سياسة مختارات

امريكا والموقف من الاستيطان في الضفة الغربية

امريكا والموقف من الاستيطان في الضفة الغربية

بقلم/ منصور أبو كريم

يمكن تناول الموقف الأمريكي الأخير تجاه قضية الاستيطان من خلال عدة جوانب، الأول انه تعبير عن مدى عدوانية إدارة ترامب تجاه الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني، حيث يمثل استمرار لمواقف هذه الإدارة التي تعبر عن اليمين القومي الأمريكي المعادي للحقوق الفلسطينية التي بدأت منذ عهد الرئيس ريغان ومبادرته عقب الاحتياج الإسرائيلي لجنوب لبنان وإخراج منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت عام 1982، حيث شملت المبادرات مجموعة من اللاءات منها لا لدولة فلسطينية ولا منظمة التحرير الفلسطينية ولا للعودة لحدود عام 1967.

كما يمكن قراءة هذا الموقف كتعبير في الفشل في ملف تصفية قضية اللاجئين عقب نجاح الدبلوماسية الفلسطينية في تمديد تفويض وكالة الغوث الدولية (الأونروا)، فقد جاء هذا الموقف كردة فعل للفشل في ملف تصفية قضية اللاجئين.

الجانب الآخر الذي يمكن من خلاله قراءة تصريح وزير,الخارجية الأمريكية حول الاستيطان، هو أن هذا الموقف المتناقض مع القانون الدولي، يتناقض أيضا مع قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2334 الذي صدر في 23/12/2016 حول الاستيطان؛ بموافقة 14عضو من اعضاء المجلس وامتناع الولايات المتحدة الأمريكية عن التصويت بدون استخدام حق النقض الفيتو ما يعني موافقة مبداىية.

القرار الاممي اعتبر الاستيطان الإسرائيلي مخالف للقانون الدولي ويمثل عقبة أمام السلام ودعا دولة الاحتلال الإسرائيلي للتوقف عن الأنشطة الاستيطاتية، ما يجعل من موقف إدارة ترامب عبارة عن “هراء سياسي”.

هناك محاولات أمريكية واسرائيلية للاستفادة القصوى من وجود هذا الأحمق في البيت الأبيض من أجل تغير قواعد معادلة الصراع عبر نسف قضايا الحل النهائي، واستبدال مرجعية عملية السلام من قرارات الشرعية الدولية ومبدأ الأرض مقابل السلام الى الاعتراف بالوضع القائم الذي استطاعت إسرائيل تثبيته خلال فترة احتلالها الأراضي الفلسطينية منذ عام 1967، كأساس لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ردة فعل الدول العربية والأجنبية والقرارات التي صدرت من الجمعية العامة للأمم المتحدة حول التأكيد على الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني تؤكد على امكانية الحد من التأثير السلبي لمثل هذه المواقف العدائية، لكن نحن بحاجة إلى استراتيجية شاملة لمواجهة مثل هذه المواقف على المدى البعيد في ظل السيولة في التحول في مواقف بعض الدول تجاه إسرائيل وتجاه قضايا الحل النهائي.

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.