أدب و تراث عروض كتب مختارات مقالات

قراءة في الأدب الفلسطيني الحديث .. كتاب جديد لعبد الله تايه

قراءة في الأدب الفلسطيني الحديث .. كتاب جديد لعبد الله تايه

الكاتب والباحث/ ناهـض زقـوت

أهدانا الصديق الكاتب الروائي عبد الله تايه الأمين العام المساعد لاتحاد الكتاب، كتابه الجديد (قراءة في الأدب الفلسطيني الحديث) الصادر عن مكتبة الشروق الثقافية بغزة عام 2021، ويقع في 202 صفحة من القطع الكبير. ويعد هذا الكتاب الثلاثون للكاتب عبر مسيرته الابداعية التي بدأها في عام 1977 بنشر أولى مجموعاته القصصية، وقد توزعت أعماله ما بين القصة القصيرة والرواية والدراسات الأدبية وأدب الرحلات، ودراسات ثقافية وإعلامية، بالإضافة إلى الكتب المشتركة والترجمات لأعماله الأدبية.
وقد كتب الكاتب في تقديم الكتاب قائلاً: خلال سنوات عدة كتبت هذه المراجعات لمجموعة من الأعمال الأدبية، وقد نشرت كثيراً منها في الصحافة والدوريات الأدبية، وفي عمودي الاسبوعي “أما بعد” الذي كنت أكتبه لسنوات في صحيفة الحياة الجديدة، وآثرت أن أجمعها في هذا الكتاب تعميما للفائدة.
يأتي هذا الكتاب في سياق القراءات والمراجعات الأدبية لأعمال فلسطينية صدرت في أوقات مختلفة، وقد ضم أربعين قراءة ومراجعة، ورغم أن عنوان الكتاب يشير إلى قراءات في الأدب، إلا أن المراجعات والقراءات توزعت ما بين قراءات أدبية وسياسية وإعلامية، فثمة مراجعات سياسية مثل كتاب “حكومة عموم فلسطين” لمحمد خالد الازعر، وكتاب “يبنا تاريخ وذاكرة” لمحمد البوجي، وكتاب “بيت جرجا تاريخ وتراث” لمحمد ماضي، وكتاب “أراضي فلسطين بين مزاعم الصهيونية وحقائق التاريخ” لهند البديري. وكذلك مراجعة إعلامية لكتاب “تاريخ الكتابة” لمحمد سليمان. والقراءات الأدبية أيضاً توزعت ما بين قراءات في أعمال شعرية، وروائية، وقصصية، ومسرحية، ودراسات أدبية ونقدية وتراثية، لعدد من الكتاب الفلسطينيين. فنقرأ كتابات: عبد الكريم السبعاوي، والمتوكل طه، ودولت المصري، وعز الدين أبو العيش، وعلي عودة، وتوفيق أبو شومر، ونادية عودة، وحماد أبو شاويش، ومعين بسيسو، ونبيل أبو علي، وعزت الغزاوي، وحفيظة سعيد، وجمال سلسع، وخليل حسونة، وكمال غنيم، وجميل السلحوت، وزكي العيلة، وايهاب بسيسو، وأحمد عمر شاهين، وبشرا أبو شرار، ومحمد نصار، وعز الدين أبو صفية، وفايز أبو عون، وعبد القادر فارس، وعبد الحق شحادة. هؤلاء هم فرسان الكلمة الذين قرأ عبد الله تايه أعمالهم الأدبية على قاعدة أن كل قراءة للنص هي اضافة جديدة للنص، وبتعدد القراءات تنكشف آفاق جديدة في النصوص الأدبية.
يمثل هذا الكتاب قراءة جمعية لعدد من النصوص التي استطاع الكاتب أن يبرزها بعد أن غيبها الزمن، ولكنه حين نشرها في هذا الكتاب أعاد لها البريق، وقد تدفع الأخرين إلى قراءتها لتلمس جماليات السرد التي عبر عنها عبد الله تايه في كتابه.
كل التحية للكاتب الصديق عبد الله تايه على هذا الجهد الأدبي الذي يستحق أن يكون عنواناً مميزاً في المكتبة الفلسطينية.

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0