سياسة مختارات مقالات

جبريل المرعوب وخطاب إرعابي مزنوق في الكورنر

جبريل المرعوب وخطاب إرعابي مزنوق في الكورنر

بقلم/ د. طلال الشريف

عدواني فاقد السيطرة على الحالة الطبيعية لإدراك الواقع، يهدد ويزمجر ويستهين بالفكر والايديولوجيا للأحزاب والفصائل حتى وصلت هلوساته لتخويف دول، غير استهانته بمن نعتهم جاءوا لفتح لا يدري من أين.

هل هذا هو القائد القادم من عصر التتار يصارع على موقع الرئيس، هذا الذي يتحدث عن الجندر والمجتمع المدني والشراكة والديمقراطية والنزاهة والتهديد والوعيد في نفس الجملة، وكأنه جالس عالمدفع يقصف مستوطنات الإحتلال.

في هذا الشعب الكبير العظيم وفي أصغر أسرة أو بيت تجد عددا لا يقل عن شهادتي ماجستير ودكتوراة، فأين يعيش هذا المغلوب ليتحول أمام الشاسة والمذيع إلى وحش كوري يخاطب تنظيمه بالوعيد لمن يحيد عن دربه الفاشل وسياساتهم الحمقاء هو ورئيسه الذين لم يفلحوا ولا في أي خطة وضعوها، واسألوا شعبنا عن أوضاعنا، وعن قضيتنا وأين حطت في عهدهم، وأنت تستمع لهذا الغائب عن الدنيا، تسأل بالتأكيد، في أي عصر نعيش؟ أو بالأحرى في أي عصر يعيش الرجوب؟!!

ووالله لقد هزلت ولا أدري ما سر قوتك الخيالية وأنت تهدد الناس وتهدد الفتحاورين وكأنك منتصر في معركة حطين، وأنت ورئيسك لم تحركوا الاحتلال شبرا من الضفة الغربية ولم تحركوا حماس شبرا واحدا من غزة، فبأي حق تهدد وتزمجر على هذا الشعب العظيم وهذا التنظيم الأسير …

إدهنوه بالأسود وألقوه في أدغال أفريقيا قد يجد من يفهم عليه بلغته القديمة المتوحشة ونظرته العدوانية الترامبية على البشر .. فأين أصبح ترامب؟ فقد دمر الحزب الجمهوري وأنت ستدمر فتح بنفس الطريقة.

إنك إرعابي ورئيسك إرعابي الذي يسمح لك بهذا ووالله يجب حجرك في جوانتانامو لأن من وضغوط في هذا الموقع هم أسوأ منك …

علموه درسا في السياسة واحترام زملائه في فتح الذي نعتهم بغير نعت وكأن فتح لا تقسم ألا عليه، يا شعب علموه هو وأمثاله درسا في انتخابات مايو قبل أن يصاب بالفلتان فيؤذينا ويؤذي الجميع… مش هيك كلام اللي بدو يصير رئيس على مهلك بتنفر الناس منك… المرة الجاية جيب معك عصاية علشان ما يقاطعك المذيع !!!

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0