتبرها الاطباء طفيفة
ب‌- أن نسبة الشفاء التام بين المصابين هي 89% مقابل 6.6 % وفيات (معدل وفيات امراض القلب في الولايات المتحدة هي 23%) و 4.4% في وضع غير واضح.

3- معدلات الزيادة: بدأت موجة القياس مع 22 يناير بتسجيل 580 حالة، ولو قسمنا فترة للشهرين التاليين (فبراير ومارس) يتبين أن الزيادة في الشهر الأول كانت بمعدل يومي يصل إلى 2500 حالة، وفي الشهر الثاني ارتفع المعدل الإجمالي للفترة كلها إلى 6666 حالة يوميا، وهو ما يعني أن المعدل ارتفع بقيمة 4166 حالة يوميا، بينما معدل الوفاة مقارنة بين الشهر الأول والثاني هو زيادة 220 وفاة يوميا، وهو ما يعني:
أ‌- أن معدل الإصابة تضاعف 2.6 مرة.
ب‌- أن معدل الوفاة تضاعف 3.75 مرة.
4- طبقا للاحصائيات المتوفرة فإن معدل وفيات النساء من كورونا هو 1.7 مقابل 2.8 للرجال (أحد التفسيرات هو ارتفاع نسبة التدخين بين الرجال أكثر من النساء كما أن نسبة العزلة للمرأة أعلى من الرجل).
5- لم أجد أية مؤشرات كافية على انحياز “طبقي” للكورونا، فهو يصيب كل الطبقات.
6- أن القارة الافريقية ما تزال الاقل إصابة بهذا المرض، وبلغ عدد وفياتها 28 حالة (أغلبها من الدول العربية الإفريقية)، رغم أن عدد سكان القارة الافريقية مليار و 330 مليون نسمة، أي أن نسبة الإصابة هي 1 في كل 47 مليون و500 ألف نسمة تقريبا.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
وليد عبد الحي
الأستاذ الدكتور وليد عبد الحي؛ مفكر وباحث وخبير في الدراسات المستقبلية مستشار للمجلس الأعلى للإعلام لشؤون البحث العلمي وأستاذ العلاقات الدولية ورئيس قسم العلوم السياسية في جامعة اليرموك الأردنية منذ عام 1994م، وشغل في الفترة 1982-1994 محاضراً في جامعة الجزائر.

One Reply to “الاحصائيات الأكثر تحديثا لنتائج حرب الكورونا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.