ادارة و اقتصاد مجتمع مقالات

من محطة تنقية جنوب عمان لتلوث ابار ذيبان مساحة كارثة

من محطة تنقية جنوب عمان لتلوث ابار ذيبان مساحة كارثة
كتب/ هشام عزيزات

وان مازالت تسرب مياه صرف صحي من محطة تنقية جنوب عمان وتلويثها لوادي ارميل وارنيبه الغربي بالجيزة ووصوله لسد الواله بمادبا، محط تجاذب ونفي ونفي مضاد فانه من الضروري فتح ملفات عكورة ابار التزود في الوالة/ الهديان التي توصل مياه الشرب لمادبا وجانبا من عمان على مصرعيها.
والاسباب لن نعيد ونكرر، ان العكورة المشكو منها من اكثر من عقدين من الزمن هو تلوث ابار التزود بمياه الصرف الصحي، التي تجرفها الامطار بمواسمها الخيرة وتوصلها للمياه الجوفية لحوض ذيبان وبالتالي يتوقف الضخ لكل مادبا وعمان الغربية وتنزع من سياسية الدور اي ايصال مياه لمنازل المواطنيين خالية من الدسم مشبعة بجرثومة الايكولي وغيرها وخضوعها لتعاملات كيماوية لتصبح صالحة للشرب وتستغرق الفحوصات المخبرية مدد زمنية متفاوتة .
والتفاصيل معروفة للقاصي والداني ولا حاجة لتردادها بقدر ماهي بحاجة الي قرار من الترويكا الثلاثية وزير المياه، وزير الزراعة، وزير البئية واي قرار سيادي اخر ونواب واعيان المحافظة والا الكارثة الصحية البيئية على الابواب وتدلف من اسقف المنازل والروايح تنبعث من النوافذ.
قد تكون صورة لـ ‏‏جسم مائي‏ و‏نص‏‏
Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0