سياسة مقالات

إعفاء السلع الأساسية الاستهلاكية مصلحة عليا للمواطن

 

كتب/ د. أحمد رزق الواوي ابومؤمن
استاذ مساعد الاقتصاد 

ما قامت به الحكومة في غزة اليوم من إعفاء السلع التموينية الأساسية من الضرائب والرسوم يعتبر خطوة هامة ومقدرة لتعزيز الأمن الغذائي للمواطنين في قطاع غزة. 

وهذا يشجع التجارة على توفير أكبر قدر من المخزون للسلع الأساسية الاستهلاكية ويساهم في الحفاظ على استقرار أسعارها في السوق تحقيق الأمن الغذائي الذي يؤدي إلى تحقيق الأمن الاقتصادي. 

وقرار دعم القطاع الصناعي

و الوقوف معه يساهم في تحسين أوضاع هذا القطاع المهم الذي تأثر بفعل الحصار وحرب معركة سيف القدس التي دمرت ما يزيد من ١٥ منشأة اقتصادية للقطاع الصناعي. 

ولكي يشعر المواطن بهذا القرار المعتبر والذي يلمس حاجات الناس فعلى وزارة الاقتصاد الوطني استكمال إجراءاتها في الحفاظ على استقرار الأسعار في السوق بالقيام بالتالي:

١- تسعير السلع ونشرها لأسعار السلع الأساسية، وذلك ينور المواطن ويساعده  في الابلاغ عن المخالفين وتجاوز تسعيرة الحكومة برفع أسعار السلع. 

 ٢- الاستمرار في دورها بالرقابة والمحاسبة على جودة وأسعار السلع والخدمات الأساسية. 

٣- مراجعة ومحاسبة كل تاجر يقوم بالاستغلال، واتخاذ المقتضى القانوني بحقعه ودفع غرامة مالية. 

٤- كما ندعو الوزارة لدعم القطاع الصناعي والوقوف بجواره لينهض من جديد وتوفير البنية التحتية له وما يلزم لانه يساهم في تحقيق الأمن الاقتصادي بقطاع غزة. 

وفي الختام

فإن إعفاء السلع الأساسية التالية؛ 

(القمح، الطحين، السكر، الأرز، زيت السيرج، السمنة، الفول، العدس، الشعير) من كافة الرسوم الجمركية والضرائب وكذلك الغاز 

 

خطوة تستحق الاحترام و التقدير والثناء على الحكومة ورئيسها أ. عصام الدعليس في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها المواطن في غزة

نعم لدعم صمود المواطن وتوفير احتياجاته ودعم القطاعات الاقتصادية لأنها تنعكس إيجابيا على تحسين وضع الاقتصاد الفلسطيني.

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0