صحة عامة وطب مختارات مقالات

تعرف على فوائد التوت البري

كيف يمكن لهذه الأطعمة الشعبية تفيد صحتنا؟
تعرف على فوائد التوت البري

ترجمة: روافد بوست

يتمتع التوت البري بالعديد من الفوائد، وهو فاكهة تسمى في أمريكا ب”الطعام الخارق” أو سوبرفوود شعبي، نتيجة محتواه العالي من المواد الغذائية ومضادات الأكسدة.

التوت البري ينبت في كثير من الأماكن، لكن موطنها الأصلي في أمريكا الشمالية، وهي تنمو الآن في حوالي 58 ألف فدان من الأراضي الزراعية في شمال الولايات المتحدة، وكذلك في شيلي وكندا.

ويمكن للناس أن يستهلكوها في شكل صلصة أو عصير، كما يمكنهم إضافتهم إلى حشوة بعض الحلويات، خاصة وأنَّ هذه التوت مغذية للغاية، وتعتبر العنصر الرئيسي في عشاء عيد الشكر.

هناك من الباحثين من يربطون بين العناصر الغذائية في التوت البري وانخفاض خطر الإصابة بالتهاب المسالك البولية (UTI)، والوقاية من أنواع معينة من السرطان، وتحسين وظائف المناعة، وانخفاض ضغط الدم.

في هذه المقالة نسلط الضوء على بعض الفوائد الصحية للتوت البري، خاصة في حال خلطها ضمن نظام غذائي صحي.

فوائد التوت البري

من الملاحظ أن الفيتامينات ومضادات الأكسدة في التوت البري تجعلها خيارًا جيدًا في نظام غذائي صحي، ويوصي جميع خبراء الصحة والتغذية باتباع نظام غذائي يتضمن الكثير من الفواكه والخضروات. ونلاحظ أنَّ التوت البري على وجه الخصوص تقدم مجموعة من الفوائد الصحية، فهي مصدر جيد للفيتامينات ومضادات الأكسدة المختلفة.

حظي التوت البري بأهمية كبيرة عبر التاريخ، وقد استخدمه الأمريكيون الأصليون كعلاج لأمراض المثانة والكلى، كما استخدمهم المستوطنون الأوائل من إنجلترا لعلاج ضعف الشهية، والتخلص من الشكاوى في المعدة، أو اضطرابات الدم، وداء الاسقربوط.

في الوقت الحاضر يتبين أنَّ التوت البري يشتمل على فوائد مختلفة مثل: إدارة عدوى المسالك البولية، حيث لعبت التوت البري دورًا في علاجات التهاب المسالك البولية التقليدية.

النتائج التي توصَّل إليها الخبراء ليست متطابقة، حيث كشفت البحوث في تأثيرات التوت البري لعلاج التهاب المسالك البولية عن بعض النتائج المتضاربة.

لقد وجدت دراسة في عام 2016م أن الأخصائيين الطبيين يوصون في معظم الأحيان بالتوت البري للنساء المصابات بالتهابات المسالك البولية المتكررة. في حين وجدت دراسة أجريت عام 2014م على 516 مشاركًا أن تناول كبسولة من مستخلص التوت البري مرتين يوميًا قلل من حدوث عدوى المسالك البولية.

يساعد المستوى المرتفع من بروانثوسيانيدين مضادات الأكسدة (PACs) في التوت البري على منع بعض البكتيريا من الالتصاق بجدران المسالك البولية. ومن هنا؛ تساعد PACs في التوت البري في منع العدوى. وفي إحدى الدراسات التي أجريت عام 2015؛ وجد الباحثون أنه على الرغم من أن كبسولات التوت البري يمكنها تحقيق ذلك، فمن غير المرجح أن يكون لعصير التوت البري نفس التأثير، وذلك بسبب أنه يحتاج تركيزاً عالٍ من مستخلص التوت البري لمنع التصاق البكتيريا، والحقيقة أن عصائر التوت البري المتوفرة تجاريا لا تحتوي على مثل هذه الكميات الكبيرة من مضادات الأكسدة.

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2019م أنه على الرغم من أنَّ التوت البري لا يبدو أنه تخلص من البكتيريا التي تسبب عدوى المسالك البولية، إلا أن الجمع بين مستخلص التوت البري وحمض الكابريليك المشتق من زيت جوز الهند وزيت الأوريجانو الأساسي أدى إلى القضاء على أكثر أنواع البكتيريا شيوعًا.

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

تشير بعض الأدلة إلى أن البوليفينول الموجود في التوت البري قد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية (CVD). ووجدت مراجعة منهجية في 2019م، أن مكملات التوت البري في النظام الغذائي يمكن أن تساعد الشخص على إدارة العديد من عوامل الخطر لعلاج الأمراض القلبية الوعائية. ويشتمل ذلك ضغط الدم الانقباضي؛ وهو ضغط الدم أثناء تقلص عضلة القلب. ووجدت المراجعة كذلك أنَّ مكملات التوت البري ساعدت في تقليل مؤشر كتلة الجسم وتحسين مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة (HDL) أو الكولسترول “الجيد”.

في دراسة مختلفة؛ قام باحثون بفحص 78 مشاركاً يعانون من زيادة في الوزن أو السمنة. وكشفت الدراسة أن تناول جرعة واحدة من مشروب التوت البري منخفض السعرات الحرارية مع نسبة عالية من المركبات النباتية كل يوم يساهم في تحسين تنظيم الشخص لسكر الدم، ويعطي علامات كيميائية للالتهاب، ويسهم في زيادة مستويات البروتين الدهني عالي الكثافة.

تباطؤ تقدم السرطان

كشفت مراجعة في 2016م أنَّ 34 دراسة أن التوت البري أو المركبات والعناصر الغذائية في التوت البري كان لها العديد من التأثيرات المفيدة على خلايا السرطان في أنابيب الاختبار، وقد اتضح ذلك من عدة اتجاهات، حيث: تسببت في موت الخلايا السرطانية، وزادت من تباطؤ نمو الخلايا السرطانية، وساعدت في الحد من الالتهابات.

تشير المراجعة إلى أن التوت البري يمكن أن يؤثر على العديد من الآليات الأخرى التي تعزز نمو السرطان وانتشاره. صحيحٌ أن الاختبارات على البشر المصابين بالسرطان محدودة، إلا أنَّ هذه النتائج تبشر بالإدارة المستقبلية لبعض أنواع السرطان إلى جانب العلاجات القياسية.

تعزيز صحة الفم

يمكن لمضادات الأكسدة المتوفرة في التوت البري أن تزيد من صحة الفم، وذلك عن طريق منع البكتيريا من الارتباط بسطح الأسنان، وقد يكون التوت البري مفيدًا أيضًا في الوقاية من أمراض اللثة؛ كما يقول باحثون في مركز البيولوجيا الفموية وقسم طب الأسنان في إيستمان في المركز الطبي بجامعة روتشستر في نيويورك.

التغذية

المواد الغذائية في التوت البري تعزز الجهاز المناعي، ويحتوي نصف كوب من التوت البري المفروم على:

  • 25 سعرة حرارية
  • 25 غرام من البروتين
  • 07 غرام من الدهون
  • 6 غرام من الكربوهيدرات، بما في ذلك 2.35 غرام من السكر الطبيعي
  • 2 غرام من الألياف
  • 4 ملليغرام من الكالسيوم
  • 12 ملغ من الحديد
  • 3 ملغ من المغنيسيوم
  • 6 ملغ من الفوسفور
  • 44 ملغ من البوتاسيوم
    • ملغ من الصوديوم
  • 05 ملغ من الزنك
  • 7 ملغ من فيتامين ج
  • 5 ميكروغرام من حمض الفوليك DFE
  • 35 وحدة دولية من فيتامين أ
  • 72 ملغ من فيتامين ه
  • 75 مكغ من فيتامين ك

يحتوي التوت البري أيضًا على مجموعة من فيتامينات B الحيوية، بما في ذلك:

  • فيتامين ب -1 (الثيامين)
  • فيتامين ب -2 (ريبوفلافين)
  • فيتامين ب -3 (النياسين)
  • فيتامين ب 6
  • كما أنها مصدر جيد لفيتامين سي.

فيتامين (ج) هو أحد مضادات الأكسدة الطبيعية القوية. ووفقًا للمعاهد الوطنية للصحة (NIH)، يمكن لفيتامين C:

  • منع بعض الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة المسببة للأمراض
  • تحسين امتصاص الحديد من مصادر النبات
  • تعزيز الجهاز المناعي
  • دعم إنتاج الكولاجين لالتئام الجروح

يمكن أن تساعد كمية الألياف المرتفعة الإنسان على تقليل مخاطر الإصابة بمجموعة من الحالات الصحية، بما في ذلك:

  • السكتة الدماغية
  • مرض القلب التاجي
  • ارتفاع ضغط الدم
  • عالي الدهون
  • داء السكري
  • البدانة
  • بعض حالات الجهاز الهضمي

يكمن لزيادة تناول الألياف أن يؤدي أيضًا إلى خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول، وتحسين حساسية الأنسولين، وزيادة فقدان الوزن للأشخاص الذين يعانون من السمنة.

يعتبر فيتامين (ه) أحد مضادات الأكسدة القابلة للذوبان في الدهون التي تلعب دورا في وظيفة المناعة. وقد يساعد الإنسان على منع أو تأخير الحالات المزمنة المرتبطة بالجذور الحرة، مثل:

  • مرض القلب.
  • سرطان.
  • إعتام عدسة العين.
  • مرض الزهايمر.
  • التهاب المفاصل.
  • الحمية.

يمكن لأي شخص تضمين التوت البري في نظامهم الغذائي عن طريق رميهم في السلطة.

سيحصد المزارعون التوت البري الطازج في شهري سبتمبر وأكتوبر، لذا فالخريف هو أفضل وقت لشرائهم. كما تتوفر المجففة أو المجمدة أو المعلبة. ويمكن لأي شخص أن يقوم بتبريد التوت البري الطازج لمدة تصل إلى شهرين أو تجميدها وتناولها لاحقًا.

قد تحتوي بعض منتجات التوت البري على السكريات المضافة. وذلك باعتبار أن التوت البري لاذع للغاية وقد يكون من الصعب استهلاكه دون إضافة بعض التحلية. من المهم التحقق من ملصق المكونات وتأكد من اختيار المنتج بأقل السكر المضافة.

عصير التوت البري غالبًا ما يحتوي على عصائر فواكه ومحليات إضافية، وهنا يجب أن يستهلك الأشخاص الذين يبحثون عن عصير التوت البري الذي يقدم أكبر فائدة عصير التوت البري باعتباره المكون الرئيسي.

وتعد صلصة التوت البري جزءًا مهمًا من وجبة عيد الشكر، ولكن هناك العديد من الطرق الأخرى للاستمتاع بهذه الفاكهة على مدار السنة.

فيما يلي بعض النصائح لخلط التوت البري في النظام الغذائي:

اصنع مزيجًا مُحليًا مع مزيج غير مملح مع بذور وتوت بري مجفف.

ضع كمية صغيرة من التوت البري المجمد مع عصير الفاكهة.

أضف التوت البري المجفف إلى دقيق الشوفان أو الحبوب الكاملة الحبوب.

ضع التوت البري المجفف أو الطازج مع مكونات الكيكة.

إضافة التوت البري المجفف إلى سلطة.

وضع التوت البري الطازج في حلوى التفاح، مثل فطيرة أو الإسكافي، كنكهة إضافية.

مخاطر التوت البري

يحمل تناول التوت البري بعض المخاطر، ويجب على الأشخاص الذين يستخدمون عقار الوارفارين الذي يخفف الدم (الكومادين) أن يزيدوا بشكل مفاجئ من تناولهم للتوت البري. وعلى الرغم من وجود أدلة متضاربة بشأن إمكانات التوت البري لتعزيز آثاره المضادة للتجلط، إلا أنها قد تؤدي إلى زيادة النزيف.

قد تؤدي منتجات التوت البري أيضًا إلى زيادة إفراز الأكسالات في البول، وهذا يمكن أن يعزز تشكيل حصوات الكلى لدى الأشخاص الذين هم عرضة لحجارة من نوع أكسالات الكالسيوم.

ينبغي على الأشخاص الذين لديهم سابقة من تشكل حصى الكلى التحدث إلى مقدمي الرعاية الصحية قبل زيادة تناولهم للتوت البري.


المصدر: Medical Medical Today

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

One Reply to “تعرف على فوائد التوت البري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.