تطوير ذات صحة عامة وطب مختارات مقالات

أسباب فقدان السرور

أسباب فقدان السرور

ترتبط Anhedonia ارتباطاً وثيقاً بالاكتئاب depression ، ولكن لا يتعين عليك الاكتئاب أو الشعور بالحزن بسبب ذلك.

كما أنه يصيب الأشخاص المصابين بأمراض عقلية أخرى ، مثل انفصام الشخصية Schizophrenia والاضطراب الثنائي القطب bipolar disorder.

ويمكن أن تظهر الإنهيدونيا في الأشخاص الذين يعانون من مخاوف صحية غير مرتبطة على ما يبدو مثل مرض باركنسون Parkinson’s disease ، والسكري diabetes ، ومرض الشريان التاجي coronary artery ، ومسائل تعاطي المخدرات substance abuse.

ويعتقد العلماء أن الإنهيدونيا قد تكون مرتبطة بالتغيرات المختلفة في نشاط الدماغ.

إذ أنه يمكن أن يكون هناك مشكلة في الطريقة التي ينتج بها الدماغ أو يستجيب للدوبامين dopamine ، وهي مادة كيميائية تعطي مزاجية و الشعور الجيد.

ويمكن أن يتداخل هذا النشاط بطريقة ما مع المسارات التي تتحكم في كيفية البحث عن المكافآت وتجربتها.

كيف يتم علاجها؟
ربما تكون الأنهيدونيا Anhedonia صعبة العلاج. ولا توجد هناك طريقة واضحة للقيام بذلك.

ولكن عموماً تتمثل الخطوة الأولى في العثور على أي سبب غير معروف ، والتركيز على معالجة هذه القضية ، ويكون الأمل في أن تتحسن الإنهيدونيا كنتيجة لذلك.

وهذا يكون صحيحاً في كثيرٍ من الأحيان ، وخاصة عندما يتعلق الأمر بالاكتئاب. وقد يجد الأشخاص الذين يتناولون أدوية مضادة للاكتئاب (مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية أو SSRIs) أن الإنهيدونيا تتحسن مع بقية أعراض الاكتئاب ، لكن هذا ليس هو الحال دائماً.

ففي بعض الأحيان تضعف هذه الأدوية المشاعر وتجعل المشكلة تسير باتجاه الأسوأ.

و يعمل العلماء حالياً على علاجات جديدة للأشخاص الذين يعانون من حالة من الإنهيدونيا والذين لا يتحسنون مع العلاجات مثل SSRIs والعلاج الحديث.

ويبشر أحد الأدوية بالخير الكثير وهذا الدواء هو الكيتامين ketamine ، وهو دواء شهير لكونه دواءً للحفلات وله أيضاً تأثير مضاد للاكتئاب.

وهناك حاجة إلى مزيد من البحث ، ولكن وجدت دراسة واحدة على الأقل أن المصابين بالاكتئاب ثنائي القطب bipolar depression والذين أصيبوا بالإنهيدونيا قد حصلوا على نوعٍ من الارتياح من هذا العرض خلال أربعين 40 دقيقة من جرعة واحدة من الكيتامين.

 

Facebook Comments Box

Share and Enjoy !

0Shares
0 0