مختارات مقالات

قنبلة قرى المثلث الفلسطيني في خطة ترامب

قنبلة قرى المثلث الفلسطيني في خطة ترامب

بقلم البروفيسور/ وليد عبد الحي

ثمة خلط في فهم قضية قرى المثلث العشر التي اشارت لها وثيقة ترامب ، حيث فهمها البعض بأنها تعني ضم هذه القرى لسلطة التنسيق الامني، والحقيقة ان النص بحاجة لقراءة متمعنة:

The Vision contemplates the possibility, subject
to agreement of the parties, that the borders of Israel will be redrawn such that the Triangle Communities become part of the State of Palestine. In this agreement, the civil rights of the residents of the triangle communities would be subject to the applicable laws and judicial rulings of the relevant authorities.

وهنا يجب التنبه لما يلي :

1- ان النص المشار له اعلاه يقول” ان حدود اسرائيل سيعاد رسمها لتجعل ” مجتمعات” المثلث جزءا من دولة فلسطين… وهنا يجب التنبه الى مسالتين هما:

أ‌- ان الذي سيصبح جزءا من اسرائيل هو “مجتمع قرى المثلث” وليس جغرافيتها، فالنص يقول “مجتمعات المثلث ستصبح جزءا من دولة فلسطين” وليس أراضيها او قراها.

ب‌- يشير النص أعلاه الى سكان الجليل ويصفهم ب ” المقيمين” (residents) وليس ” المواطنين”( Citizens”، والنص بهذا الشكل يفصل السكان عن الجغرافيا، فتعبير مقيم هو وصف لشخص لا يتواجد على ارض وطنه، اما المواطن فهو من يعيش وينتمي للبقعة الجغرافية التي يعيش فيها، فتعبير ان سكان المثلث “مقيمون” يعني انهم ليسوا على ارضهم بل هم يتبعون سلطة خارجية وهي سلطة التنسيق الامني.

ت‌- يشير النص في السطر الاخير الى ان التبعية القانونية للأفراد هي ” للسطات المعنية” أي ان العلاقة هي بين السكان والسلطات وليس بين الجغرافيا والسلطات، فلو كانوا مواطنين ارضا وشعبا لما كان هناك أي مبرر للنص الوارد في الصفقة.

2- في مفهوم الحدود يجب ملاحظة مصطلحين في وثيقة ترامب وهما ; Borders، و Boundaries:

أولا: تم استخدام تعبير Boundaries مرتين ، ومن خلال السياق الذي وردت فيه فقد تم ربطها بتعبير السيادة الاسرائيلية boundaries of Israeli sovereignty و بقرار مجلس الامن الدولي
redrawing of boundaries in the spirit of UNSCR 242

ثانيا : تم استخدام تعبير Borders 13 مرة، (ولا اريد الدخول في تصنيفات الحدود الدولية والتمييز بين Boundaries- و Borders و Frontiers )، لكن المعنى الطاغي في استخدام هذا المفهوم في وثيقة ترامب، هو معنى الحدود الإدارية، فاغلب السياق الذي ورد فيه هذا المصطلح مرتبط بالتنقل.

ثالثا: عند الحديث عن اعادة رسم حدود اسرائيل في الجليل كان النص (the borders of Israel will be redrawn) بينما عند الحديث عن الحدود ” الدولية كان النص (redrawing of boundaries in the spirit of UNSCR 242)..فهل ورود borders في المثلث وورود Boundaries في الحديث عن قرار مجلس الامن الدولي كان صدفة؟

ان المعنى الدقيق لموضوع قرى المثلث هو الخطوة الأولى ” للدولة اليهودية وبداية التهجير للفلسطينيين”….

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0
روافد بوست
كاتب وباحث سياسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.