تنمية مختارات مقالات

إليك هذه النصائح لتحسين شخصيتك

12 نصيحة لتحسين شخصيتك

بقلم: شون غريفيث

ترجمة: فريق روافد بوست

ما هي الشخصية؟

تأتي كلمة “الشخصية” من الكلمة اليونانية “ραρακτήρας”، والتي كانت تستخدم في الأصل إعجاباً بعملة معدنية. كما تعرف الشخصية بمجموع كل الصفات، مثل: النزاهة والشجاعة والثبات والأمانة والولاء لدى الشخص.

على الصعيد الشخصي أعتبرُ أن الشخصية هي مجموع كل التجارب التي مررت بها والأفكار التي تختزنها في داخلك. ربما تكون الشخصية أهم عنصر في تكوين الفرد، لأنه يحدد من هو الشخص وكيف يتفاعلون مع العالم من حولهم. في الأساس، من السهل فهم الشخصية، ولكن من الصعب تحديدها تمامًا. هو أكثر صعوبة تحسين شخصيتك.

ما أهمية الشخصية؟

كل قرار تتخذه إما أن يحسن من شخصيتك أو يحط منها. وعليه؛ لماذا نهتم بشخصيتنا؟ باختصار؛ لأن المجتمع سوف ينهار وسوف تنهار طريقة الحياة التي نتمتع بها إذا لم نقم جميعًا بتعزيز وتشجيع حسن الخُلق. وقال إيمرسون، “إن رجال الشخصية هم ضمير المجتمع الذي يعيشون فيه”. ضميرنا يحتاج إلى تحسين، أو إلى التحسين الذي يجب أن يبدأ بكل منا.

يتطلب تعزيز شخصية منك التفاني والجهد والمعرفة، وعليك أيضاً أن تتذكر أنه ليس عليك محاولة تحسين كل جانب من جوانب شخصيتك كل يوم، بل يكفي اختيار واحد والعمل على تحسينه.

وفيما يلي قائمة بالسمات التي يمكنك التفكير في تحسينها، اختر واحدة تعتقد أنها تحتاج إلى تحسين وقم بذلك.

1) المعرفة:

يجب أن تعرف ما الذي يسهم في تشكيل شخصية جيدة بالنسبة لك، لأن الشخصية تتشكل من العديد من السمات أو الجوانب. ويمكن أن يكون لديك سمات جيدة وسيئة في نفس الوقت، وربما مجرد غياب سمة شخصية جيدة يمكن أن يكون عيبًا قاتلًا في بعض الأحيان، صحيح أن لا أحد منا مثالي، ولكن معرفة ما الذي يجعل شخصينا جيدة أو سيئة هي البداية.

2) الوعي:

يشير الوعي إلى معرفة الذات، حيث إن إدراك أفكار الفرد ومشاعره وعواطفه، هو مفتاح القدرة على تحسين أي جانب من جوانب حياته. ويجب عليك أن تعرف نقطة البداية الخاصة بك وأن تكون صادقًا لأبعد الحدود مع نفسك بشأن نقاط قوتك وضعفك.

3) الحقيقة:

عليك أن تبحث عن الحقيقة دائماً، فلا تكذب على نفسك، لأن الوهم لن يساعدك على تحسين شخصيتك، كما أنَّ وجود صديق أو معلم جيد في حياتك سوف يساعد على الوصول لمرادك، خاصة لو كان فرداً تثق به وتحترمه ويخبرك بالحقيقة المجردة.

4) ضبط النفس:

يشير ضبط النفس إلى الحذر من التعاطي مع الاندفاعات غير العقلانية في شخصيتك. لقد اعتبر أرسطو وأكيناس أن هناك سبعة عواطف إنسانية: الحب والكراهية والرغبة والخوف والفرح والحزن والغضب. من الواضح أن هذه المشاعر جيدة في حد ذاتها، ويمكن أن تتجاوز عقولنا وتسبب لنا الانخراط في الأشياء الخاطئة، مثل: تناول الكثير من الطعام، والخوف من الأشياء غير عقلانية، أو التعاطي مع الحزن أو الغضب، أو ممارسة تأخير الإشباع.

5) الرضا:

عليك أن تكون راضيا عن الأمور الكثيرة الخاصة بك. عليك تقدير القيم التي تتمتع بها في داخلك. وهنا يجب أن تتخيل أن العشب الذي يكون أكثر خضرة في مكان آخر يشكل ذلك وصفة تعاسة بالنسبة له مدى الحياة، وتذكر ومن الأفضل بالنسبة لك أن تركز على كيف تعيش.

6) الشجاعة:

يجب أن تكون شجاعاً، ولا نقصد أن تكون وقحاً، فالشجاعة فيها بعد أخلاقي، ويجب أن تخاطر ضمن مستوى محسوب من حيث الانعكاسات اللاحقة. صحيح أن الحياة نفسها خطر، لكن يمكنك الاكتفاء بخيار تجنب المخاطر، لكن هذا الإجراء نادراً ما يؤدي إلى نتائج. وثمَّة من يرى بأنَّه من الأفضل مواجهة الموقف وتقييمه بهدوء ومن ثمَّ صياغة خطة والمضي قدمًا وسيراً على هديها. وعند العمل في تشكيل المعدن على سبيل المثال، فأنت تريد تحويها إلى أداة قابلة للاستخدام، فتأخذ سمات شخصية الحدادة الحرارة والضغط والخطر واحتمالات الفشل، وهذه كلها سمات تسهم في تحسين شخصيتك

7) التعاطف:

التعاطف أمر مهم جداً في تحسين شخصيتك، ومن المهم أنم تتعلم كيف تفعل الخير وتعتني بالآخرين. يجب عليك أن تراقب الفرص التي تستلزم مد يد المساعدة للآخرين، كمساعدة زميلك في العمل. التعاطف يمكن أن يأخذ العديد من الأشكال، ومثلا: مجرد ابتسامة في وجوه الآخرين في بعض الأحيان تُقابَل برعاية كافية واهتمام منهم إليك، أو مجرد مشاركة لوجبة غدائك مع شخص، أو فتح الباب لشخص يحمل أغراضاً بيديه.

8) تقديم المساعدة:

يمكنك مساعدة الآخرين عندما تكون شريكاً لهم في مشاركتهم بتحمل المسئولية، علماً بأن وجود شخص يتحدث معك ويساعدك وينظر في وضعك بأمانة أمر لا يقدر بثمن. وهنا يجب أن يكون شريكك هو شخص تثق به جيداً وتكون مستعداً لتقبل انتقاداته لك، لأنَّها على الأغلب انتقادات بنَّاءة منه.

9) الامتنان:

يجب ان تكون ممتناً لكل معروف/خير في حياتك، يجب أن تركز على الإيجابيات الكثيرة في حياتك.

صحيحٌ أن الأشياء السيئة تملأ الحياة كالمشكلات والصعوبات والتحديات، وليس من المطلوب منك أن تتجاهل هذه الأمور، بل يجب التعامل معها، لكن لا تركز عليها بشكل يضيع حياتك ويغير مساراتك الصحيحة. بل يجب أن تفكر في الخير الكثير في حياتك. قال المفكر الصيني شيشرون: “الامتنان ليس أعظم الفضائل فحسب، بل هو والد كل الآخرين”.

10) الصبر:

تحسين شخصيتك يستغرق وقتًا طويلاً، وصقل شخصيتك يستغرقاً وقتًا ويحتاج عملًا شاقًا. وهنا يجب أن تتحلى بالصبر لتتيح لنفسك الوقت لتحسين شخصيتك. ويمكن لشريكك في المسئولية أن يساعدك بعدة طرق، ويمكن أن يشجعك، لكن من المهم أن يلاحظ تغييراً ملحوظاً في شخصيتك خلال تقديمه المساعدة لك.

11) الاجتهاد:

يجب عليك الاجتهاد في حماية شخصيتك التي حققت إنجازاً واضحاً، بل يجب عليك أن ترعى شخصيتك الثمينة أثناء تطويرها الذي يستغرق وقتًا وجهدًا، لكن تذكر أن خسران شخصيتك بالكامل أمر وارد ولكنه قد يكون نتيجة لقرار سيء.

12) التدوين:

تضيع حياة الإنسان في بعض الأحيان دون أن يعرف كيف ضاعت، خاصة لو لم يكن قد دوَّن بعض تفاصيل حياته، لذلك من المهم أن تقوم بتدوين يوميات رحلتك في عالم تطوير الذات وتحسين شخصيتك. احتفظ بالملاحظات التي قمت بتدوينها حول الجوانب التي تحاول تحسينها، وسجل تحدياتك وإخفاقاتك ونجاحاتك. وقم بمراجعة موضوعية لتفاصيلك وتطورات شخصيتك مع شريك المسئولية الخاص بك.

تذكر؛

لتعزيز شخصيتك يجب أن تعمل بجد، وهذا يستلزم منك الانضباط، وضبط النفس والجهد الكبير، والبحث عن شخص مخلص لمساعدتك؛ شخص تثق به ويشبه إلى حد كبير عملية تشكيل المعادن، كما أنَّ صقل شخصتك الحرارة والعمل الشاق.

المصدر: pickthebrain

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

5 Replies to “إليك هذه النصائح لتحسين شخصيتك

  1. Great weblog here! Additionaⅼly your website lots up fast!
    What host are you the usage of? Can I get your affiliɑtе hyperⅼink
    for yօur host? I want my web site loaded up
    as quickly ass yours ⅼol

  2. أنا حقا أحب بلوق الخاص بك .. ألوان جميلة جدا وأنا
    هل قمت بتصميم هذا الموقع بنفسك أم أنك قمت بتوظيف شخص ما؟
    للقيام بذلك من أجلك؟ الرجاء الرد كما أنا أتطلع إلى تصميم مدونةشبيهة
    أود أن أعرف كيف حصلت على هذا؟

    مجد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.