صحة عامة وطب مختارات مقالات

تعرف على فوائد الجرجير

كيف يمكن لهذه الأطعمة الشعبية تفيد صحتنا؟
تعرف على فوائد الجرجير

ترجمة: روافد بوست

الجرجير هو أحد الخضروات الصليبية التي توفر العديد من الفوائد مثل براعم البروكلي واللفت وبروكسل وغيرها. وأوراق الجرجير تعرف ب”الصاروخ” أو “الروكيت”، وهي طرية ورائعة الحجم مع نكهة منعشة في حال تم تقديمها على المائدة بجانب خضروات أخرى، علماً بأنَّ الجرجير يحتوي على مستويات عالية من النترات المفيدة والبوليفينول.

في عام 2014م توصَّلت دراسة إلى أن تناول كميات كبيرة من النترات قد يقلل من ضغط الدم، كما يقلل من كمية الأكسجين اللازمة أثناء ممارسة الرياضة، ويعزز الأداء الرياضي.

فوائد الجرجير

إن تناول الجرجير قد يساعد في تقليل خطر الاصابة بالسرطان، في حين أن تناول الفواكه والخضروات بكافة أنواعها يقلل من مخاطر العديد من الظروف الصحية الضارة بسبب ارتفاع مستوياتها من مضادات الأكسدة والألياف والمواد الكيميائية النباتية. لكن تناول الجرجير وجه التحديد وغيره من الخضروات الصليبية يقدم بعض الفوائد الصحية مثل: انخفاض خطر الاصابة بالسرطان، الوقاية من هشاشة العظام، تقليل مرض السكري، زيادة صحة القلب،

انخفاض خطر الاصابة بالسرطان

يساعد اتباع نظام غذائي صحي غني بالخضار على التقليل من خطر الإصابة بالسرطان، حيث أظهرت دراسات مختلفة أن مجموعات معينة من الخضروات يمكن أن يكون لها فوائد محددة مضادة للسرطان. وربط تحليل في عام 2017م بين تناول المزيد من الخضراوات الصليبية واحتمالات انخفاض خطر الإصابة بالسرطان وانخفاض الوفيات الناجمة عن جميع الأسباب.

تعتبر الخضروات الصليبية مصدراً للجلوكوزينات، وهي مواد تحتوي على الكبريت بكميات واضحة. وقد تكون الجلوكوزينات مسؤولة عن الذوق المر للنباتات وقدرتها على مكافحة السرطان.

ويعتبر العلماء أنَّ الجسم يحطم الجلوكوزينول في مجموعة من المركبات المفيدة، بما في ذلك السلفورافان، حيث وجد الباحثون أن السلفورافان يمكن أن يحول دون انزيم هيستون ديستيلاز (HDAC)، الذي يشارك في تطور الخلايا السرطانية. وفي نفس الوقت؛ يمكن أن تؤدي القدرة على إيقاف إنزيمات HDAC إلى جعل الأطعمة التي تحتوي على السلفورافان جزءًا مهمًا من علاج السرطان في المستقبل.

وهناك تقارير تعتبر أن الوجبات الغذائية الغنية بالخضروات الصليبية تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي وسرطان القولون والمستقيم وسرطان الرئة وسرطان البروستاتا وغير ذلك.

تشمل الخضروات الصليبية المعترف بها على البروكلي والقرنبيط واللفت والملفوف وبراعم بروكسل واللفت. في حين أنَّ الأنواع الأقل شهرة من الخضروات الصحراوية تشمل على الجرجير والملفوف الصيني (bok choy) ونبات البقة.

الوقاية من هشاشة العظام

الجرجير يحتوي على العديد من العناصر الغذائية الرئيسية لصحة العظام، بما في ذلك الكالسيوم وفيتامين K.

ويشير خبراء إلى أن فيتامين K مسئول عن استقلاب العظام، وأن النقص في ذلك يمكن أن يزيد من خطر كسر العظام. فالخضروات الورقية هي واحدة من المصادر الغذائية الرئيسية لفيتامين K.

لعل كوباً واحداً من الجرجير يوفر 21.8 ميكروغرام (مكغ) من فيتامين K، وهذا ما يجعل الخبراء يوصون بتنظيم الغذاء والدواء (DDA) اليومية بقيمة 80 ميكروغرام للبالغين.

يحسن استهلاك فيتامين K الكافي من صحة العظام، وذلك من خلال لعب دور أساسي في تمعدن العظام، كما يساعد على تحسين كيفية امتصاص الجسم للكالسيوم وإفرازه، وهو عنصر مغذٍ آخر مهم لصحة العظام. ويساهم الجرجير أيضًا في توفير احتياج الشخص اليومي من الكالسيوم، حيث يوفر 32 ملليغرام (ملغ) لكل كوب.

مرض السكري

تبيَّن من خلال مراجعة بعض الدراسات أن تناول الخضروات يقلل من خطر إصابة الشخص بالنوع الثاني من داء السكري. وتشير دراسة صادرة عام 2016م إلى أن الخضروات الخضراء المورقة مفيدة على نحو خاص. وأظهرت إحدى الدراسات أن مستخلص الجرجير له تأثيرات مضادة للسكري في خلايا عضلات الهيكل العظمي للماوس. وقد أنتج هذا التأثير من خلال تحفيز امتصاص الجلوكوز في الخلايا.

وفضلاً عمَّا سبق ذكره؛ يُعتبر الجرجير والخضروات الصليبية الأخرى مصدرًا متميزاً للألياف، مما يساعد على تنظيم نسبة الجلوكوز في الدم وقد يقلل من مقاومة الأنسولين. خاصة وأنَّ الأطعمة الغنية بالألياف تجعل الناس يشعرون بالشبع لفترة أطول، مما يعني أنَّهم يمكن أن يساعدوا في معالجة الإفراط في تناول الطعام.

صحة القلب

يعتبر تناول الخضار، وخاصة الخضروات الصليبية ذا آثار وقائية على القلب. ويشير تقرير التحليل التلوي لعام 2017م إلى أن الوجبات الغذائية الغنية بالخضروات الصليبية والسلطات والخضار الورقية الخضراء لها علاقة بانخفاض خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ذكرت دراسة أجريت عام 2018م في مجلة رابطة القلب الأمريكية أن تناول نظام غذائي غني بالخضروات الصليبية قد يقلل من تصلب الشرايين لدى النساء الأكبر سناً، علماً بأنَّ تصلب الشرايين هو حالة شائعة حيث تتراكم البلاك في الشرايين، مما يزيد من خطر إصابة الشخص بأمراض القلب والأوعية الدموية.

قد تكون التأثيرات الواقية للقلب لهذه الخضروات بسبب تركيزها العالي من المركبات النباتية المفيدة، بما في ذلك البوليفينول ومركبات الكبريت العضوي.

المصدر: Medical Medical Today

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.