صحة عامة وطب مختارات مقالات

تعرف على فوائد البنجر الأحمر

كيف يمكن لهذه الأطعمة الشعبية تفيد صحتنا؟
الجزء الثالث فوائد البنجر الأحمر

ترجمة: روافد بوست

يتمتع جذر الشمندر أو (البنجر الأحمر) بشعبية كبير باعتبار أنه طعام خارق “سوبرفوود”. ويطلق اسم “البنجر” على جذور الشمندر وفق بعض الدراسات الحديثة، حيث يمكن لعصير البنجر أن يحسن الأداء الرياضي ويقلل من ضغط الدم ويزيد من تدفق الدم في الجسم، لدرجة أن عصير البنجر صار يستخدم كنكهة مع بعض العصائر في هذه الأيام.

ينتمي البنجر (جذر الشمندر) إلى عائلة بنجر السكر، لكنه في نفس الوقت يختلف جينياً عن وغذائياً عن بنجر السكر، وعلى سبيل المثال؛ يعتبر بنجر السكر أبيض اللون، حيث تميل الشركات المصنعة إلى استخدامه لاستخراج السكر الأبيض أو تحلية الأطعمة المصنعة، في حين لا يمكن استخراج السكر من جذر الشمندر أو البنجر الأحمر أو الذهبي في الغالب.

يوفر البنجر الأحمر مجموعة واسعة من الفوائد الصحية المحتملة، مثل خفض ضغط الدم، وتحسين الهضم، وخفض خطر الإصابة بمرض السكري.

صحة القلب وضغط الدم

الشمندر قد يساعد في تقليل ضغط الدم. ومن المهم الإشارة إلى أنَّ دراسة أجريت في عام 2015م على 68 شخصًا يعانون من ارتفاع ضغط الدم، حيث خضعوا لتجربة شرب 250 مل من عصير الشمندر يوميًا، فوجدا الباحثون أن القيام بذلك أسهم في خفض ضغط الدم بشكل ملحوظ بعد الابتلاع، حيث لاحظ الباحثون أن هذا التأثير الخافض للضغط كان بسبب المستويات العالية من النترات في عصير البنجر، لذلك صاروا يوصون بتناول الخضروات عالية النترات كوسيلة فعالة منخفضة التكلفة للمساعدة في علاج ارتفاع ضغط الدم.

ونتيجة لما سبق؛ يجب ألا يتوقف الناس أبدًا عن تناول الأدوية الموصوفة لضغط الدم دون التحدث أولاً مع الطبيب.

يشكل اليوم ارتفاع ضغط الدم خطر أساسي لأمراض القلب والأوعية الدموية (الأمراض القلبية الوعائية). ويمكن أن يعمل الإنسان على تقليله من خلال إجراء تغييرات في النظام الغذائي أو من خلال وسائل أخرى في الوقاية من قصور القلب والسكتة الدماغية والنوبات القلبية وغيرها من مضاعفات أمراض القلب والأوعية الدموية التي تهدد الحياة.

مرض السكري

يحتوي البنجر على مضاد للأكسدة ويسمى “حمض ألفا ليبويك”. وعلى الأغلب يساعد هذا المركب في خفض مستويات الجلوكوز وزيادة حساسية الأنسولين.

وتناولت الدراسات التي أجريت في عام 2019م تأثيرات حمض ألفا ليبويك على أعراض الاعتلال العصبي السكري، حيث توصل الباحثون إلى أن الإعطاء الفموي والوريدي لمكملات حمض ألفا ليبويك يؤدي إلى انخفاض في أعراض الاعتلال العصبي المحيطي واللاإرادي لدى مرضى السكري. وعلى الرغم من ذلك؛ يمكن اعتبار أنَّ معظم الجرعات في هذه الدراسات كانت أعلى بكثير من تلك المتوفرة في جذر الشمندر.

الهضم والانتظام

يوفر كوب واحد من الشمندر نحو 3.81 غراماً من الألياف، كما أنَّ استهلاك ما يكفي من الألياف أمر باغ الأهمية لتسهيل عملية الهضم وتحسين صحة الأمعاء. ووفقًا لوزارة الزراعة بالولايات المتحدة (USDA)؛ يمكن لكوب واحد من البنجر أن يوفر أكثر من 8.81٪ من احتياجات الفرد اليومية من الألياف وفقاً للعمر والجنس. لذلك يرى باحثون بأنَّ إدراج الشمندر في النظام الغذائي هو أحد الطرق التي يمكن للشخص أن يزيد من تناوله للألياف.

ممارسة الرياضة والأداء

وجدت بعض الدراسات أن عصير الشمندر يمكن أن يحسن كمية الأكسجين التي تمتصها العضلات أثناء ممارسة التمارين الرياضية. ووجدت إحدى الدراسات التي أجريت في عام 2019م أن جرعات عالية من عصير الشمندر قد حسنت نتائج التجارب الزمنية لراكبي الدراجات ذوي الخبرة.

في حين أنَّ دراسة مختلفة في العام نفسه فحصت 12 متطوعة نشطة، وهذا يعني أنَّ نتائج مختلفة يمكن الحصول عليها باختلاف الفئات المستهدفة من التجارب.

الوقاية من السرطان

وجدت مراجعة دراسة أجريت في عام 2019م أن بعض المركبات الموجودة في البنجر يمكنها تعطيل الطفرات السرطانية للخلايا. وتشمل هذه المركبات بيتالاينز، وهي عبارة عن أصباغ تمنح البنجر لونًا أحمر وأصفر.


المصدر: Medical Medical Today

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

2 Replies to “تعرف على فوائد البنجر الأحمر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.