ترجمات تنمية مختارات

كيف تعرف أنك شخص قوي عقلياً

7 علامات تخبرك بأنك شخص قوي عقلياً

ترجمة: فريق روافد بوست

ما الذي يجعل الناس الأقوياء أقوياء؟ بمعنى آخر؛ كيف يمكن لبعض الناس المرور في الجحيم وما زالوا يجدون طريقاً للعثور على الموارد اللازمة للازدهار داخلهم؟

لقد سألت نفسي هذا السؤال مرارًا وتكرارًا. ليس ذلك فحسب؛ ولكن كيف يمكن للمرء أن ينتقل من ضعيف إلى قوي؟

هذه المقالة هي ثمرة سنوات من الخبرة والمعرفة المتراكمة. سنستكشف العلامات السبع التي تشير إلى أنك شخص قوي عقليا وكيف تصبح أقوى عقليا.

لكن في البداية، دعنا نستكشف الفوائد الحقيقية لكونك قوياً عقلياً.. ستُصاب بالصدمة.

لماذا يمكن أن تُقتل إذا كنت ضعيفاً عقليا؟

بصرف النظر عن الفوائد الواضحة لكونك قويًا عقلياً، مثل القدرة على الاستمرار حتى عندما تظهر الشدائد، فإنه يمكن أن ينقذ حياتك.

أظهرت الدراسات أن التوتر يضعف جهاز المناعة لديك. لكن هذا ليس كل شيء، فقد ثبت أيضًا أن المخاوف والقلق يمكن أن يزيدان من الشعور بالألم!

هذا أمر خطير بشكل خاص في حالات تهدد الحياة مثل السرطان. وهذا يعني أن عقولنا تلعب دوراً كبيراً في عملية الشفاء. إذن؛ أن تكون ضعيفًا عقليًا يمكن أن يقتلك حرفيًا.

وغني عن القول؛ أن تكون قوياً عقليا هو المهم في الأوقات الصعبة. حيث ينبع ميل الناس لقتل أنفسهم من حقيقة أنهم لا يستطيعون تحمل الألم الذي يعانونه عاطفياً.

7 علامات تثبت أنك شخص قوي عقليا

فيما يلي العلامات السبعة التي تظهر إذا كنت شخصًا قويًا عقليًا. حتى لو وجدت أنك لست كذلك فلا تقلق. سوف أشاطركم كيف تصبح قوياً عقلياً في وقت لاحق.

1 – القدرة على تحمل الألم الجسدي

 تعتبر قدرتك على تحمل الألم البدني مؤشرا جيدا على ما إذا كنت شخصًا قويًا عقلياً أم لا.

إذا كنت تمارس التمارين الرياضية فيجب أن تعرف مدى صعوبة دفع نفسك للقيام بالدفع الإضافي أو الركض الإضافي. قبل أن تكون التمارين الرياضية قيدًا جسديًا، فهي تمارين عقلية.

كم من الوقت يمكنك أن تشجع نفسك على الصمود قبل الاستسلام؟ من الذي يعطي في البداية؛ جسمك أو عقلك؟ هذا هو الفرق الأول بين شخص قوي عقلياً وشخص ضعيف عقليا.

2 – لا تستسلم أبدا في وجه الشدائد

 الأشخاص الضعفاء عقليا يستسلمون عندما يصبح الأمر صعباً. وهؤلاء الناس عادة ما يكونون هم الذين يستسلمون عندما تصبح الأمور غير مريحة بالنسبة لهم، وعلى سبيل المثال؛ عادة ما يكونون صاخبين ولا يصبحون سادة عند محاولة تعلم مهارة جديدة.

إن إتقان مهارة مثل: العزف على البيانو والرسم وتعلم لغة جديدة، وما إلى ذلك؛ عادة ما يكون مؤشراً جيداً على أنك شخص قاسٍ لأنك مررت بالمحنة العاطفية أو الإحباط من عدم امتلاك المهارة.

بالطبع، الاختبار الحقيقي هو عندما تطرح الحياة تحديات عليك. هل تستسلم وتشعر باليأس أم أنك تستمر؟

3 – الثقة في القدرة على النجاح

 الأشخاص الأقوياء لديهم ثقة في مقدرتهم على النجاح بغض النظر عما يحدث بدواخلهم، إنهم يعلمون أنه حتى لو كان أسوأ تحدٍ هو الظهور فسيتغلبون عليه. وتنبع هذه الثقة عادة من التجارب الماضية الصعبة التي غزاها بنجاح والتي جعلتها أكثر مرونة.

4 – القدرة على تأخير الإرضاء الفوري

الصبر هو عامل كبير يسهم في كونه قوي عقلياً. نتساءل: هل لديك القدرة الذهنية على الانتظار والتركيز على المدى الطويل أو هل أنت أكثر من نوع الصبر من شخص؟

لقد أصبح من الصعب للغاية تطوير الصبر في عالم اليوم. الإنترنت فرض علينا تلقي أي شيء نرغب بمعرفته في أي وقت مضى في بضع دقائق فقط.

لكن الشخص القوي عقليا سيرتقي فوق كل ذلك. وهذا لا يعني أنه لا يمكنك التمتع ببعض الإرضاء الفوري بالنسبة لك، لكنك لا تفقد قدرتك على الانتظار.

5 – تعيين حدود واضحة للناس حولها

التسامح الشديد وتحمل الألم الذي يسببه الآخرون ليس قوة على الرغم من أن الأمر قد يبدو عكس ذلك. لأن ترك الناس يخطئون هو علامة على الضعف، وهناك خط رفيع بين التسامح والضعف.

يجب أن تتساءل: هل أنا قادر حقًا على وضع حدود للأشخاص من حولي وإعلامهم بأن هناك أشياء لن أسامح بخصوصها؟

6 – بالإمكان اتخاذ قرارات صعبة

لا أحد يحب اتخاذ قرارات صعبة. الأسوأ من ذلك أنَّ لا أحد يحب أن يتحمل مسؤولية القرارات الخاطئة. ولكن على الرغم من ذلك فلا يتردد الأشخاص المتشددون في اتخاذ خيارات صعبة ولا يزالون يتحملون المسؤولية الكاملة عن الخطأ.

من السهل تغيير المسؤولية وإلقاء اللوم على شخص آخر؛ هذا ما يفعله الناس الضعفاء. لكن إلقاء اللوم على النفس يتطلب قوة داخلية وتصوراً صحيحاً للواقع.

7 – تتفق مع العادات

تطوير عادة محددة هي مهارة ليست من السهولة بمكان من حيث السيطرة عليها. هل أنت قادر على تأديب نفسك في القيام بأي شيء يبدو مؤلما في الوقت الحالي ولكنه جيد لك؟ إذا كانت الإجابة بنعم، فهذا مؤشر جيد على أنك شخص قوي عقليا!

7 طرق لتكون أقوى عقليا

سواء كنت قد وجدت نفسك قويًا أو عقليًا، أو لا تكون قويًا كما تريد فلا تقلق!

في السطور القادمة نستعرض الطرق السبعة التي يمكنك من خلالها أن تكون أقوى عقليا.

1 – ممارسة التمارين

يمكن أن تشكل ممارسة التمارين استنزافاً كبيراً عقلياً. هل أنت على استعداد لدفع نفسك حتى ينهار جسمك أو سوف تستسلم عندما يصبح قاسيا؟

في الحقيقة لا يوجد سوى اختلاف بسيط لجسمك، ولكن هناك اختلاف كبير لعقلك.

التمرين ليس تدريبًا بدنيًا فقط، ولكنه تدريب عقلي أيضًا. وعندما يفكر عقلك في التوقف، فهذا يعني فقط أنها البداية! أنا لا أتحدث عن كوني خارقاً للطبيعة وأمارس 100 عملية دفع إضافية عندما لا يستطيع جسمك ممارستها، سيكون ذلك غبيًا.

لكن الممثلين القلائل الذين يمكنك فعل ذلك سيحدثون الفرق حقًا، هم الذين سيجعلون جسمك يصل إلى حدوده القصوى.

2 – تعلم المزيد عن هذا الأمر

على الرغم من أن هذه المقالة تعتبر نقطة دخول رائعة، إلا أنها لن تمكنك من إتقان هذه المهارة طوال الليل. على هذا النحو، أوصي بأن تقرأ وتتعلم قدر المستطاع حول هذا الموضوع. فالإتقان والتمكن لا ينتهيان أبدا!

3 – اخرج من منطقة الراحة الخاصة بك

في الواقع لن يحدث أي نمو على الإطلاق في منطقة راحتك، الأمور عكس ذلك تمام! والبقاء أكثر من اللازم في منطقة راحتك سوف يقتلك ببطء.

من ناحية أخرى، إذا قررت مواجهة ما يجعلك تشعر بعدم الارتياح فسوف تزداد قوة نتيجة لذلك.

4 – اعتن بنفسك

الثقة تلعب دوراً كبيراً في أن تكون قوية عقلياً. إذا كنت لا تؤمن بقدرتك على النجاح في الحياة، فسوف يسحقك بسهولة أي شيء يحدث لك.

عندما يتعلق الأمر برعاية نفسك لزيادة الثقة والسعادة، كل صباح خذ بعض الوقت لنفسك، وقم بتنمية جسدك وعقلك وروحك.. أتحدث دائمًا عن طقوس الصباح لأنها غيرت حياتي.

قد يكون ذلك في شكل قراءة أو ممارسة تمارين أو لعب الشطرنج، أو أي شيء من هذا القبيل. خلاصة القول: من الواجب تحسين نفسك بأي طريقة فعَّالة يمكنك استخدامها!

5 – جرِّب أكثر وإفشل أكثر

نعم؛ افشل أكثر. أعرف أن هذا لا يبدو ممتعًا. ولكن هذه هي أفضل طريقة لتنمية القوة الداخلية. بعد كل شيء، كيف يمكن أن تتأثر بالفشل إذا كنت تفشل آلاف المرات؟

اسأل: ما مدى تأثرك بالفشل إذا فشلت عدة مرات في حياتك؟ لا تخاف من النقد أيضًا ستجعلك مرات الفشل أقوى مع مرور الوقت.

أبحثُ دائمًا عن الرفض لأنني أفهم أنه على الرغم من أنه يجعلني أشعر بعدم الارتياح في الوقت الحالي، إلا أنه سيفيدني على المدى الطويل، وتذكر أهمية التفكير على المدى الطويل!

6 – توقف عن الشكوى

إليك الشيء: عندما تتذمر ستتخلى عن أي مسؤولية. إذا لم تأخذ زمام المسؤولية فلن تفشل، وإذا لم تفشل، فلن تعودت على الفشل وهذا يعني أنك لن تصبح أقوى.

 لا تخف من تحمل مسؤولية أي شيء يحدث في حياتك حتى لو كان يبدو غير عادل في البداية.

هذه الممارسة ستحولك في النهاية إلى إنسان أفضل بكثير وأقوى.

7 – لا تكن ملحقاً لأحد

نحن جميعا ضحية لهذا الأمر، ومع ذلك نعرف جميعاً النتيجة. الملحق تعبير عن مصدر مشترك للمعاناة.

هذا لا يعني أنك لا تحب أي شيء، ولكن هناك فرق كبير بين الحب والتعلق. الأول سوف يسهم في صناعتك، والآخر سوف يكسرك.

في حالة التعلق؛ يجب أن تكون مستعدًا لتفقد كل ما لديك لأنه سيدمرك بطريقة أخرى.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.