حوارات صحة عامة وطب عالم المرأة مختارات مقالات

بهذه الخطوات تحافظين على بشرة صحّية

اختصاصية البشرة المستشارة لدى دار كيلز Kiehl’s الدكتورة ميغان أوبراين:
بهذه الخطوات تحافظين على بشرة صحّية!

 

كيفية الحفاظ على بشرة صحّية مرطّبة بلا جفاف، وفي أيّ عمر يجب أن نبدأ الإهتمام ببشرتنا، وما هي درجة الحماية من الشمس المثلى للإستخدام اليومي؟ أسئلة تجيب عليها الدكتورة ميغان أوبراين، اختصاصية البشرة المستشارة لدى دار كيلز Kiehl’s، والمتخصّصة في التهابات البشرة ومشاكلها وأمراضها، كما في تركيب الكريمات الخاصّة بالعناية بالبشرة وتجديدها وشبابها الأبدي.

– كيف يرتبط تقدّم البشرة في السنّ بجفافها؟ في أيّ عمر عليّ أن أبدأ بالاهتمام ببشرتي؟

مع تقدّمنا في السنّ، يتراجع إنتاج المواد الدهنيّة في طبقة الجلد الخارجية، ما يزيد من احتمال تعرّض البشرة للجفاف والحكّة. عندما تكون البشرة جافة، تضعف وظيفتها كحاجز واقٍ، أي أنّها قد تصبح متهيّجة أو ملتهبة بفعل عوامل خارجية. بالإضافة إلى ذلك، عندما تكون البشرة جافة، قد تبدو التجاعيد أكثر بروزًا، ويفتقر تطبيق المكياج إل السلاسة، كما قد تتأثر إشراقة البشرة الظاهرة. يكمن الحلّ في تغيير نظام العناية بالبشرة المتّبع على امتداد مراحل حياتك. قد يختلف المرطّب الذي تحتاجين إليه في عقدك الرابع عن ذلك الذي كنت تحتاجين إليه في عقدك الثالث.

– ما هي درجة الحماية من الشمس SPF المثلى للاستخدام اليومي؟

درجة حماية SPF 50 أو أعلى.

– هل تتغيّر درجة الحماية SPF إذا كنت في الشمس؟

في المختبر، الفرق بين درجة SPF 50 ودرجات الحماية الأعلى ضئيلة. غير أنّ الدراسات بيّنت أنّ معظم الأشخاص لا يطبّقون إلّا حوالى ربع كمية مستحضر الوقاية من الشمس اللازمة للحصول على درجة الحماية من الشمس المذكورة على العبوة. على سبيل المثال، في حال عدم تطبيق مستحضر بدرجة حماية SPF 30 بالكمية الكافية، فإنّ الحماية التي يؤمّنها قد لا تزيد عن SPF 8. وبالتالي فإنّ درجات الحماية الأعلى تتيح مجالًا أكبر للخطأ المتمثّل في التطبيق غير الكافي.

– ما معنى درجة SPF؟

SPF اختصار لعبارة Sun Protection Factor، أي “عامل الوقاية من الشمس” وهو يشير إلى المدة التي يمكن أن تقضيها فيها الشمس من دون التعرّض لحروق شمسيّة مقارنة بالمدّة التي يمكنك قضاؤها من دون مستحضر واق من الشمس. على سبيل المثال، قد يتعرّض شخص ذو بشرة فاتحة جدًا لحرق شمسيّ بعد تعرّضه للشمس لمدة 10 دقائق من دون حماية، في هذه الحالة، يؤمّن له استخدام مستحضر بدرجة حماية SPF 50 500 دقيقة من الحماية (50 × 10 دقائق).

– كم مرّة ينبغي تطبيق مستحضر الحماية؟

كلّ ساعتين أو بعد السباحة أو التعرّق عند قضاء معظم النهار في الخارج. مرّة في اليوم صباحًا في حالات التعرّض العرضي للشمس.

– كيف أعالج الشواغل المتعلّقة بمنطقة محيط العين كالانتفاخ، الهالات السوداء، الخطوط الرفيعة والتجاعيد؟

إنّها منطقة حساسة ودقيقة بالنسبة إلى معظم الأشخاص. إنّ المكوّنات عينها المستخدمة على باقي الوجه مفيدة في منطقة محيط العين، لكن في بعض الحالات لا بدّ من تخفيف تركيزها لتجنّب تهيّج البشرة. وقد تكون المستحضرات المحتوية على الكافيين، الفيتامين K و/أو الفيتامين C الأكثر فائدة. كما أوصي بتضمين نظام العنية بالبشرة الصباحي والمسائي مستحضرًا مخصصًا لمنطقة محيط العين.

– ما هي الطريقة الأمثل للحفاظ على بشرة صحيّة؟

إنّ الالتزام بنظام يومي متّسق للعناية بالبشرة أساسي. بالحدّ الأدنى، لا بدّ من تنظيف البشرة واستخدام تونر ومستحضر واقٍ من الشمس ومرطّب وشرب الكثير من الماء. وبحسب احتياجاتك، قد تساعد إضافة مستحضرات أخرى في معالجة شواغل محدّدة، لكنّ العامل الأهمّ للحصول على بشرة صحيّة على المدى الطويل هو الاستمراريّة. فمستحضرات العناية بالبشرة المضادة لعلامات التقدّم في السنّ نادرًا ما تُعطي نتائج فورية، غير أنّ الالتزام بنظام جيّد للعناية بالبشرة والمواظبة عليه قد يُعطيان نتائج ملحوظة مع الوقت.

المصدر: 

Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0