ثقافة حوارات مختارات مقالات

في حوار مطول مع المستثمر جمال الشوابكة

 

في حوار مطول مع المستثمر جمال الشوابكة

 

“الجمعة وحوار الابداع”
بقلم/ هشام عزيزات – الأردن

عراقة وعشقنا”ل مادبا”وتاريخيتها ترجمناه ” ب” مول
١٤ مليون دينار راسمال اردني/ كويتي بنّت المشروع.
٨ طوابق و٥٠٠ فرصة عمل لابناء مادبا قاطبة
و٧٠٪ نسبة الاشغال بمبني المول.!
مادبا سياحية واستثمارية معا.
لافيستا كافيه تعليمي ترفيهي جديد ل ستي مول.

مادبا /كتب هشام عزيزات
لم نعد نكتفي في صفحتنا، ان نكون أسرى ال” كوبي بيست” او المقالة الطيارة، او التعليق العجول، بل كنا نفكر بالجديد لهذه الصفحة التي اكن لمتابعيها كل الاحترام. وهم كلهم داعمي ومحفزي وحافزي ومشجعي.

فكان الجديد الذي هو ليبل جمعي( الحوار) متوافقا مع جديدنا اردنيا ب ١٠٠ الثانية للدولة.. حوارا يوميا.

لكون الحوار مرتكزا لاي عمل سياسيا كان، واعلاميا واجتماعيا واقتصاديا وماليا.

ولحسن الحظ، ان تكون مادبا والاستثمار الخاص فاتحة شهية وانطلاقا، من( ستي مول مادبا ومديره العام والمدير التنفيذي جمال سليمان الشوابكة) .

اذا كانت، مادبا حيزا لكل ما لهو علاقة بمعادلتها.. مادبا الانسان والحجر، فما من العلمية بمكان، ان نكشف مجاهيل المدينة وما هو حاضر فيها وما القادم لها مستقبلا. !

فاذا ب مبنى ” مادبا ستي” مول، ينتصب على مدخل مادبا الغربي وعلى مسافة من قلب وعقل الحاكمية الادارية” مبنى المحافظة”، وفي حيز حيوي جغرافي وسكاني وتنظيمي واجتماعي وتلتف حوله كل مكونات مادبا التاريخية ومثار دهشة واعجاب ولافت للنظر.

يعد مأدبا سيتي مول وجهة التسوق المفضلة في المدينة يقدم مجموعة مميزة من العلامات التجارية والمطاعم والمقاهي والخدمات المصرفية ومنطقة ترفيه عائلية بالاضافة لأكبر هايبر ماركت في مأدبا وأحدث مدينة ألعاب في الأردن وطابق خاص لطلاب الجامعات ومساحة واسعة مخصصة لاصطفاف السيارات تتسع لأكثر من 200 سيارة

وافتتح تحت رعاية وزير السياحة والآثار نايف الفايز “سيتي مول مأدبا” الذي سيقدم خدمات لأول مرة لاهالي المنطقة بنقلة نوعية وفريدة من نوعها عبر تقديم الخدمات المميزة للمواطنين بشكل منظم ومنسق ويغطي كافة احتياجات سكان المنطقة بشتى الأنواع والاشكال.

وسرعان ما حقق ستي مول مأدبا المركز التجاري الأضخم والأول من نوعه في المحافظة اقبالاُ كبيراً وهائلاً من المواطنين لزيارته فور الافتتاح ، مبدين تحمسهم الشديد للتسوق به.

وشمل الإفتتاح فرع جديد لماكدونالدز في المملكة داخل المول؛ حيث تأتي هذه الخطوة استكمالاً لما أعلنت عنه شركة عرموش مسبقاً من استمرارها بالتوسع الاستثماري المحلي، وتعزيز وجودها في المحافظات المختلفة إلى جانب العاصمة عمان.

وفي السياق ذاته، أعلنت الشركة أن الفرع الجديد سيمثل الاستخدام الأمثل للوسائل التقنية التي تعمل دوماً على الاستعانة بها واعتمادها في العمليات التنفيذية المختلفة داخل فروعها

والمبني الاستثماري المحلي الذي كلف ١٤ مليون بتشاركية مع مستثمر كويتي حمل وجوده في هذا المكان الاسترتيجي معطيات كثيرة.
ومنها شموخه كمبني استثنائي لا مثيل له في مدينة الفسيفساء الذي هو من شموخ مادبا وعزة نفس قاطينيها كما وصفه مدير عام المول والمدير التنفيذي جمال سيلمان الشوابكة ل صفحتنا الذي خصها بحوار مطول وواسع .

ويقول “ل” صفحتنا في حوار عبر الهاتف ” ان المبنى مقام على ارض مساحتها ٢٥ الف متر انتصبت عليها ٨ طوابق نسبة الاشغال فيها حوالي ٧٠٪ حتى اللحظة ومقرا حسبما ما افاد به وفرنا فيه ٥٠٠ فرصة عمل فكان التوظيف مناصفة بين الذكور والاناث” “ففتي، ففتي”.!
.

وغاص المدير العام المدير التنفيذي لمادبا مول في الافق البعيد حين سألنا عن دواعي هذه المغامرة..منتفضا مستنكرا ناكرا كون ما هو واقع في مادبا الان مغامرة وهو حديث الناس وحديث الساعة موضحا وبكل الشغف والجراة التي يستشفه المحاور مع مستشمر..” ان العشق لمادبا هو الاساس وان أسئلة ولي العهد سمو الامير الحسين بن عبدالله الثاني خلال زياراته المتعددة ماذا نعمل لمادبا؟ ” كانت الحافز والمحفز لترجمة رؤى ولي العهد فصار ت الرؤيا، واقع حال ومثار كل اشي جميل.

وان كانت مادبا على خارطة السياحة الدولية فهو” مادبا ستي مول”، وضع مادبا علي خارطة الاستثمار المحلي والعربي وفق مراقبين انتظروا طويلا بتدشين مثل هكذا استثمار جدواه الاقتصادي واضحة المعالم بمساهمته بخدمات منوعه رخيصة تقدم لابناء المحافظة قاطبة ووبعد ترفيهي تعليمي سيكشفه سياق الحوار وردمة للفجوات الاقتصادية فقرا وبطالة فالنسب تخدثت عن ٢٩٪نسبة البطالة و٢٥ ٪نسبة الفقر.

وهنا وان كنا نسلط الاضواء على هذه المفخرة والجراة ولاسيما انه ما هو متداول، ان صاحب راس المال جبان، فالجبن هنا تحول بقدرة قادر لعشق متاصل، لمدينة مادبا كان واجهتها الغربية منتصبة القامة وهي بكل مفاهيم واساليب وانواع لاستثمار فاتحة خير للاستثمار الخدمي المدفوع الثمن بكلف تشغيلية لا ربحية خالية من الغلا والذي شكلت إضاءة البنك الدولي في تقريره السنوي الذي اطلعنا عليه كاشفا ” تقدم الاردن في تحقيق الإصلاحات التأسيسية التي تهدف إلى تحسين حواضن الاستثمار العام والخاص والمساهمة في خلق فرص عمل وتعزيز عجلة النمو الاقتصادي وتعزيز المساواة بين الجنسين في سوق العمل”.. هو ملامح خارطة استثمارية اردنية بشكل عام وخارطة استثمارية لمادبا في ال ١٠٠ الثانية للاردن.

واكد الشوابكة وباتساق واضح جلي مع تقرير البنك الدولي عن الاستثمار في الاردن وعن النصف الاول من عام ٢٠٢١” ان لا عراقيل او معطلات ادارية واجهتنا، بل تشجيعا ودعما وتعاون واسع لحين اكتملت الإنشاءات” داعيا” المستثمر اي كانت هويتة ان يتحرك نحو مادبا فالفرص واسعة وعمان ضجت واختنقت من الاستثمارات والقوة الشرائية في المحافظات ومادبا أقوى من العاصمة.”

القراءة التجميلية لواقع الاستثمار الحكومي في مادبا تكشف لنا( عن رسم خارطة ارشادية استثمارية نفذتها الهيئة الاستثمارية ب ٢٠ مشروعا استثماريا منها ١٠ مشاريع تم تجهيز جدواها الاقتصادية وخطط لجذب التمويل للمشاريع مع الجهات التمويلية واول ما نفذ بملايين الدنانير المدينةالصناعة مناصفة بين الحكومة وصناديق استثمارية خليجية ستوفر ٧٠ فرصة عمل في منطقة ذيبان) التي تشكو كل الويلات فقرا وبطالة واضطراب الاولويات واختلاط وتقاطع مع السياسات الحكومية

وحول الحانب الترفيهي التعليمي كشف مصمم مشروع لافيستا مول علا سليمان الحجازين طالب في كلية الاعمال في جامعة الشرق الاوسط ومن كادر المشروع التطوعي عن ( خدماته المستقبلية وعن نية الادارة العامة لمادبا ستي مول” انشاء كافية وصالة دراسة لافسيتا الخاصة بطلبة الجامعات والاسر بمساحة ١٢٠٠ م من ضمن حيز مادبا ستي مول بكلفة ٢٥٠ الف دينار.)
ويرى الطالب علاء مصمم ومبتدع الفكرة” اننا نحاول ان نخلق مساحات لطلبة الجامعات في مادبا كي يذاكروا بأجواء تليق بهم ويمرحوا بعقلانية بعض ساعات وهم على مسافة قصيرة من مؤسساتهم التعليمية “الجامعية الالمانية والامريكية والكنجنز” اكاديمي وبقية مدارس وجامعات ومعاهد مادبا كمعهد الفسيفساء وغيرها وكذلك للاسرة متوسطة الدخل.

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0