تربية تنمية عالم الصحافة مختارات مقالات

مركز عالم التدريب يختتم المخيم الصيفي “مدارك من أجل القدس” ضمن مخيمات القدس 2021

مركز عالم التدريب يختتم المخيم الصيفي “مدارك من أجل القدس” ضمن مخيمات القدس 2021

 

غزة – وحدة الإعلام

مدارك

 

قامت أندية مدارك للمواهب في مركز عالم التدريب بتنفيذ مخيم صيفي  للأطفال من عمر 5 – 12 سنة لمدة خمسة أيام متتالية، في الفترة الواقعة ما بين 1 إلى 5 أغسطس 2021، وذلك ضمن مخيمات القدس 2021 تحت رعاية الهيئة العامة للشباب والثقافة في قطاع غزة، تحت شعار: “مدارك لأجل القدس”. وضم المخيم نحو أربعين مشارك ومشاركة، راسمين بمواهبهم شغف التعرف على القدس ومعالمها وحلم الصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

وقالت أ. رزان السعافين رئيسة أندية مدارك لمواهب الأطفال: “اشتمل المخيم على زوايا متنوعة أبرزها الرسم، النشيد، المذيع الصغير، وفن الاستعراضات، بالإضافة إلى الأشغال اليدوية، وتطوير الذات، والألعاب التشاركية، والرحلة الترفيهية”.

ونوهت السعافين إلى مشاركة عدد من أبناء الأسرى المحررين وأبناء الشهداء في المخيم ممن هُدمت منازلهم خاصة في العدوان الإسرائيلي الأخير؛ مشيرة إلى الروح المعنوية العالية التي يعيشها أطفال غزة الذين لم يثنيهم العدوان الإسرائيلي عن التشبث بحقهم في اللعب والترفيه والتثقيف الهادف والبناء”.

وأكدت السعافين على أهمية مثل هذه المخيمات في تعزيز ثقافة الأطفال وتوسيع مداركهم من خلال الألعاب والحوارات الجماعية، والتنمية البشرية عبر مواهبهم كاشفة النقاب عن اكتشافها لعدد من المواهب الجديدة لأطفال جدد استوعبهم المخيم.

وشكرت رئيسة أندية مدارك للمواهب مركز عالم التدريب على تنفيذ هذا المخيم مشيرة إلى أنه تم تنفيذ العديد من البرامج والمخيمات التدريبية ذات العلاقة في مجال صقل مواهب الأطفال منذ سنوات، كما شكرت الهيئة العامة للشباب والثقافة على رعايتها للمخيم، ووصلت شكرها لمركز ابن العربي للثقافة والنشر على الدعم اللوجستي طيلة فترة أيام المخيم آملة أن تحظى يومًا بإطلاقه من قلب أولى القبلتين.

بدورها أشادت أ. سماهر بكرون مدير دائرة الطفولة في الهيئة العامة للشباب والثقافة، بمخيم مدارك لأجل القدس واصفةً إياه بالمميز؛ كونه يهتم بفئة خاصة وهي الموهوبين ويعمل على اكتشاف المواهب وتطويرها؛ مبديةً إعجابها  باستمرار اهتمام الأندية بالأطفال حتى بعد انقضاء فترة المخيم؛ منوهةً في ذات الوقت إلى مستوى التنظيم والترتيب العاليين لفقرات وزوايا المخيم.

ومن جهتها تشير أ. كوثر العصار، منشطة زوايا الأدب وفن الإلقاء في المخيم أن البرنامج أدى رسالة الطفولة بشكل واضح، فقد واكب سفينة الإبداع والمواهب وسرى بها في عالم الطفولة الجميل من رسم وإلقاء وشعر ونشيد قصة وغيرها. منوهة أننا كفريق تدريبي سنسعى يدا بيد دوما للتنمية والتطوير في مرات قادمة مثل زيادة عدد أيام المخيم، واستضافة شخصيات مرموقة يتعرف عليها الأطفال في مجال الموهبة.



 

من جانبها قالت السيدة أماني أبو القمبز، والدة الطفلة تيما هنية، وهي إحدى المشاركات في مخيم مدارك لأجل القدس إنها لأول مرة تلاحظ إقبال طفلتها وتحمسها للذهاب إلى المخيم، الذي ساهم في ارتقاء مستوى حفظها للأشعار والأناشيد، كما تم تنمية موهبتها في الرسم وعزز حبها في تكوين العلاقات الاجتماعية وإنشاء صداقات جديدة مع الموهوبين المشاركين من أمثالها.

 

وفي ذات السياق يشكر السيد علاء مقداس، والد الطفلة الموهوبة “سنا” أسرة مدارك لما قدمته من وقت وجهد وعطاء مستمرين دون كلل أو ملل، معبرا بقوله: “دمتم للعطاء والواجب وتقديم الخير عنوان، فإن ما بذلتموه من جهد كبير كان له الأثر الكبير على أبنائي سنا وعبد الرحمن في تنمية مهاراتهم وقدراتهم وتوسيع مداركهم من خلال الأنشطة التي نفذت سواء في المخيم أو خارجه”. 

 

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0