آدم و حواء عالم المرأة مختارات مقالات

العناد دمار للمحبة بين الزوجين

العناد دمار للمحبة
١- إن أهم أسرار الناجحين في العالم انهم يتصفون بالمرونة والتكيف مع متغيرات الحياة.

٢- والإنسان المرن يتصف بالحكمة والعقلانية والتغاضي عن بعض العثرات وعبورها نحوها ضفة السلام.

٣- وأكثر ما نحتاجه في حياتنا الزوجية هي التخلي عن العناد واتخاذ المرونة في المواقف.

٤- فشريك الحياة العنيد والمتصلب ربما يجعل الطرف الآخر يتخذ من العناد طريقا للمواجهة فيشد حبل العند ويشد الآخر أيضا فينقطع حينها حبل المودة.

٦- الشريك العنيد أغمض عينيه عن الواقع الذي يتطلب التغاضي والمرونة واتبع هوى نفسه فأفسد المحبة بينه وبين شريكه الآخر.

٧- ويفترض هنا إذا عاند أحد الشريكين أن يلين الآخر ، ويعول على المرأة بإعتبراها الكيان المفعم بالأحساس والعاطفة أن ترخي من طرفها الحبل وتستميل بلطفها وحنانها جانب الزوج العنيد ليلين بعض الشيء.

٩- الشخص العنيد شخص جاهل ، لم يترك للسماحة والعفو طريقا لإصلاح الأمور فهو يسمع صوته فقط حتى ركب رأسه وكسر قلب شريكه الآخر.

١٠- يجب أن تترك أيها الشريك العنيد مساحة لتتحاور مع شريك حياتك وان تسمع وجهة نظره وتفند رأيه قبل أن تحكم عليه حكما قاطعا وتتخذ العند درعا تحتمي به.
Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0