صحة عامة وطب مختارات مقالات

الفوائد الصحية للمانجو

الفواكه
يُقصد بالفواكه اللب الصالح للأكل من الأشجار أو النباتات التي تحتوي على البذور، تختلف أصنافها بالطعم والنكهة والشكل واللون، إضافة لاختلاف قيمتها الغذائية وفوائدها الصحية، فبعضها غني بالألياف التي تحافظ على صحة الجهاز الهضمي وتقلل من الإصابة بالإمساك وداء الرتوج، إضافة لاحتواء بعضها على البوتاسيوم الذي يُسهم في الحصول على ضغط دم منتظم، كما توفر فيتامين C الذي يساعد على علاج نزلات البرد والتئام الجروح، إضافة لدوره لمحافظته على صحة الجلد والأسنان واللثة والجهاز اللمفاوي، كما تعد غنية بحمض الفوليك الضروري للحامل، حيث يقلل من إصابة الأجنة بالتشوهات الخَلقية كعيوب الأنبوب العصبي، وسيتم في هذا المقال الحديث عن الفوائد الصحية للمانجو.

المانجو
تنتمي المانجو للفواكه الاستوائية المتميزة بشكلها البيضاوي وطعمها اللذيذ، حيث تتكون من بذرة يحيط بها لبٌّ صالح للأكل بلون أصفر ذهبي، تغلفه قشرة يتراوح لونها بين الأخضر للأحمر أو الأصفر للبرتقالي، ومن ناحية أخرى استخدمت كعلاج لبعض المشكلات الصحية، وذلك بفضل خصائصها العلاجية، كاستخدامها في الطب الصيني التقليدي لتعزيز الهضم وتخفيف السعال، ومن المعروف بأنها توفر أكثر من 20 نوعًا من الفيتامينات والمعادن إلى جانب الألياف ومضادات الأكسدة، الأمر الذي يعكس الفوائد الصحية للمانجو.

 الفوائد الصحية للمانجو
للحصول على الفوائد الصحية للمانجو توضع الثمار التي تحتاج للنضج، داخل كيس ورقي في مكان دافئ، لتترك يومين حتى تنضج تمامًا، أما تركها في درجة حرارة الغرفة فيحتاج حوالي أسبوع لتحقيق ذلك، ومن ناحية أخرى يمكن تخزينها في الثلاجة مدة أسبوعين لا أكثر، علمًا بأنها تدخل في تحضير بعض الوصفات التي تعود على الجسم بالفوائد الصحية للمانجو، ومنها يُذكر ما يأتي:
تحافظ على الصحة العامة
يحتوي المانجو على مجموعة متنوعة من الفيتامينات، وذلك وفقًا لدراسة أجريت عام 2017 نُشرت في مجلة the journal Nutrients، كفيتامين B وفيتامين A وفيتامين C وفيتامين E وفيتامين K، إضافة لبعض المعادن كالبوتاسيوم والمغنيسيوم، التي تُسهم جميعها في تقليل الإصابة ببعض الأمراض الناجمة عن نقص هذه المغذيات، كما أن مضادات الأكسدة القوية فيها، تقلل من الأضرار الناجمة عن الجذور الحرة، وكذلك تقلل الإصابة بأمراض القلب والشيخوخة المبكرة والسرطان، وجميع ذلك يصب في الفوائد الصحية للمانجو.

تزود الجسم بخصائص مضادة للسرطان
تحتوي على البكتين وهو أحد أنواع الألياف الغذائية القابلة للذوبان، حيث يخفض مستويات الكوليسترول، ويقلل من تطور سرطان البروستاتا، كما توصلت The European Prospective Investigation of Cancer إلى وجود علاقة قوية بين المانجو وتقليل خطر الإصابة بسرطان الجهاز الهضمي. تعزز زيادة الوزن تحتوي على النشا الذي يتحول إلى سكر ويساعد على زيادة الوزن، فضلًا عن محتواه من السعرات الحرارية سهلة الامتصاص، حيث إن 150 غرام منها يوفر 86 سعرة حرارية.

تساعد على الهضم
يُسهم البكتين كذلك في تنظيم الهضم، وذلك وفقًا لدراسة حيوانية أجريت عام 2018 ونُشرت في مجلة the Journal Food and Function، وما يعكس الفوائد الصحية للمانجو أيضًا، هو حلها لمشاكل عسر الهضم والحموضة الزائدة، إضافة لمحتواها من الإسترات والتربينات والألدهيدات التي تحسن وظيفة الجهاز الهضمي وتعزز الشهية. 

تعالج فقر الدم
يعد استهلاكها بإنتظام واعتدال، فرصة للحصول على الحديد الضروري، للتقليل من الإصابة بفقر الدم، بزيادة عدد خلايا الدم الحمراء في الجسم.

تعد مفيدة للحمل
تفتح شهية الحوامل وتساعد على اتباع نظام غذائي صحي، إضافة إلى كونها مصدر للحديد وبعض الفيتامينات المهمة للحوامل. تقلل الإصابة بحب الشباب تستخدم موضعيًا على الجلد مدة 10 دقائق -ليُشطف بعد ذلك بالماء- لفتح المسامات، وبالتالي ستقل فرصة تشكل حب الشباب، الأمر الذي يفسر الفوائد الصحية للمانجو.

تأخر الإصابة الشيخوخة
تحتوي على كميات مرتفعة من فيتامين A وفيتامين C، الذي يُسهم في إنتاج الكولاجين الذي يحمي الأوعية الدموية والأنسجة الضامة في الجسم، وبالتالي إبطاء عملية الشيخوخة. تعزز صحة الدماغ تحتوي على حمض الجلوتامين الذي يحسن التركيز والذاكرة، إضافة إلى تحسين المزاج والنوم بشكل أفضل، وذلك لمحتواه من فيتامين C وفيتامين B6 اللذان يحسنان وظيفة الدماغ ويحافظان عليها.

تضبط مستويات السكر في الدم
يمكن لمرضى السكري شرب منقوع 10-15 ورقة من نبات المانجو في الماء الدافئ، بعد تركها طوال الليل، وتناولها صباحًا على معدة فارغة بعد تصفية الأوراق، فبحسب الأبحاث المنشورة في مجلة the Journal of the Science of Food and Agriculture، أنها تحتوي على الكاروتينات والبوليفينولات والألياف الغذائية التي تمتلك خصائص علاجية للسكري.

السعرات الحرارية للمانجو

أما بعد الاستفاضة في مناقشة الفوائد الصحية للمانجو، ينبغي التنويه لسعراتها الحرارية التي تختلف باختلاف حجم الحبة الواحدة منها، فالكوب الواحد من أصنافها الطازجة يوفر 99 سعرة حرارية، إلى جانب 1 غرام من الدهون و1.35 غرام من البروتين و3 غرام من الألياف الغذائية و25 غرام من الكربوهيدرات، أما المعادن فهناك 8 مليغرام من الكالسيوم و16 مليغرام من المغنيسيوم و277 مليغرام من البوتاسيوم و60 مليغرام من فيتامين C و71 مليغرام من الفولات و89 مليغرام من فيتامين A و7 مليغرام من فيتامين K و1.5 مليغرام من فيتامين E،[٤] وفي نفس سياق السعرات الحرارية للمانجو يوفر نصف كوب منها حوالي 60 سعرة حرارية، إضافة لخلوها من الدهون والصوديوم، الأمر الذي يشجع استهلاكها بين مرضى الضغط ومن يحاول فقدان الوزن.

حساسية المانجو

بعد مناقشة الفوائد الصحية للمانجو، يجدر التنويه إلى حساسية المانجو، يحدث البعض منها نتيجة تلامس الجلد لقشرة المانجو -وليس لبّها-، والتي تصاحبها بعض الأعراض، كالطفح الجلدي أو التهاب الجلد، الذي يؤثر في الشفتين والجلد المحيط بالفم وكذلك الأصابع واليدين، أما تجنبها فيكمن بتناولها بعد تقشيرها وتقطيعها دون لمسها أبدًا، لكن قد تتطور حساسية المانجو في بعض الحالات لصدمة الحساسية anaphylactic reaction، التي يصاحبها انقباض الشعب الهوائية وتضيقها أو تورم الحلق الذي يرتبط بصعوبة التنفس أو انخفاض حاد في ضغط الدم أو النبض السريع أو فقدان الوعي.

المصدر: سطور

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0