اجتماع عالم المرأة مختارات مقالات

المرأة العاملة وإدارة الوقت

الجزء الخامس/ إدارة الوقت – سلسلة صفات المرأة العاملة:

بقلم/ رهف محمد

في هذا الجزء من سلسلتنا حول صفات المرأة العاملة وما يميزها، سنتحدث حول إدارة الوقت لما لأهمية قصوى لهذا الموضوع وحساسيته.

ننوه مجددا أنَّ ما يناسب امرأة قد لا يناسب غيرها، ومن لا تمتلك صفة بالإمكان أن تعززها معنا في هذه السلسلة، ونتحدث في هذه المقالة حول إدارة الوقت.

من المعلوم أنَّ إدارة الوقت هي إدارة الذات وبالتالي إدارة مختلف شؤون الحياة.

فالله خلق الإنسان ليعمل، والأعمال المنزلية تدخل ضمن قائمة الحقوق والواجبات والمتطلبات اليومية، من طعام ونظافة وترتيب وهوايات وتمريض ورعاية سواء للأطفال أو للأب، بشكل فردي أو جماعي أو شراكة.

أما الحياة العملية هي جزء من المسؤولية الحياتية على مستوى أعلى، وأكثر صعوبة، كونه يحتاج منك الخروج من المنزل والتعامل مع أشخاص غير أفراد أسرتك وصديقاتك وأقربائك، وكذلك يحتاج منك تركيزا وجهدا إضافيا وغير ذلك.

وهذا يتطلب ليس توفيقاً بين المتطلبات والضروريات والحاجيات فقط، بل يتطلب حسن تدبيرٍ وإدارة للذات وكيفية التعامل مع كل الأمور والمهام بتنظيم للوقت بينها، كي تخرج المرأة من دنياها وهي تاركة خلفها بصمة واضحة في ميزان وقتها وحسن تدبيره بين مختلف شؤون الحياة.

يعني أنكِ حينما تعملين أو ترتبطين بمواعيد خارج المنزل في أي عمل كان، بشكل رسمي وجدي، فهذا يساعدك على إدارة وقتك بجد، وكذلك وقت زوجك وأبنائك في حال كان لديكِ أسرة لك.

وكثير ما نرى في يومياتنا الاجتماعية أن الأزواج والأطفال الذين ينتظمون أكثر وفقا لحسن تدبير ربة المنزل لوقتها ووقتهم، أكثر نجاحا وعطاء وإلهاما وتأثيرا في المجتمع. أكثر من الذين يتعاملون مع الوقت بعشوائية، وكأن أوقات النهار المختلفة تتداخل في ضغط المشاغل دون دراية بكيف يمر اليوم والأسبوع والشهر وكذلك العمر.

ولعلكِ إن كنتِ لا تعملين، تسألين نفسك باستغراب: “كيف انتهى اليوم بسرعة؟!”.

الأمر ببساطة يا عزيزتي هو أنكِ قمت بتنظيم وقتك بين مختلف شؤونك وشؤون الأسرة، وتنظيمك له أعطاكِ دافعا داخليا لتوجيه كل أفكارك وقدراتك وإمكانياتك للتخطيط الجيد له، مما يعزز لديكِ مهارة مهمة جدا في حياتك، ألا وهي إدارة الذات.

فالوقت نعمة، واعتبار سرعة مروره بحجة الانشغالات المنزلية زوال، إنما هو فشل في إدارة الحياة.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.