سياسة مقالات

المسؤولية وعلاقتها بدولة الرفاه

المسؤولية وعلاقتها بدولة الرفاه

بقلم/ أ. آمنة دلة 

الطريقة التي تناول بها Yascha Mounk المسؤولية وعلاقتها بدولة الرفاه تلخص الكثير من النقاشات الحاصلة بين اثنين من أكثر الاتجاهات الحديثة للفلسفة الأخلاقية الأمريكية شهرة؛ بين فلاسفة العَواقبيّة Consequentialism وفلاسفة التعاقديّة Contractualism.

مونك يعتقد بأن المفهوم السائد للمسؤولية تحوّل جذريًا. ففي السابق الحديث عن المسؤولية كان يستحضر معنى واجب مساعدة الآخرين بغض النظر عن سلوكياتهم الماضية، كما رسّخ لذلك العَوَاقبيّون بتوسيعهم لنطاق المسؤوليّة المعياريّة للفرد، فأثناء مساعدتك للناس أنت لست مظطرًا لتضع تلك التمييزات التقليديّة بين من له الأولويّة لينال المساعدة هل هم أهلك وأقاربك أم الغرباء. إنه المنطق التقليدي ‘للمساواتيّة’ Egalitarianism التي نادى أدعياءها بمجتمع لا يتباين أفراده من حيث الموارد الماديّة.

أما الان تستحضر المسؤوليّة معنى أن نعتني بأنفسنا وأن نتحمل عواقب فشلنا في ذلك..أصبحنا أمام مفهوم جديد للمساواة يعتمد الحظ أساسًا للتمييز بين الأفراد أو ما أصبح يُعرف بــ Luck Egalitarianism.. ماضي الأفراد وخياراتهم السابقة تهم فعلًا..علينا محاسبتهم على الخيارات السيئة التي اتخذوها، والأمر مهم ليس فقط لتحقيق الكفاءة الإقتصاديّة ولكنه يشكّل جوهر فكرة ‘المساواتيّة العادلة’…فالمساواة تتطلّب أن نُحاسب الأفراد على سلوكهم المسؤول وغير المسؤول…لقد انتقلنا من عالم كانت فيه المسؤولية واجبًا إلى كونها مساءلةً.

ولعل الأمر جليّ من الخطابات السياسية الشعبية السائدة، فعندما يَعِد السياسيّون أنصارهم بأنهم مؤمنون بالمسؤولية الفردية فإنهم لا يعنون بضرورة أن يتحمل كلٌ منا مسؤوليته اتجاه الآخرين بتحسين حياتهم أو بتقديم تضحيات جِسام للأمة، ولكنهم يقصدون أن نسعى جاهدين لنحقق اكتفاءنا الذاتيّ، وبأن استعداد الدولة لمساعدتنا مرهون بمدى ايفاءنا لهذه المسؤولية. إن مشروطية اهتمام الدولة بمواطنيها يقع في صميم مدلول مقولة “المسؤولية باعتبارها مساءلة”.

يقول مونك في ذلك “دولة الرفاه لم تتقلص ولم تنمو…. بل تحولت من كونها دولة توزع الرفاه وفق مبدأ مسؤولية التخفيف Responsability-buffering؛ أي مساعدة المواطنين بغض النظر عن أفعالهم الماضية إلى دولة ترهن توزيع رفاهها بمنطق متابعة المسؤولية Responsability-tracking أو مكافأة طالبي الرفاه مقابل التزامهم بسلوكات محددة خاصة قي قطاعات معاشات التقاعد والبطالة والسكن الاجتماعي؛ وما قانون المسؤولية الشخصية وفرص العمل PRWOA في الولايات المتحدة وكذلك مخطط الخصم الضريبي على الدخل المكتسب EITC إلا أحد الأمثلة.

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.