سياسة عالم الصحافة مختارات مقالات

خسائر اقتصاد اسرائيل بلغت 912 مليون دولار نتاج المواجهات في قطاع غزة

بقلم/ جدعون ليفي

كشف جدعون ليفي المحلل الاقتصادي والسياسي الإسرائيلي أن خسائر اقتصاد اسرائيل بلغت 912 مليون دولار نتاج المواجهات مع عدو مقاتل وشرس, في منطقة صغيرة تسمى قطاع غزة.

وبيّن ليفي أنّ 912 مليون دولار هي مصاريف نقل وبترول وصواريخ وتحضيرات عسكرية وخسائر مدنية في البنية التحتية للدولة وغيرها.

وأشار أنّ هذه الخسائر تأتي في فترة زمنية قليلة جداً هي يومين فقط, وأنّ ميزانية إسرائيل لن تسمح بذلك ولن تستطيع أن تصبر لفترة طويلة, منوهاً أنّ الحل ليس في القتال, لأنهم لايقاتلون جيوشاً عربية منهارة لاتجد قوت يومها ولا أصحاب مال وفير نضرب اقتصادهم ونرهقهم, بل هم أصحاب عقيدة وايمان تام بأنّ الأرض لهم وليس لنا.

مشيراً أنّ امريكا لن تنفع إسرائيل في نهاية المطاف ورؤساء العرب لن يساندوهم لعجزهم في أوطانهم ولكره الشعوب لهم.

وأكّد ليفي على حالة الفوضى الاقتصادية التي تعيشها إسرائيل, منذ بدايات كورونا, وأصبجت الآن في وسط فوضى لا تعلم ما ستؤول له الأمور.

وأضاف ليفي أن اقتحامهم للمسجد الأقصى كان غلطة كبيرة لم تكن بالحسبان, الحكومة لم تستمع لرأي السيد ايمين عاوام رئيس المستوطنات وضربت رأيه عرض الحائط, القبة الحديدية ليست الحل فالكل يعلم بأن دقة القبة الحديدية هي من 20 الى 30 بالمئة فقط وليس كما يدعي نتنياهو لتطمين الشعب.

وقال صاروخ قيمته 50 الف دولار ينطلق لضرب صاروخ قيمته 300 دولار ويخطيء في معظم الاحيان.
ومن جهته رأى المحلل السياسي والإقتصادي أن ّ النهاية قريبة جداً لهم كدولة, بالذات أنً شعوب المنطقة بدأت تفيق من سباتها.

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0