سياسة مختارات مقالات

رسائل القسام أوصلها عياش

رسائل القسام أوصلها عياش..

بقلم/ خالد النجار

بعد خطاب القسام، والكشف عن مفاجآت جديدة، واستهداف رامون التي تبعد عن قطاع غزة 250 كيلومتر، وبأمر من قائد القسام محمد الضيف بإغلاق المجال الجوي الصهيوني وتعليق كافة الرحلات، يتأكد لنا أن حالة الندية التي وصلت لها المقاومة تستند إلى كثير من عوامل القوة، وأن هناك ما يمكن أن يذيق العدو علقمًا.

المقاومة توسع دائرة النار وتستهدف مناطق حيوية من بينها مطار رامون المنشأة الاقتصادية الاستراتيجية، وبالتالي يُعد ذلك تهديدًا كبيرًا للوجود الصهيوني، وازدياد عميق لأزمة الاحتلال، والتي يتستر بها أمام وسائل الإعلام مدعيًا استعداده للقتال لأطول فترة زمنية ممكنة.

القسام اليوم يتحدث عن تعليمات يوجهها قائد القسام محمد الضيف، ستلقي بظلالها على الجبهة الداخلية الإسرائيلية وتكشف الحقائق التي يزيفها نتانياهو والجيش الصهيوني، وهي وسيلة فذة في الخطاب العسكري لكتائب القسام وتوظيف محتواها في قمع سلوك نتانياهو الإعلامي، وضرب الجبهة الداخلية وتوسع دائرة الانقسام الداخلي بين الحكومة والأحزاب الصهيونية.

المجتمع الدولي يجب أن يتحرك بالضغط على الاحتلال وإلزامه بوقف إطلاق النار قبل أن تصل رسائل أخرى من غزة، تزيد من حدة الأزمة، وتنقل مسار المواجهة إلى مستويات ستؤثر على المنطقة بأكملها.
من هنا يتأكد لنا أن القسام ما زال هو من يقود المعركة ويتحكم في زمام أمورها، وهو من سيجبر العدو على الاندحار عن أبواب المسجد الأقصى، وإلغاء كافة الإجراءات الأمنية القمعية التي تستهدف أهلنا في القدس المحتلة.

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0