ادارة و اقتصاد مختارات مقالات

الفرق بين المشتري والزبون في عالم الأعمال

بقلم/ أ. أشرف الأسطل
في عالم الأعمال؛ لابد أن نميز بين (المشتري) و(الزبون) ؛ لان هذا مرتبط بمفهوم (التسويق) ومفهوم (البيع) وكلاهما (مختلف) ايضا …
فكلمة “الزبون customer” تشير ضمنيا إلى علاقة مستمرة نظرا لاشتقاقها من كلمة custom (أي اعتاد استخدام أو ممارسة شيء)، فالزبون هو الشخص الذي يشترى المنتجات أو تُقدم له الخدمات من قبل المتجر بشكل منتظم أو متكرر. فإذا اشترى المنتج لمرة واحدة فقط، فهو إذن مشتري وليس زبون.
التسويق ينتهي عند خلق الوعي لدى الناس بالمنتج او الخدمة؛ والبيع يبدأ مع الزبائن والمشترين (فلكل منهم) استراتيجية بيع خاصة.
وللتوضيح اكثر …
١. التسويق يتعامل مع الشخص من البداية من خلال معرفة ما يريده ومعرفة رغباته واحتياجاته، أما المبيعات تتعامل مع الشخص من النهاية من خلال شرائه للمنتج (ويصبح هذا الشخص زبون او مشتري).
٢. التسويق يهتم بدراسة سلوكيات واحتياجات ورغبات المستهلكين، لجذبهم وتوفير منتج يناسبهم، أما المبيعات تهتم بتحويل المستهلك المحتمل إلى مشتري للمنتجات أو الخدمات التي تقدمها الشركة.
٣. التسويق يهتم بخلق وعي للمستهلكين عن طريق عمل إعلانات في التلفاز والجرائد والمجلات، أما المبيعات تهتم بتلبية رغبات المستهلكين عن طريق المنتجات التي تقدمها.
٤. التسويق عمله طويل الأجل من خلال إعدادات الحملات ودراسة السوق، وتسعير المنتجات، أما المبيعات فعمله قصير الأجل من خلال محاولة بيع المنتجات في أقصر وقت ممكن.
٥. التسويق طول الوقت يطور ويحسن من المنتجات، أما المبيعات فتتعامل مع المنتج في شكل النهائي الذي يظهر به للزبون او المشتري.
٦. التسويق يحلل السوق، ويدرس المنافسين لمعرفة نقاط قوتهم وميزاتهم التنافسية، ونقاط ضعفهم للتغلب عليهم، أما المبيعات فيتعامل مع الزبون او المشتري النهائي مباشرة وجهاً لوجه.
٧. التسويق هو من يختار ويحدد المنتجات التي تناسب المستهلكين، أما المبيعات فعليه أن يبيع هذه المنتجات.
٨. التسويق يتعامل مع عدد كبير من الناس، أما المبيعات فتتعامل مع عدد محدد من الناس الذين يريدون شراء المنتج.
Facebook Comments

Share and Enjoy !

0Shares
0 0