أدب و تراث عروض كتب مختارات مقالات

عرض كتاب الإخوة كارامازوف

بقلم/ وفاء بونيف

الكتاب: الإخوة كارامازوف.
المؤلف: فيودور دوستويفيسكي.
ترجمة عن الروسية: محمد فائز كم نقش.
عدد الصفحات: 4 أجزاء ب 1130 صفحة.
الكتاب الثاني لعام 2021
ملحمة إنسانية جمعت بين كل متناقضات الكائن البشري؛بين خيره وشره،إلحاده وإيمانه،تكبره وتواضعه،سخطه ورضاه،تهوره ورتابته. بهكذا رواية فُتحت أمامنا أبواب النفس البشرية على مصرعيها، ولجناها لنسلط الضوء على خبايانا التي طالما ظننا أنها بسيطة،ساذجة،وواضحة؛ لنكتشف أننا كائنات معقدة كلما سعت لتبسيط مطالبها الحياتية زادتها تعقيدا وكلما ناضلت من أجل توضيح مطالبها زادت ضبابيتها أكثر.
ٱخر أعمال دوستويفيسكي والتي اعتبرت من الأعمال الإنسانية الخالدة،كتبها على إثر وفاة ابنه ألكسي ونشرت على فصول في جريدة “الرّسول الروسي” ، حازت على اهتمام علماء النفس والإجتماع وأهمهم “فرويد “الذي درس نفسية دوستويفيسكي أولا ثم انكب على تحليل شخصيات روايته التي لم يكن أحد منهم سليما.
الأب فيودور بافلوفيتش النقطة السوداء في الكائنات البشرية،والنفس المتعفنة لكثرة سخطها؛ نموذج للأب المتسلط الجاف،العربيد والقاسي اللامبالي حتى بأبنائه ؛سواء الشرعيين منهم أو غير الشرعي،قساوته جعلت منه لصا تارة ومتصابي تارة أخرى،رمى أولاده ليعودوا اليه بعد أن اشتد عودهم وأصبح لكل منهم توجهاته الدينية والفكرية،ليبدأ صراع ديني،فكري،مالي،ونفسي بين بني الدم الواحد.
ديمتري: الإبن الأكبر ضابط مصاب ب شيزفرونيا،يمكن معرفة خبايا نفسه الطيبة ولكن يستحيل التكهن بأفعاله،لأنها بين لحظة وأخرى تنتقل من النقيض إلى النقيض،ليس قاتلا ولكنه يهين كرامة ٱدمي حد قتله حيا،ليس لصا لكنه لا يؤدي أمانته،متسلط لكنه ينحني أمام الٱلام ويسعى لحمل الصليب في سبيل البشرية،متهور متهاون لكنه لا ينسى أبدا يدا مدت له العون وهو طفل يمشي حافي القدمين.
إيفان: نظريته الحياتية تقوم على “كل شئ حلال” فمادام العدل غير قائم ومادمت أوجاع البشرية ليست متساوية،ومادام الأطفال وحدهم يدفعون ثمن المٱسي البشرية،ومادام المسيح رفع سقف حرية إختيار الخير والشر لكائنات لا تفقه معاني الحب والخير والجمال إلا بعد أن يفني أحدهم الٱخر،فلابد من سياسة تجعل منهم تابعين،مؤيدين،خاضعين ومؤّمِنين على كل ما تفرضه عليهم سلطة عليا دينية ودنيوية. ظهور الشيطان في حياته أثبت فيه جانب الإيمان الذي حاول جاهدا انكاره.
أليوشا: الجانب المضئ من النفس البشرية السمحة،الفطرة السليمة والنقاء البشري الذي رغم تعثره يبقى ناصعا،ورغم كل صراعات الحياة يظل مشعا،أليوشا هو الأيقونة التي بها يستدل الإنسان على إنسانيته التي أضاعها في طرقات بحثه عن الذات.
سميردياكوف: هو مرٱة ٱل كرمازوف الكاشفة لكنها مرٱة مكسورة تظهر نقيض الأشياء،الحب الذي تم إخفاؤه إنعكس كرها،والأمن الذي حرم منه إنقلب إضطرابا،والأساسات العائلية المتينة ظهرت مشوهة،متداعية،ومتأزمة بأكبر الأزمات ألا وهي أزمة الثقة.
كاترينا: المرأة الصلبة التي تضطرها الظروف للتنازل عن كرامتها مرة واحدة،لتفقدها دفعة واحدة ولن تستطيع استراجعها.تضارب أفكارها وتداعي مبادئها،ليس إلا محاولة لاسترداد كرامتها.أكثر شخصية مضطربة ومعنِّفة لذاتها،أكثر شخصية من بعد السيدة خولاكوف طبعا كانت تستطيع نقل غليناها وهوسها للقارئ دون أن يشعر.
غروشينكا: المرأة التي صدمتها الحياة فجاء انتقامها طاغيا على الجميع،طريقة سخريتها وتلاعبها بكل من حولها خاصة الأب وابنه لم تكن عبثية بل محاولة جادة تحتاج إلى جهد نفسي كبير لتتمكن من إخفاء ضعفها واستبداله بقوة وصرامة وقسوة لم تكن متأصلة فيها.
راكيتين: الجانب الطموح من الكيان البشري،طموح المجد والكمال الإنسانيين الذين يوصلان الإنسان لقطع كل صلة بالله وإنكار كل رابطة إنسانية مهما كان نوعها.
الأب زوسيما:التنوير الذي ينبعث من كنيسة روسيا القيصرية التي كانت تسير كمركبة ترويكا تجعل كل الأمم التي حولها تغلق حدودها خوفا من جنون سرعتها والتي لن توصلها إلى أي موطن ٱمن،لقد مثل الأب زوسيما مركزية الكنيسة الجانبية في حياة الروس ٱنذاك ومحاولة منها إلى أن تكون الدولة تابعة للكنيسة لا العكس وبالتالي يتحقق مجد الدولة الأرثودكسية التي تحمي الضعيف وتكسر شوكة المتجبر بدمجه مجددا في الحياة السياسية والإجتماعية؛لأن نبذه يعني إستحالة التحرك نحو مستقبل مشرق.لكن عدم حدوث معجزة عند موته وصدور رائحة كريهة منه دليل على بقاء الكنيسة كجزء مركزي لكن جانبي؛ لأن دمجها يعني نهاية التعدد الفكري وحصر الفكري البشري وتعفنه .
غريغوري: يمثل غريغوري الطبقة الوسطى التي لا هي طبقة الفلاحين الكادحة المظلومة ولا طبقة الأسياد المسيطرة الظالمة،إنه من الطبقة الثانية الصناعية ؛طبعة العمال النصف متديين ونصف مثقفين .يمثلون خط الدفاع الأولي عن السلطة ويقطعون الطريق عن الطبقة الكادحة ليمنعوا كل تواصل لهم مع أسيادهم ،قد يتسبب في إزعاجهم أو يعرضهم للخطر.يتحملون في سبيل ذلك عناء كبيرا لكنهم راضون تماما ومقتنعين جدا بمدى أهمية بقاء هذه القطبية ودوام هذا التنافر، ويرون أنّ فكرة الثورة والتغيير غير صحيحة ،حتى أنّ فكرة الإبتعاد عن هذا الوسط بالنسبة لهم مستحيلة.ينالون رضا أسيادهم ويتمتعون بحمايتهم .
اتخذ دوستويفيسكي من الأطفال جانبا مهما في هذه الملحمة وكان صراعهم هو صراع أجيال أزلي؛صراع مفاهيم وطبقات إجتماعية؛ فبين “كوليا” المتفتح على ثقافات صلبت كيانه وأضعفت روحه الإيمانية وبين “أيلوشا” البسيط الذي قهره الفقر لكن روحه الدينية قوية متماسكة، يكون هناك مد وجزر؛ مد توحد الطبقات الإجتماعية بإختلاف توجهها الديني، وجزر تنافر الطبقات الإجتماعية مهما توحدت المطالب الإنسانية.
علم النفس سلاح ذو حدين هذا هو خلاصة الرواية؛بإمكاننا إدانة متهم والدفاع عنه بنفس الأدلة ووفق نفس النظريات النفسية،كل حسب منظوره.ويمكن الاستدلال بعلم النفس للوصول إلى حقائق حياتية تغيب عنا اذا اتبعنا طريق العلوم الدقيقة.
انتهى دور المحققين والفلاسفة والمحامين وحتى الدعاة،لم تبق سوى قوة الضمير؛ هي وحدها السلطة العليا التي إن تم تفعيلها وفق تعاليم دينية صحيحة سيقيم الكيان البشري جنة على أرضه لن يكون للشيطان يد فيها وإن شاركهم تفاصيلها،لأنه ليس الا تابعا لسلطة الأنا، فإن أظهرت صلابتها سيضعف دوره بالتأكيد.
النقد الوحيد الموجه هنا: بعض الألفاظ التي يصعب فهمها محاولة من المترجم اقحام لهجة معينة،كما أن هناك بعض الخلط في الأسماء أثناء الحوارات اذا لم تركز ستضيع من الذي يتكلم.اضافة إلى لعبة الزمن التي يتفوق فيها دوستويفيسكي دائما لكنها تشكل معضلة بالنسبة للقارئ، فمثلا ونحن ننتظر يوم غد سواء يوم المحاكمة أو يوم زيارة والدهم نمر بأحداث مستحيل تحصر في عدد ساعات قليلة من أمسية معينة.ضف إلى ذلك رسم طريق لكل شخصية لكن بنهاية مفتوحة .
التقييم:الترجمة **** من *****
الرواية ***** من *****
Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0