قادة وأعلام موسوعة روافد بوست

ياسر عرفات

الرئيس الراحل ياسر عرفات

أول رئيس للشعب الفلسطيني؛ جرى انتخابه في كانون الثاني/يناير 1996م، وكان من المقرر أن يُعاد إجراء الانتخابات في 2000م، لكن التطورات الميدانية جعلت من ذلك أمراً صعباً، واستمر الحكم حتى وفاته في باريس نتيجة السم يوم 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004م.

اسمه (محمد عبد الرحمن) بن عبد الرؤوف بن عرفات القدوة الحسيني، ولد يوم 24 آب/أغسطس 1929م في مدينة القاهرة، وتلقى تعليمه الابتدائي والإعدادي والثانوي في مدارس القاهرة، ودرس الهندسة المدنية في جامعة الملك فؤاد (جامعة القاهرة حاليًا)، وتخرج في عام 1950م.

ترأس منظمة التحرير الفلسطينية منذ 1969 وحتى 2004م، كثالث رئيس للمنظمة منذ تأسيسها على يد أحمد الشقيري عام 1964، وشغل منصب القائد العام لحركة فتح منذ تأسيسها عام 1959م، حيث كان واحداً من المجموعة التي قامت بتأسيس الحركة.

قام بالتوقيع على اتفاقية أوسلو في 13 سبتمبر 1993م، وذلك سعياً منه لإقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية، وقد كان مضطراً للتوقيع على الاتفاقية بعد المضايقات العديدة التي مارسها العرب على قيادة منظمة التحرير الفلسطينية في الأردن ولبنان وتونس وغيرها.

رفض التنازل عن السيادة الفلسطينية في مباحثات كامب ديفيد، وقد تزامن هذا الأمر مع تصاعد وتيرة الانتفاضة الفلسطينية الثانية، فقامت الولايات المتحدة الأمريكية والاحتلال الإسرائيلي بقيادة رئيس الحكومة الإسرائيلي “أرئيل شارون” بمحاصرته في مقر المقاطعة وسط مدينة رام الله، ومنعه من مغادرة رام الله لذلك لم يحضر عرفات مؤتمر القمة العربية في بيروت في 26 مارس 2002 خشية ألا يسمح له بالعودة إذا غادر الأراضي الفلسطينية. وفي 29 مارس من نفس السنة حاصرته القوات الإسرائيلية داخل مقره في المقاطعة مع 480 من مرافقيه ورجال الشرطة الفلسطينية.

وبعدها تدهورت صحته بشكلٍ كبيرٍ في تشرين الأول/أكتوبر 2004م، وتمَّ نقله على متن طائرة عسكرية إلى مستشفى بيرسي في فرنسا في 29 أكتوبر 2004، وتم الإعلان عن وفاته بشكل رسمي من قبل السلطة الفلسطينية في 11 تشرين الثاني/نوفمبر 2004م، وتمَّ دفنه في مبنى المقاطعة في مدينة رام الله بعد أن تم تشيع جثمانه في مدينة القاهرة.

إعداد: موسوعة روافد بوست

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.