صحة عامة وطب مختارات مقالات

طرق تعزيز الجهاز المناعي لحماية كبار السن من خطر فايروس كورونا

كيف نحمي كبار السن من خطر فايروس كورونا؟

إليكم هذه الطرق السهلة والمفيدة: 

 

بقلم/ سوار العربي

تشير التقارير الصادرة عن كثير من المنظمات الصحية حول العالم إلى أنَّ كبار السن هم الأكثر عرضة للإصابة بفايروس كورونا، وهم الشريحة الأقل مقدرة على مقاومة مضاعفات الفايروس، وذلك بحكم عدم امتلاكهم المناعة الكافية مثل فئة الشباب بسبب تقدمهم في السن أو عدم ممارسة الرياضة او عدم المشي لمسافات طويلة أو عدم صعود الدرج مثل الشباب والأطفال.

وتحليل بيانات أعدته محطة “NBC” الإخبارية الأميركية لـ 150 حالة وفاة ناجمة عن الإصابة بفيروس كورونا؛ تبيَّن أن 128 من الضحايا كانت أعمارهم 65 سنة فما فوق، فيما كان ثمانية منهم دون سن 35 عاما، ولا يوجد بينهم أي طفل، وهذا يعني أنَّ نحو 85 بالمائة من ضحايا كورونا قد يكونون من كبار السن.

وتزداد خطورة الإصابة بفايروس كورونا نتيجة إصابة بعض كبار السن بأمراض مختلفة مثل: القلب، الرئة، والسكري، بجانب انخفاض المناعة، وهي أمور يمكن أن تضاعف احتمالات التأثر بالفايروس لدى الأشخاص الذين زادت أعمارهم عن 60 عاماً.

ونتيجة لما سبق؛ أوصت العديد من المراكز الصحية بضرورة الاهتمام بكبار السن في ظل اجتياح فايروس كورونا بشكل كبير لأغلب دول العالم، وأشارت إلى عدد من الإجراءات الاحترازية التي يمكن القيام بها لتقليل عدد الضحايا كبار السن، ومنها على سبيل المثل:

وأوصت مراكز مكافحة الأمراض والوقاية أن يتأكد من كان لديه مسن في المنزل، من اتخاذ احتياطات إضافية لضمان سلامته الصحية، مشيرة إلى خمس طرق من شأنها تعزيز الجهاز المناعي لكبار السن.

1) التطعيم ضد الإنفلونزا:

يقوم بعض الأشخاص كبار السن بالحصول على تطعيم سنوي ضد الانفلونزا في أواخر فصل الخريف، وذلك للتقليل من احتمالات اصابتهم ببعض الفايروسات، ويعتبر الباحثون أن التطعيم ضد الإنفلونزا أمر بالغ الأهمية لكل شخص أكبر من 65 سنة، علماً بأن التطعيم لهذه الفئة من الناس يقلل نسبة الوفيات حتى النصف، كما يقلل خطر الإصابة لديهم بنسبة 40 إلى 60%.

2) اتباع نظام غذائي صحي:

يعتبر الغذاء أمر بالغ الأهمية بالنسبة لكبار السن، خاصة تلك الأطعمة التي تحتوي على فيتامينات تسهم في مواجهة الأمراض والفايروسات، ومن الواضح أنَّ تناول الفواكه والخضراوات الطازجة والغنية بفيتامينات C وE يعزز قدرة الجهاز المناعي على مواجهة الأمراض لدى كبار السن وغيرهم.

من الأهمية بمكان أن يبتعد كبار السن على أصناف الأطعمة التي قد تزيد من احتمالات ضعف جهاز المناعة لديهم، حيث لا داعي لتناول السكر والملح، ومن المهم الابتعاد عن الدهون والأطعمة المصنعة، ومن المهم إدراج الحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون ضمن النظام الغذائي لديهم.

3) ممارسة النشاط البدني:

ليس بالضرورة أن يلتحق كبار السن بالنوادي الرياضية لممارسة التمارين القاسية حتى وإن كان بعضهم يقدر على ذلك بحكم عمله في بعض المهن الشاقة خلال شبابه، ولكن من المهم أن يحافظوا على ممارسة بعض الأنشطة الرياضية ولو بشكل متقطع كالمشي أو صعود بعض درجات المنزل أو تحريك اليدين في والرجلين وغيرها، ويكن لبعضهم ممارسة رياضة ركوب الدراجة الهوائية في محيط المنزل. وتعتبر اليوغا واحدة من الأنشطة الرياضية التي تعمل على تحفيز الدورة الدموية وتقوي جهاز المناعة لديهم.

4) تخفيف الضغوط النفسية:

تشكل الضغوط النفسية واحدة من أخطر العوامل التي تسهم في تأثر الأشخاص كبار السن بالأمراض والفايروسات، حيث يمكن للضغوط النفسية أن تتحول إلى أمراض نفسية ثم إلى أمراض عضالية.

يمكن التخفيف من الضغوط النفسية بوسائل مختلفة مثل مشاهدة التلفاز على برامج الحياة البرية، فضلاً عن ممارسة هواية الرسم وبعض الهوايات التي تشغل الدماغ عن التفكير في المشكلات المحيطة، أو العمل في البستنة لبعض الساعات أو القراءة والمطالعة ومجالسة الأطفال النوابغ.

5) النوم الكافي:

يحتاج جسم كبار السن لوقت كافٍ من النوم مثل الأطفال، وقد يحتاجون إلى حوالي 8 ساعات من النوم يومياً، ويعتبر النوم أمرا مهماً، لكن الأكثر أهمية هو الموعد المناسب للنوم، حيق يشير خبراء إلى أنَّ النوم في أول الليل حتى الساعة 5 فجراً مفيد جدا، وتعطي ساعة نوم واحدة في هذه الفترة نحو 4 ساعات من الراحة، وتجدر الإشارة إلى أن النوم في العتمة يعطي الغدة الصنوبرية إمكانية العمل، وهي غدة مسئولة عن تنقية الجسم من الأمراض.

الحديث عن طرق تعزيز الجهاز المناعي لكبار السن لا يقتصر على هذه الطرق المذكورة، ويمكن لكبار السن أن يمارسوا بعض الأنشطة التي يعتقدون أنها تعزز المناعة لديهم، مع مراعاة الاختلاف في احتياجات كل شخص عن الآخر.

 

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.