سياسة مختارات مقالات

تفنيدات مهمة لبعض المزاعم الاسرائيلية الدارجة في الرواية الإعلامية الإسرائيلية

تفنيدات مهمة لبعض المزاعم الاسرائيلية الدارجة في الرواية الإعلامية الإسرائيلية

بقلم/ يوسف غبن

عناصر المقاومة الفلسطينية يتخذون من المدنيين دروعا بشرية.
هذه كذبة قديمة جديدة تروجها إسرائيل، وأكبر شاهد على هذا الكذب هو إسرائيل نفسها التي لم تقدم ولا شهادة سواء مكتوبة أو مصورة من أي فلسطيني أفاد بأن المقاومة الفلسطينية اتخذته أو أياً من ذويه كدروع بشرية, وهذا على مدى عقود من القمع والاحتلال الاسرائيلي للفلسطينيين.
ثم أنه لا يوجد قوة على الكوكب تستطيع أن تمنع إنسان فقد ذويه في القصف الاسرائيلي بسبب اتخاذ المقاومة لهم كدروع بشرية، لا يمكن لأي قوة في العالم ان تمنعه من التحدث بذلك والمطالبة بالعدالة، فلماذا لم يفعل ذلك ذوو الضحايا…ببساطة لأن اسرائيل تكذب.
ثم حتى لو حدث هذا، لا يوجد قانون واحد أو مادة واحدة من قانون حقوق الانسان يعطي إسرائيل الحق بقتل عائلة كاملة بأطفالها ونسائها وشيوخها بحجة أن مطلوباً قد اختبئ في بيتهم.
إسرائيل تدافع عن نفسها
الذي يدافع عن نفسه يكون حتماً قد تعرض للهجوم من الخصم المقابل…. اسرائيل قتلت عشرات العائلات الفلسطينية ودفنتهم تحت أنقاض منازلهم، باستخدام احدث الاسلحة التقنية الموجهة، فكيف هاجمت هذه العائلات وعشرات الاطفال إسرائيل وهم نائمون في بيوتهم…هذا قطعا ليس دفاع عن النفس، بل هو جرائم ضد الانسانية بحق المدنيين زمن الحرب)…ففي خمسة أيام فقط، قتلت اكثر من عشرة عائلات بأكملها، وقتلت أثر من 20 طفلا و15 إمرأة و 80 مدنياً، وهذا قطعا أفظع الجرائم الانسانية على الاطلاق وليس دفاعا عن النفس.

المطلوبون الفلسطينيون يختبؤون في منازل العائلات فتقصفها اسرائيل فيسقط المدنيون.
هذا كذب محض تصدره إسرائيل والدليل عليه هو سلوك إسرائيل نفسه، فإسرائيل تزعم تجنب قتل المدنيين، ولكن إسرائيل لم تسمي أي مطلوب في أي عائلة فلسطينية قضت عليها، كما أن اسماء الضحايا بعد كل مجزرة لا يتضمن أي مطلوب فلسطيني، فضلا عن أن هذه المزاعم لم يصدقها أحد من الفلسطينيين من أهل الضحايا بعد وقوع المجزرة وسقوط الضحايا، ولا يوجد ما يمنعهم من التصريح بذلك خاصة بعدما فقدوا ذويهم في القصف الاسرائيلي.

المقاومة الفلسطينية تستهدف المناطق المدنية / المدنيين الإسرائيليين (موجه للغرب)
هذا ليس صحيحا بالمطلق، فإسرائيل هي من تتعمد قتل المدنيين لرفع تكلفة الصراع معها، ونحن نجد أن المقاومة الفلسطينية تعلن في كثير من المرات وبشكل مسبق عن توقيت اطلاق صواريخها، فضلا عن تحديد الهدف المقصود، وكذلك هذا يتيح فرصة للمدنيين بتجنب أماكن القصف، فضلا ان اسلحتها ليست حديثة، وهذا عكس ما تصنعه اسرائيل التي تملك ترسانة متطورة، فلا هي تنذر المدنيين ولا تحدد المكان المستهدف بشكل مسبق.
اجراءات المقاومة هذه قللت من الاصابات وسط المدنيين الاسرائيليين، وعدده كذا….بينما قتلت اسرائيل في غضون خميسة ايام قتلت إسرائيل أكثر من 140 مدنياً منهم 40 طفلا ..و25 امرأة ودفنت عائلات بأكملها عبر قصف البيوت المدنية على رؤوس ساكنيها….فمَن هنا الذي يستهدف المدنيين ويقتلهم؟
إسرائيل دولة ديمقراطية/ ليست دولة فصل عنصري
العكس هو الصحيح، فإسرائيل دولة فصل عنصري يفوق الفصل العنصري في جنوب أفريقيا، فلو كانت اسرائيل دولة ديمقراطية لسمحت بإجراء الانتخابات الفلسطينية في القدس المحتلة….لو كانت دولة ديمقراطية لما احتجزت اكثر من 5000 فلسطيني داخل السجون لعشرات السنين ومنعت ذويهم من زيارتهم او حتى الاتصال بهم…. لو كانت اسرائيل دولة ديمقراطية لسمحت للمواطنين الفلسطينيين داخل الاراضي المحتلة بحرية الحركة والبناء والتملك وهذا كله محرومون منه….لو كانت كذلك، لما وجدنا في مدينة الخليل على سبيل المثال طرقا واسعة مجهزة وحديثة للمستوطنين اليهود والاجانب…في حين أن الفلسطينيين ملزمون بطرق ضيقة مليئة بالحواجز ونقاط التفتيش…. لو كانت اسرائيل دولة ديمقراطية لما قتلت عشرات الالاف من السكان الاصليين وصادرت اراضيهم لصالح البناء الاستيطاني الذي يدينه المجتمع الدولي وتجرمه قوانين حقوق الانسان…..اسرائيل دولة فصل عنصري، فلو اثبت انك يهودي تستطيع الحصول على الجنسية الاسرائيلية في اليوم التالي، في حين لو كنت من سكان فلسطين الاصليين فانك لا تحصل عليها ابدا، كما انك لا تستطيع ان تحصل على جنسيتها الا اذا كنت يهوديا…وهذا محض الفصل العنصري الاسرائيلي…… *هذا والله أعلم *

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0