أدب و تراث عروض كتب فكر مختارات مقالات

ملاحم الشعوب – رامايانا

ملاحم الشعوب (3/4) رامايانا
بقلم/ د. وسام الدين محمد
أنتجت شعوب شبه القارة الهندية عدد وافر من الأعمال الأدبية منذ عصورها القديمة، وجمعت أكثر هذه الأعمال الأدبية ما بين خرافاتهم الوثنية والحياة اليومية لأبناء هذه الشعوب، صفوتهم وعامتهم، فكانت هذه الأعمال تعكس من أحد وجوهها تصور هذه الشعوب عن العالم وعن الإنسان ووظيفته في العالم ومصيره، ومن وجه آخر تعكس الصراعات السياسية والإقليمية والأثنية بين الشعوب الهندية، وتركيبة النظام الاجتماعي الهندي، ومنظومته الأخلاقية، والأصول التاريخية للكثير من العادات اليومية للهندي؛ وكما كانت الملاحم التي سبق أن قدمناها لا تزال حية إلى اليوم بين أبناء الشعوب التي أبدعتها، كعمل أدبي يستحق الفخر به، أو كعلامة على الهوية القومية، فإن كثير من أبناء الهند، يجمعون إلى جانب ذلك، أنهم اعتبروا بعض هذه الأعمال الأدبية نصوص دينية مقدسة، فهذه الأعمال إذا لا تزال حية فاعلة في حياة كثير من أبناء الهند إلى اليوم، وتشكل في بعض الأحيان مدخل لفهم مجتمعهم.
ومن هذه الأعمال الأدبية الملحمية ملحمة رامايانا، أو رحلة راما، والمنسوبة إلى الشاعر فالميكي الذي عاش ما بين القرن الخامس والسادس قبل الميلاد؛ ويبلغ طول ملحمة رامايانا في اللغة السنسكريتية التي كتبت بها نحو أربع وعشرين ألف بيت، مقسمة إلى سبعة قصائد أو فصول، كل قصيدة تبدو وكأنها قصة في حدها، ولكنها أيضًا جزء لا يتجزأ من الملحمة كلها. في القصيدة الأولى، يقدم الشاعر ابطال ملحمته، الأخوة الثلاثة راما ولاكشمانا وباهاراتا أبناء ملك كوسالا، الذين ولدوا بمعجزة، لنعرف فيما بعد أنهم ولدوا لأداء مهمة وهي محاربة الشياطين التي لا تستطيع الآلهة تدميرها بعكس البشر؛ وتنتهي القصيدة بزواج راما من محبوبته سيتا بعد أن يجتاز التحدي الذي اشترطه اباها على من يتزوجها. في القصيدة الثانية، تتآمر أم باهاراتا لتضع ابنها على العرش بعد أبيه بدلًا من أخيه راما، وتثمر مؤامراتها نفي راما إلى الغابة مدة أربعة عشرة سنة، فيخرج راما إلى الغابة وتصحبه زوجته سيتا وأخيه لاكشمانا، ويعود باهاراتا إلى المملكة ليكتشف صنيع امه، والذي يرفضه محاولًا إعادة أخيه إلى المدينة، ولكن راما يصر على تنفيذ أمر أبيه، ويستمر في رحلته، بينما يموت الأب، ويعتلي باهاراتا العرش. في القصيدة الثالثة، يجوب راما في الغابات وتعجب به اخت رافانا ملك الشياطين، وتحاول قتل سيتا، ولكن لاكشمانا يقتل الشيطانه، وتندلع الحرب بين راما ولاكشمانا من جهة ورافانا وشياطينه من جهة أخرى، وينتهي هذا الفصل باختطاف الشيطان رافانا لسيتا زوجة راما وحبيبته، وسعي راما ولاكشمان لإنقاذها. في القصيدة الرابعة، يتحالف راما مع سوجريفا ملك القرود المطالب بعرش كشكنذا ويساعده في استعادة عرشه مقابل أن يساعده هذا في استعادة سيتا، ولكن سوجريفا ينسى تعهداته بعد وصوله للعرش، ولكنه سرعان ما يعود للإلتزام بكلمته بعدما يذكره بها زوجته وتابعه. في القصيدة الخامسة، يحكي الشاعر عن مغامرات القرد هانومان وتابعه النسر سامباتي، اللذان ارسلهما راما للتجسس على مملكة لانكا التي يحكمها ملك الشياطين رافانا، ويكتشف هانومان مكان سيتا، ويعرض عليها أن يخرجها من المدينة، ولكن سيتا تخبره أنه كما خطفها رافانا بالقوة فإن على زوجها راما أن يثبت محبته لها بأن يحررها بالقوة، فيرجع هانومان إلى راما في كشكنذا بالأخبار. يوقف الشاعر القصيدة السادسة، على وصف المعارك التي دارت بين راما وحلفاءه في جانب، ورافانا وشياطينه في الجانب الآخر؛ تلك الحرب التي تنتهي بانتصار راما، وانقاذه لسيتا. في القصيدة السابعة والأخيرة، يعود راما إلى مدينة أيوديا عاصمة مملكة كوسالا، ويعتلي العرش.
ملحمة الرامايانا تنتشر في شبه القارة الهندية والبلدان المجاورة حتى أنها قد بلغت ماليزيا، ولذلك فإنها تتعدد روايتها على نحو كبير، وقد ترجمت إلى العديد من اللغات، ومن أهم ترجماتها تلك النسخة الإنجليزية المبسطة المخصصة للطلاب والتي ترجمها واعدها الشاعر والكاتب الهندي نارايان، والتي لا تزال تصدر ضمن سلسلة Penguin Classics التي يعرفها كل مرتادي الأزبكية والنبي دانيال والمتنبي؛ وقد ترجمت هذه النسخة إلى العربية في العام 1987، ترجمها المترجم العراقي جوزيف نادر بولس، ونشرتها دار المأمون في بغداد، وهي من نوادر المطبوعات رغم حداثتها، والترجمة بارعة وسلسلة وتثمن للمترجم.
Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0