أدب و تراث مختارات مقالات نصوص أدبية

نَعْبَثُ إلى جمال مقابلة بقلم د. ابراهيم السعافين

بقلم/ د. إبراهيم السعافين

نَعْبَثُ
( إلى جمال مقابلة)
نَعْبَثُ بالوَقْتِ وبِالكَلماتِ
بِلا وَجَلٍ
وَنَفِرُّ إِلى حِضْنِ هَوانا
مَنْ يُسْعِفُنا مِنْ أَعْباءِ التَّجْوالِ
على الطُّرُقاتِ أَوْ الأَرْصِفَةِ المَنْسِيَّة
فَلا الطَّقْسُ يُواتي حُزْنًا يَخْدِشُ
وَرْدَ الرّوحِ
ولا وَعْدًا بِسحابٍ يُؤْذِنُ حينَ
يَعُمُّ القَحْطُ المسْعورُ
بِأَرْضٍ مَرْوِيَّةْ
لكنْ نَعْبَثُ بالوَقْتِ وبالكَلماتِ
وَنَخْلَعُ أَحْلامًا رَحَلَتْ صَوْبَ صَقيعِ
الأَيّامِ، وَباتَتْ نَسْيًا مَنْسِيّةْ
نَعْبَثُ،
لكِنْ، مَنْ يُنْقِذُنا مِنُ كَيْدِ الأَيّام
العَجْلى،
وَخَرابِ الكَلِماتِ التّائِهةِ بلا
عُنوانٍ في فَلَواتِ البَرِيَّةْ؟!!
Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0