أدب و تراث اجتماع مقالات

تعرف على واقع المرأة الفلسطينية بلغة الأرقام

أوضاع المرأة الفلسطينية عشية يوم المرأة العالمي:
قراءة إحصائية

استعرضت د. علا عوض، رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، أوضاع المرأة الفلسطينية عشية يوم المرأة العالمي، 08/03/2020، مشيرةً إلى أنَّ المرأة نصف المجتمع الفلسطيني، حيث بلغ عدد السكان المقدر في منتصف عام 2020 في فلسطين، حوالي 5.10 مليون فرد؛ منهم 2.59 مليون ذكر بنسبة 51% و2.51 مليون أنثى بنسبة 49%، فيما وصلت نسبة الجنس 103.4، أي أن هناك 103 ذكر لكل 100 أنثى.

وأشارت عوض إلى أن أكثر من عُشر الأسر الفلسطينية ترأسها نساء، حيث ترأس النساء في فلسطين حوالي 11% من الأسر، بواقع 12% في الضفة الغربية و9% في قطاع غزة، وذلك بناءً على بيانات مسح القوى العاملة للعام 2019.

وبيَّنت عوض أن هناك انخفاض ملحوظ في نسبة الزواج المبكر في فلسطين (لمن هم أقل من 18 سنة) لكلا الجنسين، فقد بلغت نسبة الإناث أقل من 18 سنة واللواتي عقد قرانهن خلال عام 2018 حوالي 20% من إجمالي الإناث اللواتي عقد قرانهن خلال نفس العام؛ بواقع 19% من إجمالي الإناث اللواتي عقد قرانهن في الضفة الغربية، و21% من إجمالي الإناث اللواتي عقد قرانهن في قطاع غزة، في حين كانت النسبة للإناث عام 2010 حوالي 24%.

كما بلغت نسبة الذكور أقل من 18 سنة والذين عقد قرانهم خلال عام 2018 أقل من 1% من إجمالي الذكور الذين عقد قرانهم خلال نفس العام، في حين كانت النسبة للذكور عام 2010 حوالي 2%.

استناداً إلى بيانات مسح القوى العاملة 2019، أشارت عوض إلى أنَّ حوالي ثلثي النساء في العمر 18 سنة فأكثر متزوجات، حيث بلغت نسبة النساء المتزوجات من مجموع النساء في العمر 18 سنة فأكثر حوالي 66%، وبلغت نسبة اللواتي لم يسبق لهن الزواج 26%، وبلغت نسبة الأرامل 6%، ونسبة المطلقات 2%.

وتظهر الإحصاءات أنَّا انخفاضاً ملحوظاً في معدلات الأمية بين النساء، ورغم الانخفاض في معدلات الأمية لدى النساء خلال العقد الماضي، إلا أنه ما زالت هناك فجوة لصالح الرجال، حيث بلغ معدل الأمية لدى النساء 4% مقابل 1% للرجال وذلك وفق بيانات مسح القوى العاملة 2019.

وأوضحت الإحصاءات أنَّ معدلات التحاق الإناث في التعليم الثانوي والتعليم العالي مرتفعة، حيث بلغت معدلات الالتحاق الإجمالية للذكور في المرحلة الثانوية حوالي 71% مقابل 91% للإناث. كما بلغت نسبة الطالبات الملتحقات في مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية 60% من مجموع الطلبة الملتحقين في مؤسسات التعليم العالي، وذلك وفق بيانات وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي للعام الدراسي 2018/2019.

وأظهرت بيانات المسح الأسري لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات 2019؛ أن نسبة الأفراد (10 سنوات فأكثر) الذين يستخدمون الانترنت بلغت 72% للذكور مقابل 69% للإناث، والذين يستخدمون شبكات التواصل الاجتماعي أو المهني بلغت 88% للذكور مقابل 84% للإناث.

وبلغت نسبة الأسر التي يرأسها ذكر ويتوفر لديها هاتف خلوي نقال 99% مقابل 88% للأسر التي ترأسها أنثى، وبلغت نسبة الأسر التي يرأسها ذكر ويتوفر لدى أحد أفرادها هاتف ذكي 89% مقابل 62% للأسر التي ترأسها أنثى، كما بلغت نسبة الأسر التي يرأسها ذكر ويتوفر لديها جهاز حاسوب (مكتبي أو محمول أو لوحي) 35% مقابل 19% للأسر التي ترأسها أنثى.

وأشارت الإحصاءات إلى وجود فجوة واضحة في نسبة المشاركة في القوى العاملة والأجر اليومي بين النساء والرجال، حيث حافظت المشاركة في القوى العاملة على نفس المعدل مع وجود فجوة واضحة في نسبة المشاركة بين النساء والرجال في سوق العمل في العامين 2015 و2019، فقد بلغت نسبة مشاركة النساء في القوى العاملة 18% من مجمل النساء في سن العمل في العام 2019 وهي نفس النسبة للعام 2015، مع العلم أن نسبة مشاركة الرجال في القوى العاملة بلغت 70% للعام 2019 وهي نفس النسبة للعام 2015. مع وجود فجوة واضحة في معدل الأجر اليومي بين النساء والرجال، إذ بلغ معدل الأجر اليومي للنساء 98 شيقل مقابل 102 شيقل للرجال.

وأشارت الإحصاءات إلى أنَّ فجوة المشاركة في القوى العاملة بين النساء والرجال (15 سنة فأكثر) من ذوي الإعاقة آخذة في الاتساع، وبلغت نسبة مشاركة النساء ذوات الإعاقة في القوى العاملة في فلسطين 4% فقط من إجمالي النساء ذوات الإعاقة، مقابل 24% للرجال من إجمالي الرجال ذوي الإعاقة.

وأوضحت الإحصاءات أنَّ فئة الشباب (19-29 سنة) الذين يحملون مؤهل علمي دبلوم متوسط فأعلى الأكثر معاناة من البطالة، حيث إنَّ 52% معدل البطالة بين الشباب الخريجين من حملة شهادة الدبلوم المتوسط فأعلى، بواقع 68% للإناث مقابل 35% للذكور. كما بلغ معدل البطالة بين النساء المشاركات في القوى العاملة 41% مقابل 21% بين الرجال للعام 2019. كما أنَّ حوالي ثلث المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يتقاضون أجراً شهرياً أقل من الحد الأدنى للأجر (1,450 شيقلاً) في فلسطين

وأشارت بيانات مسح القوى العاملة 2019 أن حوالي 29% من العاملين المستخدمين بأجر في القطاع الخاص يتقاضون أجراً شهرياً أقل من الحد الأدنى للأجر والبالغ (1,450 شيقلاً) مقابل حوالي 35% من العاملات. في حين أنَّ 25% من المستخدمات بأجر في القطاع الخاص يعملن دون عقد عمل، و49% يحصلن على مساهمة في تمويل التقاعد/ مكافأة نهاية الخدمة، بالمقابل أقل من نصف المستخدمات بأجر في القطاع الخاص (48%) يحصلن على إجازة أمومة مدفوعة الأجر وذلك للعام 2019.

أشارت بيانات مسح العنف 2019، أن محافظة الخليل من أعلى محافظات الضفة الغربية انتشاراً للعنف من قبل الازواج ضد النساء المتزوجات حالياً أو اللواتي سبق لهن الزواج في العمر (18-64) سنة، فبلغت هذه النسبة 37% تليها محافظة جنين بنسبة 27%، وأقلها محافظة القدس 11%. أما على مستوى محافظات قطاع غزة فقد شكلت محافظتي خانيونس وغزة أعلى نسب انتشاراً لعنف الأزواج ضد النساء المتزوجات حالياً أو اللواتي سبق لهن الزواج فبلغت 41%، و40% على التوالي، وكانت أقلها محافظة دير البلح بنسبة 30%.

وفقاً لبيانات العام 2019؛ لا تزال مشاركة النساء في مواقع صنع القرار محدودة مقارنة مع الرجال، حيث أظهرت البيانات أن 5% من أعضاء المجلس المركزي، و11% من أعضاء المجلس الوطني، و14% من أعضاء مجلس الوزراء هن نساء، و11% نسبة السفيرات الفاعلات في السلك الدبلوماسي، كما أن هناك امرأة واحدة تشغل منصب محافظ محافظة رام الله والبيرة من أصل 16 محافظ.  

وحسب بيانات ديوان الموظفين العام حتى شهر شباط 2020 فقد بلغت نسبة مشاركة النساء في القطاع المدني 44% من مجموع موظفي القطاع العام، وتتجسد الفجوة عند الحديث عن الحاصلين على درجة مدير عام فأعلى حيث بلغت 13% للنساء مقابل 87% للرجال.

تحرير: روافد بوست

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

3 Replies to “تعرف على واقع المرأة الفلسطينية بلغة الأرقام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.